الأخبار |
سورية تطالب مجلس الأمن مجدداً بإدانة الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على أراضيها واتخاذ إجراءات حازمة لقمعها  واقع نقابة الفنانين في ظل القانون 40 ونظامها الداخلي والضمان الصحي.. أهم القضايا بالمؤتمر العام للنقابة  إعلام: الحكم على نيكولا ساركوزي بالسجن 3 سنوات بعد إدانته بالفساد.  في أول ظهور رسمي له.. ترامب يلمح للترشح للانتخابات المقبلة  "سوبر كورونا" ترعب بريطانيا بعد اكتشاف حالات إصابة بالفيروس  على ذمة “هيئة المنافسة”.. لا احتكار باستيراد الأساسيات وتدخل إيجابي لكسر هيمنة القلة  روسيا أكدت تنفيذ «النصرة» 24 اعتداءً في «خفض التصعيد» … الجيش يضيّق المساحة على الدواعش في البادية  الدفاع الروسية: هبوط اضطراري لمروحية في الحسكة.. والاحتلال الأميركي ينقل دواعش إلى البادية  لا إثبات علمياً دقيقاً على وجود طفرة جديدة لفيروس كورونا في سورية … الأمين: الإصابات ارتفعت 30 بالمئة.. أعلنا حالة التأهب وقد نتعرّض لذروة ثالثة في أي لحظة  دمشق تحصل على 2.1 مليار ل.س بدل وقوف السيارات … 3500 موقف و500 ليرة أجرة الساعة  المركزي للإحصاء: الأسعار في سورية ارتفعت بأكثر من ألفين في المئة  لنتحدث معهم بعفويتهم.. بقلم: شيماء المرزوقي  تونس.. عدد وفيات كورونا يتخطى الـ8000  كل شيء في أزمة المحروقات.. انتظار طويل.. نوم في السيارات خوفاً من سرقتها وغش وسوق سوداء  تركيا تُخلي قاعدة عسكريّة جنوبي إدلب وتتجهز لسحب أخرى  مثلث حلايب وشلاتين نزاع سوداني مصري مستمر وشكاوى لا تنتهي  "شخصية غير مرغوب فيها".. سفيرة الاتحاد الأوروبي تغادر فنزويلا يوم الثلاثاء  منازل الذاكرة.. بقلم: عائشة سلطان  خامنئي: الغربيون يكذبون ويريدون أخذ مقومات القوة من إيران  ابن سلمان أمام "محكمة" بايدن بعد تقرير خاشقجي.. الأمير محاصر؟     

أخبار سورية

2020-12-05 04:19:33  |  الأرشيف

إعادة تدوير الملابس.. عمل إبداعي واستثمار مهني ناجح

لم تعد الأسرة في ظل هذه الظروف الصعبة قادرة على تدبير مستلزماتها المعيشية، واختل ميزان الأولويات التي دخلت مرحلة حرجة وبشكل فرض إلزامية البحث عن أفكار جديدة تسهم في انتشال اليوميات من الحاجة والعوز، ومن تلك الأفكار والأساليب إعادة تدوير الأشياء واستخدامها من جديد بشكل مختلف، وخاصة الألبسة التي باتت خارج القدرة الشرائية للناس، وهذا ما حفّز الكثير من العاملين في مجال التصاميم والخياطة للتوجه إلى إعادة تدوير الملابس بطرق إبداعية، فحوّلوا الثياب القديمة وجعلوها مواكبة للعصر وفق آخر طراز، وصنعوا منها موديلات حديثة استقطبت الزبائن الذين وجدوا فيها غايتهم من حيث الموديل والأسعار .
أسعار مناسبة
الخياط منير الزير الذي بدأ كهاوٍ في صناعة الألبسة النسائية أخبرنا، وهو يجزّ بمقصه الحاد إحدى الكنزات النسائية ليصنع منها موديلاً جديداً، وأنه في بداياته المهنية استهوته فكرة تغيير موديلات الألبسة القديمة التي كان يتدرب على خياطتها، حيث كان الخياط الذي يتولى تعليمه “الصنعة” يدربه على الملابس القديمة كوسيلة للتدريب على الخياطة واستحداث تصاميم جديدة، وبعد فترة من التدريب واكتساب الخبرة بدأت هذه التصاميم تنال آنذاك الإعجاب من الزبائن، حيث كانت تثير انتباههم وتحفزهم للسؤال عنها بشكل دفعه للعمل أكثر في هذا المجال، بحيث أصبح يقوم بتصميم موديلات مختلفة بمساعدة هذه الملابس، وأخذت تصاميمه تنتشر في حارته بتشجيع من رفاقه وأقربائه، وبدأ بتسويق هذه المنتجات بأسعار مناسبة لواقع بيئته الشعبية، وكانت عائداتها جيدة قياساً لتكاليفها التي تعدّ ضئيلة بالنسبة لما هو موجود الآن في الأسواق.
حالة مستحدثة
أما شهد نوفل، وهي من اللواتي يشاركن في بازارات الأعمال المختصة ببيع الملابس والاكسسوارات في مختلف المحافظات، فأكدت أن إعادة تدوير الملابس القديمة وجعلها مواكبة للموضة حالة مستحدثة وقد بدأت بالانتشار بشكل متسارع، ومن خلال خبرتها رأت أن هذه الحالة إذا استمرت على ما هي عليه من إقبال فستكون ظاهرة لها عدة إيجابيات، أهمها السعر، ومواكبة العصر، والرغبة الشبابية باقتنائها، وهي محددات التسويق الذي تطمح له أية مؤسسة، ولكن في هذه الحالة فإن الأمر يقتصر على بعض الجهود الذاتية لمصممين ومصممات أرادوا أن يضعوا بصمتهم في هذا المجال، ولكن لا يمكن إغفال مجموعة من السلبيات التي تتجلى بعدم رغبة الشريحة الواسعة باقتناء هذه الملابس لعدة أسباب، أهمها أنهم لا يريدون اقتناء أشياء مستعملة، وعدم إيمانهم بالموديلات التي تم إنجازها رغم حداثتها، والسبب الأهم عدم ظهورهم بمظهر مقتني الأشياء المستعملة نظراً للطبقات الاجتماعية التي يمثلونها .
تسويق مريح
الكثير من أصحاب محلات “البالة” أكدوا أن أعمالهم التجارية تأثرت في الفترة الماضية، وباتت مبيعاتهم قليلة مقارنة بالفترات الماضية، هذا عدا عن قلة الألبسة المتوفرة، وذلك لعدة أسباب سواء كورونا أو ظروف الحصار.
بدوره أكد فرج دكاك، وهو تاجر ألبسة مستعملة “بالة”، أنه يلجأ أحياناً إلى بعض العاملين في تدوير الملابس لتغيير الموديلات الكاسدة لديه، وهذا ما ساعده على تسويق كميات كبيرة، وخاصة الألبسة النسائية، وخلال تواجدنا في محل دكاك لفتت انتباهنا بعض النسوة اللواتي كنا يبحثن عن الموديلات القديمة والقياسات الكبيرة، ولدى سؤالهن عن الأسباب أكدن أنهن يعملن على تدوير هذه الملابس وإحداث تغييرات في تصاميمها بما يتماشى مع الموضة، وبالتالي تصبح أكثر قبولاً من الزبائن.
ثقافة الوعي
من الأخطاء الشائعة إدراج إعادة تدوير الملابس في خانة الحاجة والعوز وضعف القدرة الشرائية فقط دون الانتباه إلى الحالة الإبداعية التي تستثمر في المواد المتوفرة وتصنع منها منتجات ذات مواصفات تسويقية تضاهي الموديلات الحديثة والرائجة، وهذا بحد ذاته يشكّل عملاً صناعياً جامعاً ما بين الفن والمهنة.
بالمحصلة في هذه الظروف الاستثنائية لابد من العمل على دعم الاقتصاد الأسري، وتخفيف الأعباء المعيشية من خلال تقديم التسهيلات والتمويل للأفكار الجديدة والابتكارات التي تولّد دخلاً لآلاف الأسر، وفرص عمل، ومنتجاً يسد الثغرات الموجودة في الأسواق، ويكافح في الوقت ذاته الغلاء وجشع التجار.
البعث
عدد القراءات : 3452

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3543
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021