الأخبار |
الشرطة الإسرائيلية تعتقل سيدة فلسطينية بالقدس بزعم تنفيذ اعتداء طعن  وزيرة سورية سابقة: على الحكومة مصارحة الناس بدلا من الوعود التي لا تنفذ  زوجة مرشح رئاسي أمريكي تكشف عن تعرضها لاعتداء جنسي من قبل طبيب عندما كانت حاملا  مرض "غامض" يقتل 5 أشخاص في الكونغو  كيف يمكنك تحديث إصدار ويندوز مجانا؟  رغم أزمة الروهينغا.. الصين توقع اتفاقيات ضخمة مع ميانمار  ترامب: يجب على آية الله الإيراني أن "ينتبه بشدة إلى كلماته"  كيف كان يعمل توماس أديسون؟.. بقلم: مهرة الشحي  مقتل 4 أشخاص بإطلاق نار في ولاية يوتا الأمريكية  ما أهمية ريف حلب الغربي للجيش السوري؟  هل تنجح أوروبا فيما فشلت فيه سابقاً؟ إيران وليبيا أقوى اختبار على ذلك  هدنة إدلب في انتظار «مؤتمر برلين»!  تحشيد عسكري في مختلف الجبهات: السعودية تعيد ترتيب الأوراق  الاتفاق النووي: في انتظار إعلان الوفاة.. بقلم: حسن حيدر  سيناريوات ما بعد تفعيل الأوروبيين «آلية الزناد»  العواصف والفيضانات تغلق الطرق في مناطق ضربتها الحرائق بأستراليا  كم ستبلغ تعويضات أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية؟  المزة 86 تطالب بتعبيد الشوارع والصيانة: «عالوعد ياكمون»  طهران تنتقد «اجتماع لندن» بشأن الطائرة الأوكرانية     

أخبار سورية

2019-11-26 04:11:00  |  الأرشيف

أزمة الغاز تعود مجدداً وبقوة … عقلة: خصصنا 10 سيارات لتوزيع الغاز وأحياناً لا يصل سوى سيارة واحدة نتيجة قلة المادة … نابلسي: حاجة دمشق 25 ألف أسطوانة يومياً وما يصلنا 12 ألف فقط

تعاظمت خلال الأيام الأخيرة مشكلة فقدان مادة الغاز في أغلب أحياء مدينة دمشق، ما اضطر المحتاجين لهذه المادة، وممن لديهم الإمكانية المادية إلى شراء أسطوانة الغاز بمبلغ 5 آلاف ليرة سورية في حال كانت وفق البطاقة الذكية، وبمبلغ 7 آلاف ليرة سورية من دون البطاقة الذكية.
«الوطن» رصدت عمليات توزيع مادة الغاز في عدد من أحياء دمشق حيث يتجمع الناس أمام مكتب المختار أو لجنة الحي على أمل أن تصل سيارة الغاز، وربما ينتظر الناس حتى الظهر ولا تأتي السيارة، فيضطر المواطن إلى إعادة أسطوانته فارغة إلى البيت، ليعيد الكرة من جديد مع صباح يوم جديد، وأكد عدد من الأهالي أنهم على هذه الحال منذ عدة أيام، وتمنوا على محافظة دمشق أن تضع برنامجاً لتوزيع الغاز يعلن على صفحة المحافظة على الفيسبوك تحدد فيه مواعيد التوزيع في كل حي، حتى لا يضطروا إلى هذا الانتظار، وهدر الوقت، خصوصا بالنسبة لكبار السن، أو الموظفين الذين يأخذون إجازة من عملهم للحصول على الأسطوانة.
وبيّن نائب محافظ دمشق أحمد نابلسي في تصريح لــ«الوطن» أن المحافظة تعمل وبناء على قرار مجلس المحافظة في دورته الأخيرة على زيادة عدد السيارات التي تسيرها المحافظة بإشراف أعضاء مجلس المحافظة وحضور لجان الأحياء لتصل إلى 23 سيارة بعد أن كانت 13 سيارة خلال الفترة الماضية، مضيفاً: لكن هذا القرار تزامن مع قلة مادة الغاز الواردة إلى دمشق وريفها، ما أدى لعدم توافر الإمكانية لدى فرع الغاز لتلبية كل الطلبات، وكانت السيارات التي تصل المحافظة بين 6 سيارات يومياً إلى 13 سيارة خلال الأيام الماضية، وحمولة السيارة الواحدة 250 أسطوانة، حيث لا تتجاوز الكمية التي تصل إلى المحافظة من خلال سيارات المحافظة ومن خلال المعتمدين 12 ألف أسطوانة علماً أن حاجة مدينة دمشق يومياً هي 25 ألف أسطوانة من الغاز المنزلي و3 آلاف أسطوانة من الغاز الصناعي «أسطوانات كبيرة».
وأشار نابلسي إلى تحسن الكميات التي وصلت إلى دمشق من الغاز، وتابع: يمكن أن نزيد الكميات إلى أكثر من 13 سيارة يومياً، منوها بأن هذه الكميات تخص جدول توزيع المحافظة ويضاف إليها الكميات الموزعة من خلال المعتمدين ومن خلال سيارات السورية للتجارة.
مدير فرع السورية للتجارة في دمشق يوسف عقلة أكد لـــ«الوطن» أن المؤسسة تخصص يومياً 10 سيارات لتوزيع الغاز في مدينة دمشق، في حال كان لدى فرع الغاز إمكانية لتعبئة المادة لهذه السيارات، وكل سيارة تحمل 300 أسطوانة، لكن الواقع أنه أحياناً لا يصل سوى سيارة واحدة نتيجة قلة المادة، وأشار عقلة إلى وجود آلية عمل بإشراف محافظة دمشق حيث يتم توزيع السيارات الواردة إلى الفرع حسب الحاجة وبشكل دوري لتغطي جميع الأحياء، ويشرف على عمليات التوزيع أعضاء لجنة الحي، وتباع بالسعر الرسمي 2750 ليرة والهدف هو تقديم خدمة للمواطنين، مؤكداً أنه يتم التركيز على المناطق التي لا يوجد فيها معتمدون لتوزيع الغاز، حيث يقوم فرع دمشق من خلال السيارات المتوافرة لديه بتأمين المادة لمدينة دمشق وريفها.
عدد القراءات : 3337
التصويت
هل يتجاوز لبنان عقبة تشكيل الحكومة ومخاوف الانهيار الاقتصادي والانفلات الأمني؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3507
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020