الأخبار |
سورية و"صفقة القرن".. بقلم: د.خلود أديب  واشنطن توجّه 17 تهمة لجوليان أسانج  ماي متمسّكة بمنصبها... رغم الخيبة  غليان جبهات «جيب إدلب» يحيي سيناريوات «ما قبل سوتشي»  «الإدارة الذاتية» تخطب ودّ العشائر: إخراج محتجزين من الهول  طهران تجدّد رفضها التفاوض.... وترامب لا يرى حاجة لإرسال قوات  «غلاف غزة» يشتعل: الحرائق مقابل مساحة الصيد  تزايد الزيارات السرية للوفود الأجنبية المفوضة من أمريكا إلى إيران  بومبيو: الصين تشكل خطرا حقيقيا على أمننا  الرئيس الجزائري المؤقت: قلقنا "عميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا  مجلس الشيوخ الأمريكي يقر ميزانية الدفاع لعام 2020  واشنطن: لدينا تقارير تشير إلى استخدام أسلحة كيماوية في هجوم سورية  ترامب: لا أعتقد أن هناك حاجة لإرسال قوات إضافية إلى المنطقة بسبب إيران  السورية للاتصالات: خدمة “FTTH” قريباً في مركزي المزة والمهاجرين  رئيس الوزراء الهندي يتعهد بتوحيد البلاد عقب فوزه الكبير  هزيمة واشنطن على أبواب إدلب.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  ترامب: "هواوي" شيء خطير للغاية ويمكن حل مشكلتها كجزء من اتفاقية تجارية مع الصين  الجيش السوري يجابه عشر قوى في تحرير إدلب! .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  في موسم الامتحانات ..استعدادات عائلية مكثفة لتوفير الأجواء الدراسية     

أخبار عربية ودولية

2018-05-24 04:32:10  |  الأرشيف

حرب الغاز تلوح في الأفق... أمريكا تحاول فرض غازها الطبيعي على أوروبا

أعلنت السفارة الروسية في واشنطن، أن الولايات المتحدة تعارض خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي-2"، وتحاول فرض غازها غير التنافسي على أوروبا.
 
 وعلقت السفارة على تصريح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي أعلن يوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة تعارض بناء خط الأنابيب.
 
وجاء في بيان السفارة، "نود أن نذكركم بأن الجمهوري رونالد ريغان عارض أيضا بناء خط أنابيب الغاز السوفيتي إلى ألمانيا في أوائل ثمانينات العقد الماضي، وفرضت إدارته العقوبات ضد تلك الشركات التي شاركت في هذا المشروع. المنطق هو نفسه — عدم إعطاء روسيا فرصة للتأثير على حلفاء الولايات المتحدة الأوروبيين".
وأضاف البيان، "نحن اليوم في هذا المعنى كأننا عدنا إلى ما قبل 35 عاما. الخطاب ذاته، الوسائل نفسها. الآن فقط الإدارة تحمي خط الأنابيب، الذي تم بناؤه عبر أوكرانيا. ومهاجمة "التيار الشمالي-2"، تعني أن واشنطن تفرض على أوروبا غازها الطبيعي غير التنافسي.
وتابع، "الجغرافيا السياسية مرة أخرى بطريقة أكثر صراحة تتدخل في الاقتصاد، مشوهة سمعة شعارات تنويع مصادر الإمداد".
 
يذكر، أن مشروع "التيار الشمالي 2" يفترض بناء خطي أنابيب لنقل الغاز بطاقة تمريرية 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق.
 
وتبلغ حصة عملاق الغاز الروسي "غازبروم" في المشروع 50 في المئة، وتملك الشركات الأوروبية الخمس المشاركة في المشروع حصة 10 في المئة كل على حدة.
 
وتبلغ كلفة المشروع 8 مليارات يورو، ومن المتوقع أن تصل إلى 9.5 مليار يورو.
 
ويخطط لبناء خط الأنابيب "التيار الشمالي-2" بمحاذاة خط أنابيب "التيار الشمالي-1"، وتعارض عدة بلدان تنفيذ هذا المشروع، وعلى وجه الخصوص، أوكرانيا، التي تخشى خسارة عائداتها من عبور الغاز الروسي عبر أراضيها، فضلا عن الولايات المتحدة التي بدورها تنسج خططا طموحة لتصدير غازها الطبيعي المسال إلى أوروبا.
عدد القراءات : 3476
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019