الأخبار |
صدمة كبيرة لسوق الطاقة العالمي.. هل أدّت الهجمات الأخيرة إلى انهيار استراتيجية "ترامب" النفطية ؟  طيران العدوان السعودي يشن 4 غارات على الحديدة اليمنية  نتائج الانتخابات التشريعية تضع إسرائيل في مأزق سياسي  موسكو حول التحالف الأمريكي في منطقة الخليج: إجراءات واشنطن لن تجلب الاستقرار للمنطقة  مسؤولان أمريكيان: قوات إضافية قد تتوجه إلى السعودية بعد كشف فجوة في قدراتها الدفاعية  ردا على تصريحات أمريكية حول قدرتها على اختراق الدفاع الجوي لمنطقة كالينينغراد .. الدوما الروسي: على العسكريين الأمريكيين أن يقوموا بالأفعال وليس مجرد الأقوال  تيلرسون: نتانياهو تمكن مرارا من خداع ترامب  الخارجية الروسية: موسكو تعتبر تصريحات البنتاغون حول كالينينغراد تهديدا  الحريري: فرنسا وافقت على منح لبنان قرض بقيمة 400 مليون يورو  السلطات التركية تصدر مذكرات اعتقال بحق 74 عسكرياً  خيارات الرد العسكري على هجوم "أرامكو" على طاولة ترامب  أكبر الأحزاب التونسية تدعم المرشح قيس سعيد لمنصب الرئاسة  ترامب يلتقى زوكربرغ في البيت الأبيض  السفير الصباغ: إلزام “إسرائيل” بالانضمام لمعاهدة عدم الانتشار النووي وإخضاع منشآتها لتفتيش وكالة الطاقة الذرية  ماذا بعد جون بولتون؟.. بقلم: د.منار الشوربجي  التحالف العربي يعلن بدء عملية عسكرية نوعية في الحديدة اليمنية لتدمير "أهداف عسكرية مشروعة"  تكثيف الجهود الدولية حول ليبيا: كوّة في جدار الحرب؟  سقوط جبهة كتاف: أكثر من 2300 أسير بيد قوات صنعاء  عشرات الضحايا في أفغانستان: «طالبان» تصعّد لاستئناف المفاوضات  غانتس يرفض دعوة نتنياهو: حكومة موسّعة برئاستي     

أخبار سورية

2019-08-11 04:44:00  |  الأرشيف

مدينة «الشيخ نجار» الصناعية في حلب تستعيد دورها التنموي.. المياه الصناعية إلى المقاسم.. دخول 35 منشأة إلى الانتاج.. والمباشـرة بمدينة المعارض

تعتبر المدينة الصناعية «الشيخ نجار» بحلب واحدة من المدن الصناعية الهامة وتكتسب أهميتها كونها في عاصمة الاقتصاد السوري « صناعة وتجارة» وبالرغم من الحرب على سورية إلا أنها ومن خلال إصرار أصحاب المنشآت وبالتعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية سواء على مستوى الوزارات أو على مستوى محافظة حلب استعادت المدينة دورها التنموي وبدأت العديد من المنشآت العمل والإنتاج بعد أن تم إعادة إعمار ماتخرب منها سواء على مستوى المنشآت أو على مستوى البنى التحتية.
المهندس حازم عجان مدير عام المدينة الصناعية «الشيخ نجار» وفي حديثه لصحيفة الثورة أوضح أن تأمين الخدمات ساهم في رفع الطاقة الإنتاجية للمنشآت العاملة من 25% الى 75%,وأدى إلى دخول منشآت جديدة في العمل وصلت بمجملها إلى حوالي 565 منشأة بعد أن كانت 318 في بداية عام 2017, في حين بلغ عدد المنشآت قيد الترميم أو البناء حالياً حوالي 250 منشأة ومن المتوقع أن يصل عدد المنشآت المنتجة في المدينة إلى 800 منشأة مع نهاية العام الحالي.
كافة الخدمات مؤمنة 
وكشف عجان عن الخدمات الأساسية التي تم تأمينها حيث تم إيصال التغذية الكهربائية لـ 676 منشأة عن طريق تغذية المراكز التحويلية للمنشآت الصناعية وعن طريق التغذية بالمخارج الخاصة لبعض المنشآت بالتنسيق مع قسم الكهرباء في المدينة الصناعية مع اقبال كبير لتسجيل طلبات إعادة التغذية بالتيار الكهربائي واستكمال اجراءات براءة الذمة للحصول على الخدمة كما يتم تأمين التغذية حالياً فور الطلب لأي منشأة متوقع دخولها في الإنتاج من خلال عقد تم فيه تأمين المواد اللازمة لتأهيل المنظومة الكهربائية حسب الحاجة ممول من الصندوق الخاص بالمرسوم37 لعام 2015في وزارة الإدارة المحلية والبيئة, كما تم تأهيل المحطات الكهربائية الرئيسية ووضع المحطة /M1 / بالخدمة الأمر الذي انعكس إيجاباً على تحسين واقع الكهرباء في المدينة الصناعية, ويتم حالياً إنجاز دراسات المحطات /M1 / بالكامل و /M4/ أيضاً بقيمة إجمالية تقديرية /625/ مليون ليرة سورية, تم طلب تمويلها من ذات الصندوق.
وفيما يتعلق بمياه الشرب فقد تم إيصالها لكامل فئات المدينة الصناعية ويتم الضخ يومياً للفئات الثلاثة وبشكل دوري (مع زيادة ساعات الضخ للفئة الأولى والثانية) كما تم تغذية محطة ضخ مياه الشرب بالكهرباء عن طريق مشروع توصيل خطوط الـــ 20ك.ف وتجهيز المركز التحويلي ويتم استكمال أعمال صيانة المحطة بشكل كامل بموجب العقد المبرم مع مؤسسة الاسكان العسكرية فرع /3/ بحلب والمنجز بنسبة 65%.
أما بالنسبة للمياه الصناعية تم تأهيل محطة ضخ المياه الصناعية السفلية والعلوية من قبل الشركة العامة المشاريع المائية لمشروع ترميم المحطة العلوية لضخ المياه الصناعية مع ترميم الخزان الأرضي للمياه الصناعية وذلك من موازنة إعادة الأعمار لعام 2017 م, كما تم التعاقد مع مؤسسة تنفيذ الانشاءات العسكرية لتأهيل محطة الضخ السفلية للمياه الصناعية كحل اسعافي من الموازنة الاستثمارية لعام 2018, والتعاقد مع شركة البناء والتعمير لترميم المحطة السفلية (أعمال مدنية) من الموازنة الاستثمارية لعام 2018وقد تم التأهيل بحسب الحاجة الفعلية لكميات الضخ المتوقعة, وتم عقد اجتماع مع المؤسسة العامة لاستصلاح الأراضي لايصال المياه الصناعية للمدينة الصناعية حيث تم تركيب مضختين غاطستين من قناة الجر لضخ المياه الصناعية وباستطاعة /360/م3.سا, في محطة الـ/4/م3/ثا، وقد تم البدء بضخ المياه الصناعية في قناة الجر من قبل مديرية التشغيل والصيانة بحوض الفرات الاعلى اعتباراً من 14/4/2019 وحالياً يتم انتظار وصل المياه الصناعية لضخها إلى المقاسم الصناعية بعد ظهور تخريب في الخط 1700مم القادم الى المدينة الصناعية يتم العمل على صيانة في عدة مواقع.
وبالنسبة لخدمات الاتصالات فقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى لمشروع إعادة تأهيل شبكة خطوط الهواتف الأرضية والانترنت في المدينة الصناعية من قبل المؤسسة العامة للاتصالات للحفاظ على استقرار الاتصالات وتم وضعه بالخدمة وتم مخاطبة المؤسسة العامة للاتصالات بحاجة المدينة الصناعية المتوقعة لخطوط الهاتف وبوابات الانترنت لغاية عام 2020م كمرحلة ثالثة, بعد أن نفذت بوابات الانترنت للمرحلة الأولى واستمرار الطلب عليها ويتم تلبية الطلب من المرحلة الثانية لتوسيع البوابات.
توسعة مبنى النافذة الواحدة
كما تم وضع مشروع توسع مكاتب النافذة الواحدة بالخدمة لبعض المكاتب الخدمية الملحقة وبما يؤمن توفر الخدمات في مكان واحد ويضمن تبسيط الخدمة للسادة الصناعيين وبيئة عمل مثالية ومريحة.
مشاريع الطاقة الشمسية 
هذا وتم إنارة بعض الشوارع الرئيسية والمستديرات بالطاقة الكهروشمسية إضافة إلى إنارة مداخل المدينة الصناعية (قوس - مدخل شرقي - إدارة - مركز إطفاء) ومداخل الفئات مع كاميرات مراقبة وتم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى (إنارة الإدارة) وانارة المدخل من جهة منطقة النقارين وإنارة المدخل الرئيسي للمدينة (القوس) ضمن مشروع مستقل مع تحسين المدخل وتغذية مبنى النافذة الواحدة بطاقة رديفة نظيفة عن طريق زراعة السطح بالكامل بألواح كهروشمسية من قبل البحوث العلمية كتجربة عملية لتكريس مبدأ الطاقة النظيفة وتخفيف التكاليف, في نفس الإطار تم تفعيل مشاريع الطاقة النظيفة فعلياً في المدينة الصناعية بحلب من خلال عدة اجتماعات مع المعنيين في وزارة الكهرباء بحيث تقدم المدينة الصناعية أرض بمساحة حوالي/30/ هكتاراً لإقامة مزرعة لتوليد الطاقة الكهربائية عن طريق خلايا كهروضوئية باستطاعة 30 ميغا واط تغذي محطات المدينة الصناعية كأولوية للتغذية وبنفس سعر الكهرباء المولّدة عن طريق باقي محطات التوليد للشبكة الكهربائية السورية.
تسييج محيط المدينة 
من جهة أخرى تمت الموافقة على تخصيص /400/ مليون ليرة سورية من وزارة الإدارة المحلية و البيئة في اطار استكمال تأمين المدينة الصناعية بحلب, وتلزيم مشروع لتسييج محيط المدينة الصناعية من جهة كفر صغير وبطول حوالي /7/ كم بالتنسيق مع وزارة الداخلية قسم شرطة المدينة الصناعية يتم تنفيذه حالياً, إضافة لتركيب أجهزة انذار في عدد من المنشآت لسهولة الابلاغ عن اي طارئ.
مشاريع استراتيجية
وأكد مدير عام المدينة الصناعية أنه تم التوجه إلى إقامة مشاريع استراتيجية على مستوى المدينة من خلال المباشرة بالنشاطات الملحقة بالمدينة والتي تؤدي إلى زيادة حجوم الاستثمار واستقطاب استثمارات تكون رافدة لموازنة المدينة ومكونها الأساسي من تخصيص مقاسم جديدة, بحيث تمت المباشرة بمدينة المعارض والتي تؤمن الترويج الحقيقي لمنتجات المدينة الصناعية وللمنتج المحلي بشكل عام وتتضمن صالة استثمارية خاصة بالمنتجين في المدينة الصناعية على مدار العام وتكون عنواناً للمدينة الصناعية بحلب لقاصدها,إضافة الى تفعيل المناطق الحرفية والتي تشكل رافداً أساسياً للصناعيين لتأمين مستلزمات الإنتاج «الحلقة الأولى» حيث يتم العمل على ترجمة المناطق الحرفية بالتنسيق مع اتحاد الحرفيين, إلى جانب إحداث مناطق السكن العمالي الذي يساهم بتوظيف العمالة في المدينة وتجميل بعض المواقع الرئيسية لإعطاء الانطباع الإيجابي للمستثمرين عن الخدمات العامة المقدمة في المدينة.
وكشف عجان عن بعض هذه المشاريع ومنها السكن الوظيفي والعمالي حيث تم البدء بمشروع السكن الوظيفي بعد أن تم تحديد وتخصيص البقعة اللازمة له والمباشرة بالمرحلة الثانية وقد بلغت نسبة الإنجاز 80%, وتم تلزيم دراسة بقعة السكن العمالي بقعة الشيخ زيات المستملكة لصالح المؤسسة العامة للإسكان للشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية وهي في مراحلها الأخيرة حيث تم توزيع استبيان على الصناعيين لمعرفة رغباتهم من حيث مواصفات الشقق السكنية المراد تخصيصها لعمالهم, أما بالنسبة للسكن العمالي بقعة الشيخ نجار فقد تمت المباشرة به بما يتوافق مع القانون /10/ لعام 2018م الخاص بإحداث المناطق التنظيمية ضمن المخططات التنظيمية, حيث تمت مخاطبة وزارة الإدارة المحلية والبيئة بالمضمون, كما تم البدء بنقل ملكية البقعة الأولى (أملاك دولة) بالتنسيق مع مديرية الزراعة بمساحة/4.7/هكتار,وتم إنهاء الأعمال واستلام الدراسات التخطيطية والتنظيمية بالكامل للبقعة الأولى من نقابة المهندسين بحلب /شعبة المكاتب مع التدقيق بموجب العقدين رقم /1-4/ لعام 2019م وتم استلام دراسات الموقع العام والدراسات التفصيلية والإنشائية للمباني لهذه البقعة..
وفيما يتعلق بمدينة المعارض فقد تم إنجاز 90% من الدراسات بعد أن تم التعاقد مع الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية على اعداد الدراسة في البقعة المخصصة في المدينة الصناعية وفق البرنامج الوظيفي ومخطط الموقع العام، والتي تتضمن دراسات تفصيلية للصالات الاستثمارية بمساحة 6000 م2 وتم اعتماد الدراسة الميكانيكية بعد التعديل, بالإضافة إلى إجراء بعض التعديلات على الدراسة الكهربائية والصحية التابعة لها عن طريق الشركة الدارسة ليتم مجدداً إرسالها إلى الشركة المدققة لتسليمنا المرحلة الثانية كاملة مع تقديم دراسة أولية معمارية للموقع العام, لما له من انعكاس على الترويج لمنتجات المدينة الصناعية والمنتجات المحلية الوطنية بشكل عام, كما تطمح المدينة الصناعية الى تأمين شركاء عن طريق تأسيس شركة مساهمة أو أي طريقة أخرى لترجمة هذا المشروع بشكل كامل على أرض الواقع وحالياً يتم التعاقد بعد ان رست المناقصة المتعلقة بحفريات الكتلة الاستثمارية ويتم حالياً استكمال اجراءات التعاقد.
خطط إسعافية واستثمارية
تم إنجاز كامل مشاريع الخطة الإسعافية لإعادة اعمار المدينة الصناعية لعام 2017 المباشر تنفيذها, إضافة إلى مشروعين قيد التنفيذ حالياً بقيمة إجمالية حوالي مليارين ليرة سورية, كما تم إنجاز كامل مشاريع الخطة الاستثمارية لعام 2017 ووضعها بالخدمة, إضافة إلى المباشرة بمشاريع الخطة الاستثمارية لعام 2018، وقد تجاوزت نسبة الإنجاز لهذه المشاريع 96% حيث بلغ عدد المشاريع المنجزة 38 مشروعاً وهنالك 16مشروعاً قيد التنفيذ يتم استكمالها في خطة عام 2019 وبقيمة إجمالية حوالي 6 مليار ليرة سورية,كما تمت المباشرة بـ 6 مشاريع من الخطة الاستثمارية لعام 2019 وقد وصلت نسبة الإنجاز إلى 83%.
30 منشأة دخلت الإنتاج العام الحالي 
وختم مدير عام المدينة الصناعية حديثه ببيان إحصائي عن الواقع الاستثماري للمدينة خلال النصف الأول من العام الحالي حيث بلغ 8،012 مليار ليرة, فيما بلغ حجم الإستثمار التراكمي 230،026 مليار, وقد دخلت 30 منشأة إلى العمل والإنتاج الفعلي ليصل عدد المنشآت المنتجة إلى 565 منشأة, فيما تم منح 79 رخصة بناء و8 تراخيص إدارية, في حين باشرت 12 منشأة بالبناء, وبلغ عدد العاملين الذين دخلوا إلى سوق العمل في المنشآت خلال النصف الأول 1175 عاملاً ليصل العدد الإجمالي للعمال في مجال تشغيل وصيانة المنشآت إلى 21755 عاملاً.
الثورة
عدد القراءات : 4168

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019