الأخبار |
الجيش يواصل تمشيط البادية لتأمين طريق حمص – دير الزور.. والحربي يدك الدواعش بنحو40 غارة  المأكولات الشعبية بأسعار سياحية ورواد المطاعم من الأغنياء … العادات الاستهلاكية تغيرت جذرياً والنشرات التموينية «منفصلة عن الواقع»  خبير أمني عراقي يحذّر من تدريب أميركا لدواعش في التنف وإرسالهم إلى العراق  تركة ترامب.. بقلم: دينا دخل الله  الرئيس الجزائري يجري عملية جراحية ناجحة بألمانيا  هكذا وصفت الخارجية الصينية "بومبيو" قبل رحيله!  "بين أُقسم وأُقر".. قصة "القسم الرئاسي" الأميركي  أسوة ببغداد.. "منطقة خضراء" وسط واشنطن يوم التنصيب  ليس البرد وحده مسؤولاً عن زيادة التقنين.. نقص بنسبة 20% في توريدات الغاز  بايدن يعلن بداية عهد جديد.. ويحذر "أعضاء إدارته"  منخفض جوي جديد الثلاثاء المقبل ويستمر خمسة أيام  «قسد» تمعن في التضييق على أهالي الحسكة … أنباء عن إرسال الجيش تعزيزات ضخمة إلى خطوط التماس معها في غرب الرقة  «قسد» تبرر حالات القتل في المخيم بانتعاش داعش! … العثور على 7 جثث لعائلة عراقية بريف الهول  مع مغادرة ترامب واستلام بايدن … الشرق الأوسط بين رئيسين.. بقلم: منذر عيد  السيدة أسماء الأسد تلتقي الفرق الوطنية للأولمبياد العلمي السوري 2021  كيف نعبد طرق وصول حوالات المغتربين إلى سورية؟! … المستفيدون سماسرة وصرافون وشركات في الخارج  آخر وصايا بومبيو للإدارة الجديدة: لا تنسوا الإيغور!  قبل ساعات من خروجه من البيت الأبيض..."ديموقراطيون" يدعون إلى إلغاء اتفاقيات أبرمها ترامب فما هي؟  كيف قضى ترامب ليلة الوداع؟     

أخبار سورية

2020-06-30 20:21:38  |  الأرشيف

لهيب الأسعار والانتظار.. ومقاعد من نار!

حسناً فعلت محافظة دمشق عندما وضعت مقاعد عند تجمع انطلاق ومركز انطلاق الميكروباصات وحافلات النقل الداخلي تحت جسر الرئيس، لكن المستغرب هو أن هذه المقاعد مصنوعة من الحديد الصاج، ليستهجن مواطنون هذا التصميم الغريب، متسائلين: كيف يمكن للمواطن أن يجلس على تلك المقاعد تحت عين الشمس الحارقة، حيث يتحول إلى كتلة من الجمر الملتهب، ربما لو وضع طبخة عليها لنضجت!؟ ألا يكفي المواطن انتظاره على نار كي يحصل على كرسي في سرفيس أو باص نقل داخلي، لتكتمل معه الصورة بجلوسه على مقعد من نار، خاصة  أن أغلب الجالسين من النساء والمسنين أنهكهم السير أو التعب؟!
 
ولم تسلم المحافظة من الاتهامات حول هذا التصميم، ليأتي السؤال الأهم: هل هناك زيادة أو فائض من الحديد عند مديرية الصيانة حتى يهدر بهذه الطريقة العجيبة؟ أليس من الأولى أن تكون مصنوعة من الخشب لتحقيق الغاية من تواجدها؟
 
يؤكد مدير الصيانة في محافظة دمشق محمد حمامية أن المديرية قامت بفك المقاعد ونقلها تحت الجسر كي تكون في الظل، وألا تتعرض لأشعة الشمس، لافتاً في تصريح لـ “البعث” إلى أن التصميم من مسؤولية المدير السابق، وحالياً تم إعداد أنموذج وتصميم مع مظلات سيتم عرضها على المكتب التنفيذي في المحافظة لاتخاذ القرار المناسب، ليتم تركيب المقاعد مكان مقاعد الصاج التي نقلت إلى تحت الجسر.
 
وحول إمكانية تعديل تصميم مقاعد الصاج، أوضح حمامية أن المقاعد ستبقى على حالها كونها أصبحت في الظل وليست تحت أشعة الشمس، إلا أن توضيح حمامية لم يلق الرضى من المواطنين الذين أكدوا على تعرض هذه المقاعد لأشعة الشمس رغم وجودها تحت الجسر كون الحرارة مرتفعة والجسر لا يغطي كامل المساحات الموجودة.
 
ومع هذا التصميم الغريب يبقى السؤال عن هذا الأنموذج وكيف تمت الموافقة عليه من المكتب التنفيذي، فهل يعقل أن توضع مقاعد من الصاج كي تكون مكان استراحة المواطن؟ ليهمس أحد المواطنين مازحاً بأن المصمم يدرك الأحوال المعيشية الصعبة للمواطن، خاصة في ظل نار الأسعار، فحاول أن يبقيه في الأجواء: نار المعيشة ونار المقاعد!
 
علي حسون
عدد القراءات : 5476
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021