الأخبار |
وجدوا جثتها عارية.. غموض يلف وفاة "جميلة إنستغرام"  بايدن واللحظة الدولية.. بقلم: عبد الحسين شعبان  غانتس يهدد بفض ائتلاف الحكومة بإسرائيل وإجراء انتخابات مبكرة  السعوديّة تضغط لترحيل الخلاف: بوادر «مواجهة شاملة» في الجنوب  دولار بدل الخدمة بـ2550 ليرة  في اجتماعات اليوم الثاني للجنة الدستورية.. الوفد الوطني يركز على الملف الإنساني ورفع العقوبات  زيت الزيتون.. لقلة الإنتاج وارتفاع الأسعار يغادر “بيت المونة”  الناتو: سنتخذ قرارا حول مهمتنا في أفغانستان في فبراير 2021  ارتفاع عدد قتلى حادث الدهس.. والشرطة الألمانية تكشف هوية منفذ الجريمة  كورونا.. مشرعون أمريكيون يقترحون مشروع قانون إغاثي بقيمة 908 مليارات دولار  الوفد الوطني يركز خلال اجتماعات لجنة مناقشة الدستور على الملف الإنساني ورفع العقوبات غير القانونية المفروضة على الشعب السوري  هل يغض مجلس الأمن الدولي الطرف عن مقتل فخري زاده؟.. دبلوماسيون يجيبون  التربية تصدر أسماء الطلاب الأوائل مستحقي المكافأة المالية في الشهادات العامة  بادين يسمي وزيرة الخزانة الأميركية.. فمن هي؟  عن الصواريخ التي تَحرِم قادة إسرائيل من النوم: رسالة فريدمان إلى «عزيزه» بايدن  الإعلامية الجزائرية "ليلى بن فرحات": الرياضة العربية مريضة بمرض القوانين التي تسيّرها  ساركوزي ينفي أمام محكمة تهم الفساد  امرأة في ريف دمشق تصور أفلام خلا عية وترسلها للخارج مقابل حوالات مالية  شاعر كرة القدم.. بقلم: موسى برهومة  لاعب كمال أجسام يتزوّج دمية!     

أخبار سورية

2020-07-26 03:03:56  |  الأرشيف

هل تلحظ الحكومة المرتقبة نقاط ارتكاز تحسين الوضع المعيشي؟

حسن النابلسي
يعوّل السوريون اليوم على الولوج إلى مرحلة جديدة من المتوقع أن تشهد تغييرات كبيرة على صعيد السلطة التنفيذية، خاصة إذا ما علمنا أن الحكومة الحالية باتت قاب قوسين أو أدنى من الاستقالة بعد إعلان نتائج انتخابات الدور التشريعي الثالث لمجلس الشعب، إذ من المتوقع أن تفضي هذه التغييرات إلى اعتماد سياسات اقتصادية تلحظ تحسين الوضع المعيشي بالدرجة الأولى، من خلال الاشتغال على تسريع عجلة الإنتاج، واستقرار سعر الصرف، ومعالجة الفوضى العامة للأسواق..!.
نقاط ارتكاز
يقودنا الحديث – على وقع التغيير المنتظر – إلى طرح نقاط ارتكاز نعتقد أنه يستوجب أخذها بعين الاعتبار، أولها أن يضع الفريق الحكومي نصب عينه القطاع الزراعي كحامل أساسي للتنمية والأمن الغذائي، والعمل على ترميم ما أصاب هذا القطاع من تآكل ناجم سواء عن الظروف الموضوعية المتعلقة بالعقوبات والتذبذب الحاد لسعر الصرف، أم عن نظيراتها الذاتية ذات الصلة بالإدارات الزراعية وسوء تدبيرها وتعاطيها مع قطاع يزيد من عدد الأوراق الرابحة بيد الدولة في حال ازدهاره، ويجنبها الضغوط الاقتصادية من خلال تعزيز اعتمادها على ذاتها.
النقطة الثانية المتوجب العمل عليها تتمثل بتعزيز تواجد المشروعات الصغيرة والمتوسطة على مساحة الجغرافيا السورية، ولاسيما إذا ما علمنا أن قوام كبرى اقتصادات العالم هو هذا النوع من المشروعات، فنسبة الأخير من الاقتصاد الياباني على سبيل المثال لا الحصر تشكل أكثر من 90%، كما أن هناك ارتباطا وثيقاً بين هذه النقطة وسابقتها، تمهد السبيل للعمل على النقطة الثالثة وهي تكريس العناقيد الصناعية الغذائية كمكون اقتصادي يوفر المزيد من فرص العمل من جهة، واكتمال دائرة الإنتاج الزراعي والتصنيع الغذائي من جهة ثانية!
خطوط رئيسة
لعل النقاط الثلاث هذه تشكل الخطوط الرئيسة لتحسين الواقع المعيشي عبر تأمين الغذاء المنتج محلياً، وتوفير فرص عمل، مع الإشارة إلى وجود العديد من المقومات المساعدة على ذلك، يتصدرها التنوع المناخي وانعكاسه على الإنتاج الزراعي كماً ونوعاً وتنوعاً، إضافة إلى اليد العاملة الخبيرة، والأهم أن ثمة شهادة قدمها تقرير السياسة الوطنية للعلوم والتقانة والابتكار الصادر عن الهيئة العليا للبحث العلمي مفادها أن هناك تحقيق مستوى جيد من الأمن الغذائي مع وجود كميات متاحة من محاصيل القمح والبقوليات الغذائية الحمص والعدسة إلى جانب الخضروات المختلفة وخاصة البطاطا والبندورة، ومختلف أنواع الفاكهة، ما يستدعي بالضرورة تعزيز إنتاج هذه المحاصيل.
مقترحات مستخلصة
بالمقابل لم يخف التقرير أن سورية ما تزال تعاني من نقص في بعض المنتجات الغذائية ولذلك تستورد بعض السلع الرئيسة الأخرى مثل السكر وبعض الزيوت السائلة إضافة إلى استيراد كميات كبيرة من الأعلاف كالشعير والذرة الصفراء وبخاصة في السنين العجاف، ما حدى بالمنظومة الوطنية للبحث العلمي إلى استخلاص جملة من المقترحات العامة لتطوير قطاع الزراعة أبرزها تشجيع البحوث في مجال البيئة الزراعية والصناعات الزراعية الغذائية، وزيادة الإنتاجية الرأسية لكافة المحاصيل الزراعية باستخدام حزمة متكاملة من المدخلات، إضافة إلى تطوير منظومة عمل الإرشاد الزراعي وتعزيز التنسيق مع البحوث والتعليم وتأهيل المرشدين لتمكينهم من تنفيذ البرامج الإرشادية المتخصصة ونقلها إلى المنتجين. مع التركيز على الخدمات المساندة للإنتاج والقيام بالبحوث الزراعية اللازمة لإنتاج الأصول النباتية والعروق الحيوانية الجيدة والبدائل المطلوبة وتوزيعها على الفلاحين.
البعث
عدد القراءات : 5209

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020