الأخبار |
منظمة الصحة العالمية تعلق على مصير جائحة فيروس كورونا في العالم  جونسون يلعب بالنار مع الصين.. وعد بمنح مواطني هونغ كونغ الجنسية البريطانية  كورونا في العالم.. استقرار معدل الإصابات اليومية والحصيلة تتجاوز 6,6 مليون  المهندس خميس يطلق مشروع الاستراتيجية الوطنية للتنمية الزراعية في سورية  لقاحات كورونا.. أين أصبح “حلم البشرية”؟  ليبيا | السرّاج يعلن استعادة طرابلس... من أنقرة  وزير الصحة: لا يوجد انقطاع لمادة دوائية، وظهور إصابة مخالطة مؤخراً مؤشر لإمكانية تطور الإصابات !  تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لسائق شاحنة على خط سورية الأردن  الصحة المصرية: تسجيل 1152 إصابة بكورونا و38 وفاة  حالة من انعدام الثقة بين الشباب.. مستقبل مجهول و الحلول مؤجلة!  ترامب يتراجع والادّعاء يشدّد التهم: أميركا منقسمة  يوم قرّر ترامب أن (لا) يكون عنصرياً.. بقلم: نادين شلق  الصين تتراجع عن تقييد رحلات الطيران الأجنبية  نعم أثرت فينا الجائحة!.. بقلم: عائشة سلطان  الأردن يطبق فرض الحظر الشامل الأخير  ترامب يرهن مصيره بـ”الأغلبية الصامتة”.. فهل يتكرر التاريخ وتتسبب الاحتجاجات في فوزه بالرئاسة؟  كورونا في السعودية.. قفزة حادة في الإصابات والوفيات اليومية فوق الـ30 لليوم الثالث  بعد انقطاع لثماني سنوات.. تشغيل أول رحلة طيران للخطوط الجوية السورية من دمشق إلى أرمينيا  أداء أول صلاة جمعة في المسجد الأقصى بعد إعادة فتحه  في إشارة إلى مصر... جنوب السودان يعارض أي قوة "تريد مهاجمة إثيوبيا عبر أراضيه"     

أخبار سورية

2020-03-29 04:40:03  |  الأرشيف

اتصال ابن زايد وسقوط مشاريع "عزل سورية"

 لا نعتقد بأي شكل من الأشكال أن كورونا هي السبب الوحيد لاتصال ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان مساء الجمعة مع الرئيس السوري بشار الأسد، اذ ان الامارات مهدت لعودة العلاقات مع سوريا منذ نهاية العام 2018، حيث كانت الامارات السباقة بين الدول الخليجية لاعادة العلاقات مع سوريا وبادرت إلى إعاد فتح سفارتها في دمشق في خطوة كان من شأنها أن تبرز عمق الانتصار الذي حققته سوريا خلال أزمتها وكيف تمكنت بفضل صمود جيشها وشعبها من فك عزلتها تمهيدا لأخذ دورها الطبيعي ومساحتها ومكانتها التي كانت تشغلها قبل الأزمة.
 
وحول الاتصال الذي جرى مؤخرا كان الشيخ محمد بن زايد قد نشر بتغريدة على صفحته الرسمية بتويتر، قائلا: "بحثت هاتفيًا مع الرئيس السوري بشار الأسد تداعيات انتشار فيروس كورونا، وأكدت له دعم دولة الإمارات ومساعدتها للشعب السوري الشقيق في هذه الظروف الاستثنائية.. التضامن الإنساني في أوقات المحن يسمو فوق كل اعتبار، وسوريا العربية الشقيقة لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة".
 
يجب ان نذكر هنا أن ابن زايد هول أول زعيم خليجي يجري اتصال مباشر مع الرئيس السوری بشار الاسد منذ اندلاع الحرب السورية، وهذه تعتبر خطوة هامة في سبيل كسر عزلة سوريا، وحتى لو كانت "حجة" الاتصال هي فيروس كورونا وان ولي عهد أبو ظبي تحدث من مبدأ انساني لدعم سوريا، كما جاء في تغريدة وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، اليوم السبت، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "الظروف الاستثنائية المرتبطة بفيروس كورونا تتطلب خطوات غير مسبوقة، وتواصل الشيخ محمد بن زايد بالرئيس السوري هذا سياقه، البعد الإنساني له الأولوية وتعزيز الدور العربي يعبر عن توجه الإمارات، خطوة شجاعة تجاه الشعب السوري الشقيق تتجاوز الحسابات السياسية الضيقة"، ومع ذلك فإن الاتصال له ابعاد أخرى نلخصها بالتالي:
 
أولاً: المعادلات السياسية والعسكرية في المنطقة، بدأت تأخذ شكلا جديدا خاصة بعد انتشار فيروس كورونا، الذي سيمهد الطريق لحدوث تحولات كبرى على المستوى السياسي والاقتصادي، والامارات ما بعد كورونا ليست كما كانت قبله، خاصة وان اقتصادها سريع التأثر بمجيات الاحداث الاخيرة، ناهيك عن انها أجلت مشاريعها الاقتصادية الجديدة التي كان من المفترض أن تطرحها وتعمل عليها خلال معرض "اكسبو 2020" والذي تم تأجيله مؤخرا بسبب الاحداث التي حصلت التي رافقت انتشار فيروس كورونا، وبالتالي فإن مقاطعة سوريا ضمن هذه الاحداث لن تكون في صالحها.
 
ثانياً: سوريا خرجت من حربها منتصرة من دون ادنى شك، وهذا الأمر أعطى حجم كبير لسوريا لايمكن تجاهله وبالتالي لايمكن تجاوز سوريا في معادلة سياسية قادمة، خاصة بعد أن ضيقت الخناق على الارهابيين في ادلب وغيرها.
 
ثالثاً: لمصلحة ابن زايد التعاون مع سوريا، خاصة وان سوريا على عداء مباشر حاليا مع تركيا التي تهاجمها على حدودها الشمالية والشمالية الغربية، وتدعم المسلحين هناك وتعيق تقدم الجيش السوري، وبما ان العلاقات الاماراتية_التركية في أسوء احوالها فإن من صالح الامارات دعم الاسد في هكذا مواجهة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الزيارة التي قام بها وفد حكومة المشير خليفة حفتر الليبية إلى دمشق، ولقاء الأسد، وتأكيد مواجهة الجماعات الإرهابية المرتبطة بالنظام التركي، في إدلب وفي طرابلس الغرب.
 
رابعاً: الولايات المتحدة الامريكية التي لديها انتخابات مقبلة تلوح في الافق، تعاني حاليا من تفشي فيروس كورونا بشكل مخيف في ولاياتها، وهذا الامر سيؤثر على مستقبل بقائها في الشرق الاوسط، وهي تمهد حاليا للانسحاب من سوريا والعراق نظرا لضخامة الفاتورة التي يجب ان تدفعها جراء بقائها في هذه الدول وبالتالي فإن الدول الخليجية لايمكنها الكثير التعويل على واشنطن في الفترة المقبلة.
 
خامساً: ممّا لا شكّ فيه، أن اتصال بن زايد بمثابة إعلان خليجي عن عودة العلاقات مع سوريا، كانت السعودية لا تزال تتهيّب التصريح عنه، وخصوصاً مع الجهود الروسية التي بُذلت في الأشهر الماضية، خلال زيارات وزير الخارجية سيرغي لافروف ونائبه بوغدانوف إلى الرياض. ويفتح إعلان بن زايد، الطريق أمام ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، لاتخاذ خطوات جريئة تجاه العلاقة مع سوريا، مع الإيجابية التي يبديها أمام المبادرات الروسية، مستفيداً أيضاً من خطر كورونا لتجاوز أي ضغط أميركي كانت تتلطّى السعودية خلفه سابقاً، لعدم اتخاذ خطوات عادلة تجاه سوريا بعد سنوات من التآمر عليها ودعم الجماعات الإرهابية.
 
وليس سرّاً، أن قرار عودة سوريا إلى الجامعة العربية كان حاصلاً في أول اجتماع للجامعة، بعد تصاعد المواجهة بين المحور التركي - القطري والمحور السعودي - الإماراتي - المصري في ليبيا وأكثر من ساحة.
 
موقف سوريا
 
لانعتقد أن عودة سوريا إلى الجامعة العربية ستكون بهذه السرعة لطالما أن سوريا في موقف قوة لن تعود إلى الجامعة العربية دون ان تفرض شروطها، وبالنسبة لاتصال ابن زايد أكدت الرئاسة السورية حدوث الاتصال مع ولي عهد ابو ظبي، قائلة إن ابن زايد أكد "دعم الإمارات للشعب السوري في هذه الظروف الاستثنائية"، مشيراً إلى أن "سوريا لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة".
عدد القراءات : 4713

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3521
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020