الأخبار |
"أنصار الله" تعلن مهاجمة سفينة نفط وسفن حربية أمريكية وتتوعد بمزيد من الهجمات  ترامب يؤيد بوتين في تفضيله وجود بايدن بمنصب الرئاسة الأمريكية  نولاند: الجزء الأكبر من الأموال المخصصة لأوكرانيا يذهب إلى الاقتصاد الأمريكي  مصر.. وداعا للسوق السوداء  آخر فصول المأساة: أسانج يقترب من استنفاد أوراقه  عزز قطعاته العسكرية على طول الشريط الحدودي مع سورية … العراق يصف مخيم الهول بــــ«القنبلة الموقوتة» ويطالب الدول بسحب رعاياها منه  فوانيس المدينة القديمة بالطاقة الشمسية … بقيمة 6 مليارات البدء بأعمال تأهيل المتحلق الجنوبي.. ومحافظ دمشق: مركز انطلاق جديد لباصات درعا والسويداء  ترامب يهزم نيكي هايلي آخر منافسيه الجمهوريين بالانتخابات التمهيدية بكارولاينا الجنوبية  عمليات نوعية في خان يونس وحيّ الزيتون.. جنود الاحتلال وآلياته في مرمى نيران المقاومة  أميركا اللاتينية في وجه "إسرائيل النازية".. طوفان الأقصى كحركة إصلاح عالمية  نسب النفوق بسبب “طاعون الدجاج” ضمن الحدود الطبيعية.. ومديرية الصحة الحيوانية تكشف عن إجراءات لإعادة ترميم القطيع  صنعاء لا تريح حلفاء إسرائيل: البحر الأحمر مسرحاً لـ «حرب يومية»  المقاومة في معركة التفاوض: لا غفلة عن الغدر الإسرائيلي  وثيقة نتنياهو لـ«اليوم التالي»: وهم النصر المطلق  48 عملية بحرية في 3 أشهر: واشنطن تموّه نتائج الحرب  إسرائيل تعترف: الهجمات اليمنية ضاعفت مدّة الشحن 3 مرات  سنتان على حرب «التنجيم الإستراتيجي»: أوكرانيا تدفن طموحات «الريادة الأبدية»  تحطم مروحية "أباتشي" تابعة للحرس الوطني في الولايات المتحدة ومقتل طاقمها     

أخبار سورية

2024-02-11 01:52:28  |  الأرشيف

٥٤ طبيباً شرعياً فقط ومحافظات بلا أطباء شرعيين.. ورئيس الحكومة طلب دراسة مستعجلة لإيجاد حلول

الوطن
محمد منار حميجو
أكد رئيس الهيئة العامة للطب الشرعي في سورية الدكتور زاهر حجو أن مركز الطب الشرعي الذي تم افتتاحه في حلب يعتبر من أكبر مراكز الطب الشرعي في الشرق الأوسط، موضحاً أنه يوجد فيه قسم خاص للاستعراف «أي التعرف على الجثث المجهولة الهوية».
 
وافتتح رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس الخميس الماضي مركز الطب الشرعي في حلب.
 
وفي تصريح لـ«الوطن» بين حجو أن هناك اهتماماً في قسم الاستعراف بشكل كبير وذلك للتعامل مع الحالات الجنائية وكذلك الحربية، مشيراً إلى أن عدد الأطباء الشرعيين في المركز ١٤ طبيباً منهم ٩ أطباء شرعيين و٥ أطباء أسنان، إضافة إلى أن كل شيء في المركز مؤتمت.
 
وبين أن المركز يحتوي على مشرحتين وكل مشرحة يوجد فيها أربعة أماكن لتشريح الجثث، إضافة إلى أن البرادات أصبحت تتسع لنحو ١٠٠ جثة وبالتالي فإن المركز تحول من مركز متواضع إلى أكبر مراكز في الشرق الأوسط أي إنه تمت إعادته إلى أفضل مما كان عليه قبل الحرب، مضيفاً: إنه يقدم أعمالاً بنسبة أربعة أضعاف مما كان يقدمها قبل الحرب.
 
حجو لفت إلى أنه تم تجهيز أماكن للمخابر مثل السموم وdna وأنه فقط بانتظار أن ترد المعدات لهذه المخابر وهناك وعود من بعض المنظمات بتأمينها، مبيناً أنه تم العمل على تأهيل هذا المركز منذ نحو ثلاث سنوات وأن الجهود التي بذلت لإخراجه بهذه الصورة كانت جبارة، مشيراً إلى أنه تم التعاون مع بعض المنظمات في تأهيل المركز بإشراف من وزارة الصحة وذلك نتيجة الحرب والحصار الاقتصادي على سورية.
 
وأوضح أنه تم اعتماد المعايير العالمية في المركز وذلك بفصل قسم الأحياء عن قسم الأموات بشكل كامل وذلك لأن المراجعين المصابين الأحياء لا يشاهدون الأموات فهم يدخلون بمدخل خاص فيهم، كما أنه تم تخصيص مدخل خاص لنقل الوفيات وبالتالي تم فصل القسمين عن بعضهما بشكل كامل.
 
حجو كشف أنه في العام الماضي وصل عدد الحالات التي فحصها الطب الشرعي في حلب إلى ١٢٧٠٠ من الأحياء و1311 حالة وفاة٠
 
وبين حجو أن هناك اهتماماً كبيراً في موضوع الاستعراف ولذلك عملنا على تأمين كل المعدات التي تساعدنا في هذا الموضوع.
 
وكشف أن خطة الوزارة هذا العام فتح مركز في حماة وآخر في الساحل، وأنه في العام القادم يتم العمل على فتح مركز كبير في ريف دمشق، مشيراً إلى أن خطة الوزارة أيضاً العمل على فتح ثلاثة مراكز لـdna في دمشق وحلب واللاذقية إضافة إلى فتح مخبري للسموم في دمشق وحلب.
 
وفيما يتعلق بعدد الأطباء الشرعيين في سورية أكد حجو أن العدد لم يزد وهو على حاله أي إنه مازال عدد الأطباء الشرعيين فقط ٥٤ طبيباً حتى إن هناك أطباء تقاعدوا، كما أن هناك محافظات لا يوجد فيها أطباء شرعيون مثل دير الزور والمناطق المحررة في إدلب، مشيراً إلى أن الأطباء الشرعيين في درعا تقاعدوا، وفي الحسكة هناك طبيبان شرعيان فقط، ومن هذا المنطلق يتم الاعتماد على أطباء مكلفين لكن رغم ذلك فإن هؤلاء لا يغطون الحاجة وبالتالي نعمل ضمن الإمكانات المتاحة.
 
وكشف حجو أن رئيس مجلس الوزراء طلب منا إعداد دراسة مستعجلة لإيجاد حلول لمشكلة الطب الشرعي وكيفية استقطاب أطباء إلى اختصاص الطب الشرعي، لافتا إلى أن هناك اهتماماً كبيراً من رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة لتحسين واقع الطب الشرعي، مؤكدا أن رئيس مجلس الوزراء تعهد بتقديم كل الدعم الممكن إلى الأطباء الشرعيين لأن هذا الاختصاص يمثل العدالة.
 
عدد القراءات : 158

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتسع حرب إسرائيل على غزة لحرب إقليمية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2024