الأخبار |
العرض الأميركي لطهران: رفع تدريجي للعقوبات  إشارات تهدئة روسيّة: أوكرانيا تُرحِّب... والغرب متوجِّس  وجبة الإفطار الواحدة تساوي عشرة أضعاف الأجر اليومي للفرد  ظريف في بغداد الاثنين: هل يلتقي مسؤولين سعوديين؟  «كابوس ديمونا» يؤرّق إسرائيل: حادث عابر أم فاتحة مسار؟  ماكرون يصل إلى تشاد... للعزاء في إدريس ديبي أم لمباركة ابنه؟  عام على انهيار أسعار النفط.. هل يفتح صنبور الذهب الأسود؟  بين المفروض والمرفوض.. بقلم: د. ولاء الشحي  أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ؟.. بقلم: ميثا السبوسي  بوتين لن يُحرق الجسور مع الغرب: من يُرِد التصعيد فلْينتظرْ ردّنا  الصين تدين هجوماً استهدف سفيرها في باكستان  زاخاروفا: لا يمكن تصور تنظيم مؤامرة ضد لوكاشينكو بدون علم الاستخبارات الأمريكية  منظمة الصحة العالمية تعتزم القضاء على الملاريا في 25 بلدا إضافيا  سورية تجدد التأكيد على أن الجولان المحتل جزء لا يتجزأ من أراضيها وستستعيده بكل الوسائل التي يكفلها القانون الدولي  ليبيا تفتح أبوابها أمام العمالة المصريّة  دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي بالصواريخ في محيط دمشق وتسقط معظم الصواريخ المعادية  «حجّ» جماعي إسرائيلي إلى واشنطن: محاولة أخيرة لعرقلة إحياء «النووي»  الولايات المتحدة: سنواصل تقديم السلاح لأوكرانيا  مجلس النواب الأميركي يصادق على الحد من بيع الأسلحة للسعودية     

أخبار سورية

2021-02-24 04:15:59  |  الأرشيف

متزعم ميليشيا يسرق 143 ألف دولار من رواتب مرتزقة سوريين قاتلوا في أذربيجان

كشف مسلح منشق عن ميليشيا «فرقة السلطان سليمان شاه» الموالية للنظام التركي، عن قيام متزعم الميليشيا المدعو محمد الجاسم الملقب «أبو عمشة»، بخداع أكثر من ألف مرتزق تم إرسالهم للقتال في أذربيجان وسرقة ما يقارب 143 ألف دولار أميركي من رواتبهم التي وعدهم بها.
وأوضح المسلح، في مصادر إعلامية معارضة، أنه بتاريخ العاشر من تشرين الأول الماضي، انطلق نحو قرابة ألف مسلح من منطقة حوار كلس في منطقة إعزاز المحتلة بريف محافظة حلب، إلى منطقة غازي عنتاب التركية عبر الباصات، مشيراً إلى أنه قبل الانطلاق كانت هناك كلمة ألقاها «أبو عمشة» حث فيها المرتزقة على القتال في أذربيجان.
وأوضح المسلح أن من ضمن ما قاله «أبو عمشة» حرفياً: «بالنسبة لرواتبكم كل شهر 2000 دولار أميركي تأخذونها من شواربي».
وأشار إلى أن الانطلاقة الثانية كانت من منطقة غازي عنتاب إلى أنقرة، عبر طائرة نقل «ميوشن»، ومن هناك تم نقل المرتزقة إلى أذربيجان بطائرة نقل تابعة للنظام التركي.
ويعد «أبو عمشة» من أبرز القائمين على عملية إرسال مرتزقة إرهابيين سوريين إلى كل من ليبيا وأذربيجان، بتنسيق وتوجيه من مخابرات النظام التركي، وفق ما ذكرت المصادر.
وأوضح المسلح أن رواتب المرتزقة التي وعدهم «أبو عمشة» بدفعها كاملة، تبلغ تقريباً 28 ألف ليرة تركية لكل مسلح، ذهب منها أربعة آلاف لما يسمى «القائد العسكري» الذي رافقهم بالقتال إلى جانب الجيش الأذري، لافتا إلى أنه تم دفع مبلغ 12 ألف ليرة تركية لكل مسلح، على حين بقي 12 ألفاً أخرى، تم وعدهم بدفعها بعد شهر، بحجة وجود حسابات مالية مع النظام التركي.
ولفت المسلح إلى أنه «بعد انقضاء الشهر بدأنا نطالب بحقوقنا ودفع مستحقاتنا المالية، لكن من دون أي فائدة، حتى إنه لا يسمح لأي أحد منا مقابلة «أبو عمشة» الذي احتال علينا جميعاً».
وأكد أن مجموع المبلغ الذي سرقه «أبو عمشة» يزيد على 12 مليون ليرة تركية، أي ما يعادل 143 ألف دولار أميركي، مشيراً إلى أنه لا توجد «سلطة» تستطيع إجباره على دفع حقوق أكثر من ألف مرتزق، بسبب علاقته القوية مع مخابرات النظام التركي.
وفي 27 الشهر الماضي، ذكرت المصادر، أن قضية المستحقات المادية لمرتزقة النظام التركي في ليبيا مازالت تتصدر الواجهة عبر اقتطاع وتأخير متواصل بتسليمهم إياها والمتاجرة بها من متزعمي الميليشيات التابعين لها، الأمر الذي تسبب باستياء في أوساط المرتزقة بعد تعرضهم لعمليات نصب واحتيال من قِبل ما يسمى متزعميهم الذين يأخذون التعليمات من مخابرات النظام التركي بشكل مباشر.
وأضافت المصادر: إن المسلحين المرتزقة الذين عادوا لم يتحصلوا إلا على ربع مستحقاتهم الشهرية المتفق عليها، حيث تقاضوا فقط 500 دولار أميركي في الشهر بدلاً من 2000 دولار، كما أنهم لم يتقاضوا رواتب منذ أكثر من 5 أشهر.
عدد القراءات : 3538

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021