الأخبار |

أخبار سورية

2021-08-31 03:37:54  |  الأرشيف

“دلتا” يعصف بمسلحي أنقرة شمال حلب وأوامر بحجرهم

أفادت مصادر موثوقة لـ “أثر” من ريف حلب الشمالي، بتفشي المتحور الجديد لفيروس “كورونا” المعروف باسم “دلتا”، بين صفوف المسلحين التابعين لتركيا، وخاصة في منطقة عفرين الخاضعة لسيطرتهم شمال غرب حلب.
وفي التفاصيل، قالت المصادر بأن أعداداً كبيرة من المسلحين، تعرضوا خلال الأيام الماضية للإصابة بالمتحور “دلتا”، حيث تم تحديد بؤرة الانتشار ضمن معسكرين كبيرين لتدريب مسلحي تركيا في ناحيتي “جنديرس” و”شيراوا”، اللذان يضمان أعداداً كبيرة من مسلحي “فيلق الشام” على وجه التحديد.
ووفق المصادر، فتم اكتشاف عشرات الإصابات بين صفوف المسلحين ضمن معسكري “حرش الغزاوية” بـ “شيراوا”، و”إسكا” بـ “جنديرس”، وسجل انتشار سريع للوباء بين صفوف المسلحين، دون ورود معلومات عن تسجيل مقتل أحد منهم نتيجة إصابته بالفيروس.
وفي ظل التفشي السريع لوباء “كورونا دلتا”، بادرت القوات التركية إلى إصدار أوامر لمسلحي الفصائل، بحجر المعسكرين بشكل كامل بمن فيهم من مسلحين، ومنعت حركة الخروج والدخول إليه، لأجل غير مسمى.
وأثار التفشي السريع للوباء ضمن المعسكرين، حالة كبيرة من الذعر بين أوساط المسلحين، وقاطني منطقة عفرين بشكل عام، حيث ألمحت المصدر إلى أن الطوق الأمني الذي فرضته تركيا حول المعسكرين بهدف حجرهما، من السهل كسره والخروج من المعسكرين بسهولة من قبل بعض المتنفذين من القادة الموجودين ضمنهما، ما يدق ناقوس الخطر من حدوث كارثة تفشي الوباء في مختلف أنحاء المنطقة.
ويعد معسكر “إسكا” في ناحية جنديرس، من أهم مراكز الثقل التي يعتمدها فصيل “فيلق الشام”، لتجميع وتدريب المسلحين المنضوين تحت لوائه في ريف حلب الشمالي، حيث تشير المعطيات إلى أن أزمة الوباء المتفشية حالياً ضمن المعسكر، من شأنها إضعاف قوة الفصيل وإنهاكه بشكل كبير خلال الفترة القادمة، ما سيجعل مناطق نفوذه لقمة سائغة أمام باقي الفصائل الطامعة إلى توسيع نفوذها ضمن منطقة عفرين.
 
عدد القراءات : 4643
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3567
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022