الأخبار |
العدوان السعودي يقصف قافلة مساعدات في الحديدة  الجيش الليبي يعلن تدمير منشآت لتخزين أسلحة ومعدات للنظام التركي  سقوط قتيل وإصابة 7 في مواجهات بين المتظاهرين ومرافقي النائب السابق مصباح الأحدب  سورية ستلغي عقوبة السجن بحق الصحفيين  "فورين بوليسي" الأمريكية: اللواء "قاسم سليماني" الشخصية الأكثر تأثيراً في العالم  الجعفري يقدم أوراق اعتماده إلى رئيس نيكاراغوا سفيراً فوق العادة غير مقيم  إصابة عشرات الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على مسيرات العودة في غزة  لبنان في عين العاصفة.. فَتِّشْ عن الأصابع السعودية!!  مؤرخ المحرقة.. نتانياهو هتلر إسرائيل.. بقلم: رشاد أبو داود  ترامب: تنظيم "داعش" تحت السيطرة  لبنان.. إصابة 60 عنصر أمن خلال مواجهات مع محتجين استمرت حتى ساعات الفجر  الاتحاد الأوروبي: "نبع السلام" تهدد أمننا  الرئيس الأسد للمبعوث الخاص للرئيس الروسي: تركيز العمل على وقف العدوان التركي وانسحاب القوات التركية والأميركية من الأراضي السورية  تونس.. تحديد تاريخ أداء قيس سعيد اليمين الدستورية  القوات العراقية تدمر وكراً للإرهابيين في الأنبار  بمشاركة سورية.. اختتام أعمال الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي  أمريكا تتحدث عن عمليات "نقل أسلحة" تخيف إسرائيل  البنتاغون: القوات الأمريكية لن تشارك في إقامة المنطقة الآمنة بسورية  ترامب يأمل في توقيع اتفاق تجاري أمريكي صيني بحلول منتصف نوفمبر  شمخاني: لا توجد دولة بإمكانها زعزعة أمن إيران     

أخبار سورية

2019-06-26 13:15:13  |  الأرشيف

البيان الختامي لمؤتمر الأحزاب العربية بدمشق يندد بالحصار الأمريكي الظالم على سورية: عدوان صريح

 
أدانت الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية إعلان الرئيس الأمريكي حول الجولان السوري المحتل مؤكدة أن الجولان عربي سوري ومن حق سورية استعادته بالوسائل كافة.
 
جاء ذلك في بيان أصدرته الأمانة بختام اجتماعات ممثلي الأحزاب العربية ضمن دورتها الـ 62 المنعقدة في فندق الشام تحت شعار “من القدس إلى الجولان الأرض لنا”.
 
وطالبت الأمانة بخروج كل القوى غير الشرعية التي دخلت الأراضي السورية دون إذن من حكومتها ودعم جهود الدولة السورية وإجراءاتها لصون وحدة أرضها وتحريرها من الإرهاب منددة بالاعتداءات المتكررة على الأراضي السورية وداعية لاحترام إرادة الشعب السوري وتأييد الحوار السوري السوري دون أي تدخل خارجي.
 
وتوجهت الأمانة بالتحية لسورية التي قدمت التضحيات الجسام في سبيل رد العدوان والذود عن حقوق الأمة وكرامتها وللجيش العربي السوري الباسل الذي واجه عدوانا استهدف سورية وشعبها بأدوات تكفيرية إرهابية وبدعم مباشر من الولايات المتحدة والكيان الصهيوني وعدد من الدول الغربية وأنظمة عربية متواطئة بالإضافة إلى النظام التركي.
 
وأكدت أن الجيش العربي السوري عبر عن عقيدته القومية وتمتع بروح قتالية أبهرت شعوب العالم باسرها وأعطى أجيال الأمة الصاعدة نموذجا لما يجب أن تكون عليه المقاومة دفاعا عن الأوطان منوهة بوقوف الحلفاء والأصدقاء إلى جانب سورية ما اسهم بمواجهة العدوان الإرهابي عليها وبصمود الشعب السوري الرافض للاستسلام الملتف حول جيشه وقيادته .
 
كما توجهت الأمانة في بيانها بالتحية إلى السيد الرئيس بشار الأسد الذي آمن بالنصر منذ الوهلة الأولى وقاد أصعب معارك الأمة ضد أعدائها ظافرا بالنصر ومكللا بالنجاح.
 
وأعربت الأمانة العامة عن ادانتها للحصار الظالم الذي تفرضه واشنطن على سورية واليمن وإيران وفنزويلا وكوبا والمقاومة في لبنان مبينة أن هذا الحصار عدوان صريح على هذه الدول ومخالفة صريحة للمواثيق الدولية.
 
ولفتت الأمانة إلى أن المشاركين ناقشوا الأوضاع العربية وما يخطط للمنطقة من مشاريع وما يسمى بـ”صفقة القرن” التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية وإسدال الستار على الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني .
 
وبينت الأمانة ان الورشة المنعقدة في البحرين بإملاءات من الادارة الامريكية تحت شعار خادع ومضلل يراد منها ان تكون الخطوة الاولى في تنفيذ “صفقة القرن” معلنة إدانتها للدول العربية المشاركة في الورشة وتقديرها لصمود الشعب الفلسطيني المقاوم وموقفه الموحد إلى جانب بعض الدول بمقاطعة ورشة البحرين وإدانتهم لها.
 
وثمنت الأمانة المبادرة الوطنية البحرينية المناهضة للتطبيع مع العدو الصهيوني موجهة التحية للحراك الشعبي الرافض لورشة البحرين وداعية القوى السياسية والشعبية إلى تشديد نضالها حتى تتمكن من إسقاط هذه الصفقة.
 
وأدانت الأمانة انصياع بعض الأنظمة العربية للتطبيع والذي تجلى بالزيارات التي قام بها مسؤولون صهاينة واستقبال وفود صحفية ورياضية صهيونية في بعض العواصم الخليجية مبينة أن ذلك يعد تخليا رسميا عن الشعب الفلسطيني ودعما صريحا للاحتلال.
 
واستنكرت الأمانة ما يتعرض له الشعب اليمني الشقيق من عدوان أمريكي سعودي إماراتي يرتكب بحقه والحصار القائم عليه مشددة على دعمها وحدة التراب اليمني وحق اليمن وجيشه ولجانه الشعبية بمقاومة العدوان.
 
ووجهت الأمانة العامة تحيتها للمقاومة اللبنانية وأدانت كل المحاولات المشبوهة الرامية إلى وسمها بالإرهاب حيث أثبتت هذه المقاومة أنها ضرورة وطنية وحاجة استراتيجية للأمة للتصدي للعدوان الصهيوني والهيمنة الأمريكية على الأمة.
 
وأكدت الأمانة العامة ضرورة تمكين الشعب البحريني من الحصول على حقوقه المشروعة في المشاركة السياسية الكاملة ووقف الاستهداف السياسي والإفراج عن نحو خمسة آلاف سجين سياسي مطالبة بإلغاء قرار إقفال جمعيتي الوفاق الوطني والعمل الوطني الديمقراطي “وعد” والافراج عن الشيخ علي سلمان عضو الأمانة العامة وأمين عام جمعية الوفاق.
 
ودعت الأمانة إلى الحفاظ على وحدة السودان وأمنه واستقراره وسيادته وتحقيق توافق وطني بين كل القوى السياسية السودانية وكذلك توحيد الجهود للوصول إلى ميثاق وطني في ليبيا يحفظ وحدتها الجغرافية ويصون سيادتها بعيدا عن أي تدخلات خارجية وإلى حوار وطني في الجزائر بعيدا عن التدخلات الخارجية.
 
 
المصدر:  سانا

 

عدد القراءات : 3426
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019