الأخبار |
وطني والله  سماسرة المكاتب العقارية يتقاضون قرابة ترليون ليرة سنوياً … ماذا ينفعنا الاقتصاد الإنتاجي أم الاقتصاد الريعي؟  بغداد تواصل رصد محاولات تسلل بين الحدود العراقية – السورية  المذيعة ميساء حيدر: برامج البث المباشر هي الأحب على قلبي  سفينتان حربيتان إيرانيتان تتجهان إلى سورية لإجراء مناورة بحرية مع روسيا  مجموعة حاملة الطائرات الأمريكية "رونالد ريغان" تدخل بحر الصين الجنوبي  «مسيرة الأعلام» تحت الخطوط الحمر: الكلمة للمقاومة  نتنياهو بينيت – ترامب بايدن..بقلم:هديل العلي  بالرغم من الدعوات إلى "الغضب والاستنفار".."مسيرة الأعلام" الإسرائيلية تنطلق اليوم في القدس  بايدن يتعهّد بتحديد «خطوط حمراء» لبوتين  قمّة إردوغان - بايدن بلا نتائج: أنقرة تحنُّ لدورها الأمني  هنغاريا تمرر قانونا يحظر محتوى المثليين في المدارس أو برامج الأطفال  السكر بـ2400 والرز بـ2800.. ولا حماية مستهلك ولا هم يحزنون  قمّة بايدن - بوتين اليوم: ضبط الخلافات تحت سقف المنافسة  اتفاقٌ يُعلّق حرب الرسوم الجمركية على ضفتي الأطلسي  توقعات بتشغيل ثلاثة ملايين عامل مصري في إعادة إعمار ليبيا  إنقاذ 338 مهاجراً قبالة الشواطئ الليبية  عبادة السعادة.. بقلم:أمينة العطوة  السورية للطيران تشرق مجدداً من الامارات.. عودة الرحلات الى دبي والشارقة     

أخبار سورية

2020-06-25 06:19:00  |  الأرشيف

الشعب السوري قادر على إفشال العقوبات وكسر الحصار الظالم

الولايات المتحدة وادواتها في الساحتين الاقليمية والدولية ورعايتها للعصابات الارهابية فشلت في تدمير الدولة السورية وضرب دورها التحرري في العالم العربي، فلجأت الى فرض العقوبات على الشعب السوري للانتقام منه على هذا الانتصار، عقوبات ظالمة تشديدا للحصار الذي تعيشه الدولة السورية منذ سنوات.
الشعب السوري بجيشه وقيادته الذي انتصر على الارهاب وتصدى للحرب الارهابية الكونية، وأفشل مخطط التجزئة والتبعية، قادر على اسقاط وافشال المؤامرة الامريكية الجديدة المدعومة من أنظمة خيانية مرتدة في الاقليم وبشكل خاص الخليجية منها.
الدولة السورية التي حققت الاكتفاء الذاتي قبل أن تشن عليها الحرب الاهلية، وميزانيتها خالية من أية مديونية، تمتلك رغم خيانة الاشقاء وتخاذلهم الارادة والصلابة للنهوض باقتصادها وكسر كل أشكال الحصار واسقاط جميع العقوبات المفروضة على شعبها.
ان العقوبات التي تفرضها امريكا وأدواتها على سوريا ليست جديدة، فهي تحاصر الشعب السوري منذ سنوات، حصار لم يثمر، بل أدى الى شد عضد هذا الشعب الذي يواصل نجاحاته، رغم معارك الاشغال والالهاء وسوريا اليوم قوية بأبنائها وجيشها ورباطة جأش قيادتها وحلفائها ستحقق انتصارا آخر على هذه العقوبات الظالمة التي يفرضها طاغوت العصر في واشنطن، وتحويل قانون العقوبات الى انتعاش وازدهار اقتصادي.
لكن المخجل أن هناك أنظمة عربية مرتدة تشارك امريكا حصارها للشعب السوري، وان اختلفت هذه الأنظمة في ساحات التصارع فيما بينها، الا أنها بلا خجل او استحياء تلتقي على معاداة الشعب السوري والتآمر عليه وحصاره وتجويعه.. أنظمة تضطلع بأدوار قذرة تستهدف شعوب الامة وقضاياها وتستجدي حماية تل أبيب وواشنطن، بعد أن وضعت نفسها في خدمة طواغيت الشر وبرامجهم الحاقدة.
كلنا ثقة بأن الشعب السوري وقيادته وجيشه سيواصل انتصاراته في كل الميادين ويعود الى دوره القومي الطليعي عضوا مؤثرا في محور المقاومة ومدافعا عن قضايا الامة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.
عدد القراءات : 5875
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3548
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021