الأخبار |
تعيينات جديدة في فريق بايدن: زهرة بيل مديرة الملف السوري.. من تكون؟  كنائس العراق تنفض غبار الحرب.. أهمية زيارة قداسة البابا لا تقتصر على المسيحيين بل تشمل البلاد كلها  بايدن: إقرار خطتي لحفز الاقتصاد سيساعدنا في التغلب على الصين  مجلس الشيوخ الأمريكي يوافق على مشروع الإغاثة المقدر بـ 1.9 ترليون دولار  تذهب إلى التنظيمات الإرهابية ومناطق انتشارها … بريطانيا تتجه لخفض المساعدات المالية في سورية  بايدن وتآكل قدرة الردع.. بقلم: تحسين الحلبي  رحيل ممثلة مصرية شهيرة إثر مضاعفات إصابتها بكورونا  العقارات والذهب … أكثر «الادخارات» أماناً للسوريين … المعروض للبيع من العقارات أقل من الطلب والأسعار تتبدل بحركة زئبقية  99 بالمئة من الواردات اللبنانية عبر جديدة يابوس مواد أولية للصناعة  نسبة نقص التوزيع 10٪ … طوابير البنزين بازدياد  عندما تتحول القصص الحقيقية والروايات العالمية إلى مسلسلات كرتونية!  رسالة القائد.. بقلم: صفوان الهندي  خصوم "الحرب المقبلة" في الشرق الأوسط  ما بعد دراسة الحقوق .. هل تكفي سنتا التمرين لتأهيل محامٍ ناجح؟  أميركا تعتقل 100 ألف مهاجر على الحدود المكسيكية في شهر  16 قتيلا بأيدي مسلحين في شمال غربي نيجيريا  خلافات الجمهوريين والديمقراطيين تأكل الجسد الأمريكي.. ما هي أهداف ترامب من مهاجمة إدارة بايدن؟  نتنياهو وغانتس يلجآن إلى دول أوروبية لمواجهة حكم لاهاي فتح تحقيق في جرائم حرب ضد الفلسطينيين  الصحة السورية تستعد لإمكانية الانتقال إلى الخطة "ب" لمواجهة كورونا     

أخبار سورية

2021-01-24 02:30:49  |  الأرشيف

بين النفط والكهرباء زاد التقنين ونقص الغاز والكهرباء … النفط: نزود الكهرباء بكامل حاجتها من الفيول وبالمتاح من الغاز … الكهرباء: نحتاج 18 مليون متر مكعب من الغاز لتشغيل مجموعاتنا وما يصلنا 8.7 ملايين

الوطن
عبد المنعم مسعود
قالت مصادر  في وزارة النفط إن الوزارة تزود الكهرباء بكامل حاجتها من الفيول وبالمتاح لديها من الغاز موضحة أن المشكلة تعود لسنوات وفر مادة الغاز حيث لم تعد تشغل الكهرباء مجموعات توليدها إلا على الغاز وأن وزارة الكهرباء لم تعد تشغل مجموعاتها العاملة على الفيول لذلك ونتيجة النقص في الغاز تم الطلب منهم بإعادة المجموعات المتاحة للعمل على الفيول.
وبين النفط والكهرباء لم نستطع الحصول على إجابة واضحة حول رقمين الأول تأكيد الحكومة السابقة على لسان وزرائها المعنيين بأن إنتاجنا من الغاز بلغ 17 مليون متر مكعب وأن إنتاجنا من الكهرباء يبلغ 4500 ميغاواط فكيف حصل وانخفضت الأرقام ليصل إنتاجنا من الغاز عند 10 ملايين وينخفض إنتاج الكهرباء إلى 2700 ميغاواط فقط.
مصادر «النفط» تؤكد أن المسألة تعود لعدم ترشيد استخدام الغاز في السنوات السابقة واستخراجه بكميات كبيرة من بعض الآبار دون إستراتيجية تحافظ على البئر أطول فترة ممكنة.
ووفقاً لمصادر النفط فإن أسباب التقنين تعود لعدم استخدام الكهرباء للعنفات العاملة على الفيول وأنها تقوم بإعادة تأهيل بعضها لربطها على الشبكة في حين يؤكد مدير الشركة السورية لنقل وتوزيع الطاقة فواز الظاهر أن جميع المجموعات العاملة على الفيول مربوطة بالشبكة إلا أن إنتاجها لا يتجاوز 25% من إجمالي إنتاج الكهرباء مؤكدا أنه في أحسن أحوالنا العام الماضي فإن إنتاجنا من الكهرباء تراوح بين 3800 و 3900 ميغا واط.
وقال الظاهر في تصريح لـ«الوطن» إن حجم الاستهلاك الحالي من التيار الكهربائي يتجاوز 7 آلاف ميغاواط في حين أن المتاح توليده لا يتجاوز 2700 ميغا واط موضحا أنه إذا أنقصنا منه الاستهلاك الذاتي اللازم لتشغيل المحطات والضياعات الفنية يصبح إجمالي الإنتاج 2300 ميغاواط هي الكمية المتاح توزيعها على المستهلكين.
وبيّن الظاهر في تصريحه أنه يجوز أن تحدث أعطال في مجموعات التوليد خصوصا في المجموعات القديمة ما يؤدي إلى خروج ميغات إضافية من التوليد ليصبح إجمالي الإنتاج بين 2100 ميغا إلى 2300 ميغا لذلك فإن الفارق بين هذه الكمية وبين حاجة المستهلكين في مثل هذه الأوقات والبالغة 7 آلاف ميغاواط يتم عكسه فرقا في زيادة ساعات التقنين.
ووفقا للظاهر فإن أسباب قلة إنتاج الكهرباء تعود لنقص الغاز اللازم لتشغيل مجموعات التوليد مبيناً أن الكمية اللازمة للتشغيل في مثل هذا الوقت من العام الماضي كانت 13 مليون متر مكعب في حين أن المتاح هذا العام 8.7 ملايين متر مكعب لذلك فإن الهبوط بكميات الغاز أدى إلى خروج مجموعات التوليد عن الخدمة إضافة إلى موجة البرد والصقيع التي أدت إلى زيادة الاستهلاك.
ويؤكد الظاهر أن النفط تزود الكهرباء بالكمية اللازمة من الفيول والبالغة حوالي 7 آلاف طن لكن المشكلة أن مجموعات التوليد العاملة على الفيول تشكل فقط 25% من إجمالي التوليد ونحن نقوم بتشغيلها وبالتالي فإن ما يهمنا هو الغاز والذي تبلغ نسبة مجموعاته 75% من مجموع التوليد سواء أكانت هذه المجموعات تعمل عبر دارة بسيطة أم مركبة.
ويوضح الظاهر أن المجموعات البخارية بعضها مجموعات قديمة منذ السبعينيات من القرن الماضي وهي عاملة حاليا لكن يوجد عدم استقرار في إنتاج بعضها بسبب الإصلاحات المستمرة نتيجة الأعطال وخصوصا المجموعات في محردة والتي تنتج كامل مجموعاتها البخارية 200 ميغا وبانياس الأولى والثانية وتنتج حوالي 100 ميغا واط وهذه المجموعات على الشبكة لكنه يتم فصلها في حال وجود أعطال ويوجد مجموعات أخرى تعمل على الفيول في بانياس والزارة وتشرين لكن وضعها ممتاز.
ويؤكد الظاهر أيضاً أن المجموعات الغازية في الكهرباء جاهزة للعمل وتوليد التيار الكهربائي إذا تم تأمين 18 مليون متر مكعب من الغاز فهناك 1500 ميغا لا نستطيع إنتاجها لعدم توفر الغاز.
 
عدد القراءات : 3505

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3543
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021