الأخبار |
طبول الحرب تُقرع في ادلب  حادثة صادمة.. الشرطة الأمريكية تطلق 11 رصاصة على صبي متوحد!  إخماد حريق في المخبز الآلي بالمزة فيلات غربية ولا إصابات بين العمال-فيديو  البرهان بحث في الإمارات مع الأمريكيين شطب السودان من القائمة السوداء والسلام العربي الإسرائيلي  بعد افتتاحها أول مطعم يهوديّ.. أبوظبي تبيح شراء المشروبات الكحوليّة  مزاعم عودة العقوبات على إيران.. من المعارضة الأوروبية إلى رفض الأمم المتحدة لقرار أمريكا  غانتس: تفوق إسرائيل العسكري أمر حيوي لأمن المنطقة وواشنطن ملتزمة بحمايته  “الحرس الثوري”: إعلان ترامب عن تخطيطه لاغتيال الرئيس الأسد يعني أنه يفتقر للعقل السياسي والتدبير  الطوابير أمام الأفران أيضاً: أزمة الخبز تتصاعد  "طائر" يجبر طائرة نائب ترامب على العودة لمطار بنيو هامبشاير  «تحوُّل كبير كبير»: ترامب يخسر مكانته لدى الناخبين البيض  حفتر وصالح يصلان القاهرة في زيارة مفاجئة  ماكرون: لا يمكن لواشنطن تطبيق آلية معاودة فرض العقوبات على طهران لأنها انسحبت من الاتفاق النووي  بعثة أرمينية تطهر 96485 متراً مربعاً من الألغام على طريق عام حلب دمشق  فلسطين تتخلى عن رئاسة مجلس الجامعة العربية اعتراضا على التطبيع مع إسرائيل  السجون السويدية في حالة تأهب بسبب امتلائها بنسبة 100 %  اتهام ضابط شرطة أمريكي بالتجسس لحساب الصين  الأردن يسجل أكبر حصيلة إصابات يومية بكورونا منذ بدء التفشي  أمام الرئيس الأسد.. العمراني يؤدي اليمين القانونية سفيراً جديداً لسورية لدى بيلاروس  الحنين في زمن «كورونا».. بقلم: موسى برهومة     

أخبار سورية

2020-08-05 03:49:08  |  الأرشيف

ابتسام المغربي عضو لجنة تحقيق انسحاب الناصر من الاتحاد العربي للصحافة الرياضية: قراراتنا اتخذت بالإجماع وهناك من يرفض التنفيذ..؟!

أنفو سبورت – خاص:
مضى أكثر من عام على إصدار لجنة التحقيق قراراتها بشأن انسحاب ممثلي لجنة الصحفيين الرياضيين في سورية من الاتحاد العربي للصحافة الرياضية وحتى تاريخه لم يحرك أحداً ساكناً وبقي الإعلام الرياضي السوري غائب عربياً مع رفض رئيس اتحاد الصحفيين تنفيذ القرارات ورفض رئيس لجنة الصحفيين الرياضيين الاعتذار للاتحاد العربي عن تصريحاته وتصرفاته التي قام بها خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد العربي للصحافة الرياضية الذي انعقد في الأردن العام الماضي.. وللوقوف على ماجرى وأسباب عدم تنفيذ قرارات لجنة التحقيق التقينا الزميلة ابتسام المغربي عضو لجنة التحقيق التي وضعتنا بصورة مايجري وكل مايتعلق في هذه القضية ..  
 
*- بتاريخ 4/7/2019 أعلنتم نتائج التحقيق في انسحاب ممثلي لجنة الصحفيين الرياضيين من الاتحاد العربي للصحافة الرياضية وقررتم حلّ اللجنة وإعادة تشكيلها أو انتخابها من جديد ؟ هلّا وضعتنا بتفاصيل ماجرى كونك عضوة في لجنة التحقيق؟
استمعت لجنة التحقيق التي شكلها المؤتمر العام لاتحاد الصحفيين وهو أعلى سلطة في الاتحاد بتاريخ 11/5/2019 برئاسة الزميل مصطفى المقداد نائب رئيس اتحاد الصحفيين لكل من له علاقة بموضوع انسحاب ممثلي لجنة الصحفيين الرياضيين من الاتحاد العربي للصحافة الرياضية وكان هناك إجماع بالرأي من رئيس وأعضاء لجنة التحقيق بعد جمع الوثائق المطلوبة واستجواب أعضاء الوفد إلى أن ماجرى كان عملاً خاطئاً وأوصت اللجنة بحل لجنة الصحفيين الرياضيين والدعوة لإجراء انتخابات جديدة خلال (15) يوماً بعد أول اجتماع للمكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين وتخفيض عدد اللجنة ل (5) أعضاء بدلاً من (7) وتخفظ عضو لجنة واحد على القرار بعد تغيبه لجلستين من جلسات التحقيق وتمّ رفع قرارات لجنة التحقيق إلى المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين لتنفيذ القرارات حسب الأصول إلا أنه حتى تاريخه لم يتخذ أية خطوة إجرائية بخصوص ذلك وللأسف كلما سئل رئيس اتحاد الصحفيين عن الأمر يجيب بأن المؤتمر العام الذي كان من المفترض أن ينعقد في نيسان الماضي هو الذي شكّل اللجنة وستعرض قرارات لجنة التحقيق عليه. 
ورغم أنّ الكثير من النقابات والاتحادات عقدت مؤتمراتها واجتماعات مجالسها المركزية وإجراء انتخابات مجلس الشعب إلا أن اتحاد الصحفيين لم يحرك ساكناً لعقد مؤتمره السنوي متذرعاً بالكورونا في محاولة لكسب الوقت خاصة وأنّ الدورة الانتخابية الحالية للاتحاد شارفت على الانتهاء.  
 
*- لماذا لم تنفذ القرارات حتى الأن ؟ ومن يتحمل المسؤولية؟
كما ذكرت فإن الأمور واضحة وقرارات اللجنة استندت للوقائع وبالتالي الجميع يعرف من يتحمل مسؤولية عدم تنفيذ القرارات الصادرة عن لجنة التحقيق المشكلة من المؤتمر العام لاتحاد الصحفيين دون حجة أو تبرير منطقي في مخالفة لقانون اتحاد الصحفيين وعمله والذريعة أن المؤتمر العام هو صاحب القرار في هذا الأمر
 
*- ماموقفكم كلجنة تحقيق جراء عدم احترام قراراتكم وتنفيذها؟ وهل ستلتزمون الصمت أم أن هناك تحركات قادمة لكم؟
القضية لم تنته برأيي وستأخذ منحى تصعيدي أخر خلال الأيام القادمة خاصة بعد الغياب غير المبرر لممثل سورية مؤخراً عن الاجتماع الثاني للمكتب التنفيذي للاتحاد العربي للصحافة الرياضية والمستغرب في الأمر عدم وقوف رئيس اتحاد الصحفيين مع لجنة التحقيق في معالجة الموقف ومحاسبة المخطئين والأكثر غرابة أنه في الوقت الذي يماطل فيه بعقد المؤتمر العام لاتحاد الصحفيين يحضر حفلاً تكريمياً للجنة الصحفيين الرياضيين بتاريخ 2/7/2020 بحضور شخصيات إعلامية ورياضية.. فلماذا التهرب إذاً من عقد المؤتمر العام لاتحاد الصحفيين وكيف يوافق على إقامة احتفالية للجنة غير شرعية .. 
 
*- كما قرأنا وتابعنا فإن لجنة التحقيق شكلت من قبل المؤتمر العام لاتحاد الصحفيين نظراً للمخالفة الكبيرة التي حدثت..فماذا سيفعلون في حال لم ينفذ اتحاد الصحفيين قرارات لجنة التحقيق؟
كما قلت الموضوع لم ينتهي وأصحاب القرار هم بصورة ماجرى والأيام القادمة ستكون حاسمة لإنهاء هذا الملف بشكل كامل.. للأسف المصالح الشخصية الضيقة أصبحت أهم من سمعة الوطن وإعلامه وفي الوقت الذي يجب أن يحرص القائمون في المؤسسة الإعلامية على تعزيز التواجد السوري في كل المؤسسات الإعلامية العربية بعد حرب إرهابية طويلة هناك من ذهب باتجاه مصالحه وداس على كل القيم والمبادئ..
 
*- ماهو رأي وموقف أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين؟
للأسف معظم أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين غير راضيين عما جرى لكن لاحول لهم ولا قوة .. ولم يبد أحد منهم رأيه حيال هذه القضية التي تمس سمعة الإعلام السوري عربياً و حيال قرارات اللجنة رغم أنّ رئيس لجنة التحقيق هو نائب رئيس اتحاد الصحفيين وكان من المفروض الدفاع عن قرارات اللجنة وأخذ موقف واضح من المكتب التنفيذي وعدم ترك الأمور معلقة حتى الآن..
 
*- طالما أن الأمور واضحة ومكشوفة أمام الجميع ..لماذا الإصرار على الدفاع عن المخطئين وتبنيهم وعدم تنفيذ قراراتكم؟
كان يمكن تلافي كل القضية  تصليح الموقف بالاعتذار والعمل بمجال الإعلام الرياضي بالعلن وليس ضمن الكواليس وتمرير المصالح والمنافع الشخصية المكشوفة..
وبقدر ماتعم النفعية والشللية بأي عمل فإنها تفتت وحدته وتماسكه وتوصله إلى الخراب وهذا ماحصل مع الإعلام الرياضي السوري.
 
*- في ظل هذا الوضع كيف يمكن للاتحاد العربي للصحافة الرياضية أن يتعامل مع لجنة الصحفيين الرياضيين وهي التي مازال موقفها حتى الأن غير واضح ومتأرجح سيما وأنّ رئيسها ظهر عدة مرات على شاشة الفضائية السورية يكيل التهم للاتحاد والقائمين عليه؟
ستبقى هذه المشكلة قائمة ومؤثرة في الاتحاد العربي للصحافة الرياضية...طالما لم يتم الاعتذار  للاتحاد عن الانسحاب من قبل رئيس اللجنة ومهاجمته الدائمة وغير المبررة للإتحاد العربي للصحافة الرياضية
 
*- طالب الاتحاد العربي للصحافة الرياضية إياد ناصر بالاعتذار بكتاب رسمي حتى يعيد تفعيل عضويته في المكتب التنفيذي للاتحاد إلا أن هذا لم يحدث؟
طالما الاتحاد العربي طالب رئيس لجنة الصحفيين الرياضيين في سورية بالاعتذار فعليه إما الإعتذار أو طلب الاعفاء.. والقصة قصة اجراءات لاعلاقة لكبر الرأس في حلها
 
*- بحكم الخبرة والمتابعة.. ما هي أبرز أوجه معاناة أو نقاط ضعف الإعلام الرياضي السوري أو مشاكله الآن؟!
الإعلام الرياضي أراه في جانب كبير منه إعلاماً مصلحياً بالدرجة الأولى ويغيب عنه التقييم الحقيقي للأداء الرياضي.. ورغم وجود خبرات جيدة في الإعلام الرياضي إلا انها بعيدة عن لجنة الصحفيين الرياضيين التي يجب أن تعمل ضمن إطار تشجيع الرياضة ودعمها وتسليط الضوء على الإيجابيات والكشف عن أماكن الخطأ لاسيما في الأندية الرياضية التي هي الحلقة الأولى لصناعة البطل الرياضي والتي أرى أنّ كثيراً منها ابتعد عن أهدافه الحقيقية كما أنّ الإعلام الرياضي الذي يكيل المديح لمن لايستحق ولايضيء على نقاط الضعف لتلافيها هو إعلام فاشل والطريقة التي يدار بها الإعلام الرياضي حالياً أضعفته وأضعفت الرياضة وأظن ان هناك الكثير من النتائج يجب أن يحاسب عليها القائمون حالياً على الإعلام الرياضي ولانكتفي بالإعفاء..للقضية أبعاد أخرى وهي أثرت على مصداقية أداء المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين ودوره ورسالته داخل وخارج سورية.
 
 
بطاقة شخصية
ـ ابتسام المغربي
ـ عضو عامل في اتحاد الصحفيين السوريين
ـ خريجة معهد إعداد إعلامي قسم الصحافة
ـ إجازة في النقد المسرحي من المعهد العالي للفنون المسرحية
ـ عضو مجلس اتحاد الصحفيين 
ـ عضو لجنة القيد والقبول 
ـ عضو لجنة الحريات الصحفية
ـ صحفية استقصائية
ـ عملت في صحيفة البعث السورية ٣٣ عاماً.. نشرت خلالها أجرأ التحقيقات المتعلقة بالفساد وسيطرة المتنفذين وتخصصت بمحور هام يتعلق بالتخطيط العمراني وأثر خلله عل كل الأزمات التي نعيشها.
 
 
عدد القراءات : 6961

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020