الأخبار |
سورية تدعو منظمة الصحة العالمية إلى العمل لرفع الإجراءات الاقتصادية القسرية عنها  كيف يؤثر استهلاك الوجبات السريعة مدة أسبوعين على جسمك؟  القوات العراقية تحبط هجوما لـ "داعش" على حقول للنفط شمال بغداد  الخارجية الروسية: الحديث عن وساطة روسية بين الدول العربية وإيران ليس مناسبا  موسكو تعارض إرسال عسكريين أمريكيين إلى الشرق الأوسط  نتائج غير رسمية... حزب مودي يحقق فوزا تاريخيا في الانتخابات العامة الهندية  حلّت محلّ شركة الدراسات والاستشارات الفنية وشركة الدراسات المائية … «الإسكان» على خطا الدمج.. وقانون بإحداث شركة للدراسات الهندسية  تركيا: واشنطن لم تنذرنا رسميا بوجوب تخلينا عن "إس-400"  يازجي يحذر من ممارسات العدو الصهيوني التي تهدد بتفشي الأمراض في الجولان المحتل  مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي قبالة نجران  استقالة وزيرة بريطانية احتجاجا على طريقة إدارة ماي لملف بريكست  صحيفة بريطانية: ماي ستعلن استقالتها غدا  خامنئي: لم أكن مقتنعا بالاتفاق النووي وزوال أمريكا وإسرائيل محتوم  إيران: أبلغنا جميع المسؤولين الأجانب الذين زارونا سرا وعلانية أنه لن تكون هناك مفاوضات مع واشنطن  باكستان تعلن نجاحها في اختبار صاروخ باليستي قادر على حمل رأس نووي  سورية بصدد حظر استيراد الملح  خطة لتشغيل المنطقة الحرة السورية الأردنية قريبا  إعادة محطة توليد الزارة للخدمة وربطها بالشبكة بعد استهدافها أمس من قبل الإرهابيين  الجيش يدمر آليات وعتادا لإرهابيي "النصرة" بين بلدتي الهبيط وكفرنبودة بريفي إدلب وحماة  ظريف: الحرب الاقتصادية الأمريكية على إيران لا تختلف عن الإرهاب     

أخبار سورية

2019-04-18 19:57:33  |  الأرشيف

أجور التكاسي في سورية ترتفع 300 بالمئة خلال أسبوعين.. و شباب سوريون يطلقون مبادرة ( بطريقك)

أجور التكاسي في سورية ترتفع 300 بالمئة خلال أسبوعين.. و شباب سوريون يطلقون مبادرة ( بطريقك)
 
لا زالت أجور النقل تتضاعف بشكل جنوني بالتزامن مع أزمة المشتقات النفطية التي تعصف بالبلاد منذ حوالي الأسبوعين.
 
حيث عاود سائقو التكاسي بحسب موقع "بزنس2بزنس سورية" رفع تسعيرتهم بنسبة تصل لـ 300 %، بارتفاع تدريجي كان قد بلغ 50 % مع بداية الأزمة النفطية، بحسب مصادر محلية لموقع "بزنس 2 بزنس سورية".
 
من جهة أخرى، قام عدد من سائقي السرافيس برفع أجورهم بنسبة تجاوزت الـ 200 %، بحجة طول المدة الزمنية التي يقضونها في طوابير محطات الوقود.
 
يأتي ذلك بالتزامن مع التحدي الكبير الذي تواجهه البلاد، حيث نقلت صحيفة الوطن عن مصادر في وزارة النفط تأكيدها عدم وصول أي ناقلة نفط لسوريا منذ 15 تشرين الأول الماضي، وهو تاريخ توقف الخط الائتماني الممنوح من طهران لدمشق، حيث أن الأخيرة بحاجة لسيولة مالية ضخمة لتغطية الفجوة الكبيرة التي تركها توقف الخط.
 
وتحتاج البلاد ما لا يقل عن 4.5 مليون لتر من البنزين، و6 ملايين لتر من المازوت، و7000 طن من الفيول، و1200 طن من الغاز، أي أن الحكومة تحتاج إلى فاتورة مالية يومية تقدر بنحو 8 ملايين دولار، بحسب وزارة النفط والثروة المعدنية.
 
وعزت مصادر رسمية أزمة المحروقات التي تعيشها البلاد لأسباب عدة، أبرزها العقوبات الأمريكية على سوريا، والتي صدر آخرها في 25 آذار، كما وعدت بانفراج الأزمة خلال مدة أقصاها عشرة أيام.
 
من جهتهم، أطلق مجموعة من ناشطي المجتمع المدني في “دمشق” حملة بعنوان “ع طريقك“، تهدف للتخفيف من الآثار السلبية لأزمة البنزين، وهي مبادرة من قبل أصحاب السيارات الخاصة الغرض منها مساهمة الشخص بتخفيف الازدحام الحاصل على السيارات العامة عن طريق إيصاله أشخاص يسلكون نفس طريقه، كون أغلب سيارات الأجرة تنتظر دورها لساعات للحصول على البنزين.
 
"زهراء روماني" احد المسؤولين عن المبادرة قالت لموقع "بزنس2بزنس سورية" أننا جميعاً نتألم عند مشاهدة الكثير من الأشخاص ينتظرون بالساعات وسيلة نقل سرفيس او تكسي ليصلوا إلى عملهم او إلى بيوتهم، وبهدف نكون مع بعض قول و فعل ، إنطلقت هذه المبادرة تحت عنوان #بطريقك ، حيث على اصحاب السيارات الخاصة فقط كتابة بوست بالغروب عن طريقهم من أين سوف ينطلقون و إلى أي يتجهون مع وضع نقاط علام مثلاً، حتى نكون سند لبعض.
 
و لاقت المجموعة إقبال كبير منذ إنطلاقتها الذي لا يتجاوز الاسبوعين حيث وصل عدد المتابعين أكثر من 2000 شخص، وهنالك أكثر من 25 عملية توصيل تجري يومياً و هي في تصاعد يومي مستمر
 
وختمت روماني ان هذه المجموعة سيتم إلغائها مع انتهاء أزمة البنزين التي نعيشها حالياً ، كما تمنت على الجميع المشاركة في هذه المبادرة و الانضمام للمجموعة لانه من يقوم دال على الخير كفاعله، 
عدد القراءات : 4165

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019