الأخبار |
الغرق في الواقع  مخطّط لتقييد أرباح روسيا من النفط: قادة «السبع» يستنفدون أوراقهم  «مفاوضات الدوحة» الإيرانية ــ الأميركية تنطلق  فنادق ومنتجعات “النجوم” تنتعش في طرطوس والسياحة الشعبية تنكمش!  يشحن في 9 دقائق فقط.. شركة صينية تنتج أسرع شاحن في العالم  هيا باسل: أنا موهوبة والإعلام الرياضي مجاله غير محدود  الصين تحذر الناتو من التذرّع بأوكرانيا لإثارة مواجهة عالمية أو حرب باردة جديدة  موسكو: العملية العسكرية ستستمر حتى يتوقف تهديد دونباس من الأراضي الأوكرانية  صفوف أمامية في النظام الجديد.. بقلم: أمينة خيري  العثور على 3 جثث لنساء مقطوعات الرأس في أقل من أسبوع … مقتل رجل وامرأة في «مخيم الهول»  ساعات حاسمة أمام «الكنيست»: هل يقلِب نتنياهو الطاولة؟  الصين تقدم 100 باص للنقل الداخلي تتسلمها الإدارة المحلية اليوم  لافروف: كلما ازداد ضح الأسلحة الغربية إلى أوكرانيا كلما طال أمد الأزمة  أردوغان يتراجع خطوة ويربط عدوانه بـ«إتمام النواقص».. و«فضيحة» مرتزقته بأرياف حلب تتفاعل  الدفاع الروسية: كييف مستعدة لتفجير محطة حرارية لاتهام الجيش الروسي  الكرملين: هجومنا سينتهي فور استسلام كييف     

أخبار سورية

2021-10-17 03:38:07  |  الأرشيف

مدحت الصالح اغتاله قناصو الجيش الإسرائيلي

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ الأسير الشهيد مدحت الصالح تمّ استهدافه اليوم من قبل قناصين تابعين للاحتلال الإسرائيلي خلال عودته إلى منزله في عين التين شمال القنيطرة. 
وقال معلق الشؤون العسكرية في "القناة 13"  اور هيلر: "في نهاية الأسبوع عندما عاد إلى منزله في قرية عين التينة، شمال الجولان مقابل منطقة مجدل شمس، بحسب كلام السوريين، قناصون من الأرض – قناصون من الجيش الاسرائيلي – أطلقوا النار عليه عدة مرات وقاموا بتصفيته".  
بدوره،  قال معلق الشؤون العربية في قناة "كان" روعي كايس: "قبل كل شيء يتعلق الأمر بعملية تصفية استثنائية، حيث كان الأسير السابق مدحت الصالح عائداً إلى منزله في عين التينة شمال القنيطرة تماماً مقابل مجدل شمس، على بعد أمتار معدودة عن الحدود، وحينها أطلقت نيران قناصة عليه، وذلك وفقاً لتقارير أجنبية". 
وأضاف: "يمكن القول بحذر إنّ إسرائيل قامت بتصفيته على ضوء النشاطات العدائية التي حاول تنفيذها هنا، ولذلك رأينا هذه التصفية... وهذا ما قاله قبل عدة أيام لقناة الميادين فيما يتعلق بالحاجة إلى العمل ضد النشاطات الإسرائيلية في الجولان"
واستشهد الأسير السوري المحرر مدحت الصالح اليوم السبت نتيجة استهدافه من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وفق ما أفادته مراسلة الميادين.
يُذكر أنّ الاحتلال اعتقل الصالح، ابن قرية مجدل شمس الجولانية، في المرة الأولى عام 1983 أثناء محاولته اجتياز خط وقف إطلاق النار بين سوريا والجولان السوري المحتل، وبعد الإفراج عنه أعاد الاحتلال اعتقاله مرة ثانية عام 1985. 
وبعد ذلك، تمّ أسره من قبل الاحتلال الإسرائيلي 12 عاماً، جراء اتهامه بالانضمام إلى خلية من خلايا حركة المقاومة السرية في الجولان. وتضمنت التهمة "إرباك عمل أجهزة الأمن والجيش الإسرائيلي، وزرع ألغام أرضية على الطرق العسكرية، والتخطيط لخطف جندي إسرائيلي".
 وتمّ الإفراج عنه في الـ25 من شباط/ فبراير 1997 بعد انتهاء فترة حكمه.
عدد القراءات : 4290
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022