الأخبار |
تشاؤم إسرائيلي بمؤتمر المنامة: منطق الدولارات لا يعمل  47 ليتر مجاناً للمسؤولين ولسيارات الخدمة … 45 ألف سيارة حكومية أصبحت «ذكية»  بعد ميركل.. هذا ما حذّر منه ماكرون!  ترامب بين فكّي كماشة الصين وإيران والحرب اللفظية.. بقلم: سماهر الخطيب  المجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف الصاروخية على بلدتي بريديج وكفرنبودة بريف حماة الشمالي  رئيس المجموعة البرلمانية التشيكية للصداقة مع سورية.. العقوبات الأوروبية على سورية ستسقط عاجلا أو آجلا  قوات الاحتلال تقتحم الأقصى وتعتقل 4 أشخاص.. واستشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال خلال مشاركته في مسيرات العودة  السودان.. إخفاق المفاوضات والجيش يرفض أن يرأس مدني المجلس السيادي  رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني .. أوروبا لا تلتزم بوعودها في إطار الاتفاق النووي  مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي.. الإرهابيون لا يزالون قادرين على تنفيذ هجمات إرهابية  نحو 400 عضو من الكونغرس يطالبون ترامب بالبقاء في سورية  ترامب يريد غزواً... اقتصادياً.. طهران تصعّد: إنتاج اليورانيوم يتضاعف  مصير قمم سلمان المنتظر.. بقلم: تحسين الحلبي  نظام أردوغان يسعى لتقوية موقفه التفاوضي ورفع معنويات إرهابييه وتعديل موازين القوى … هدنة الـ72 تهاوت بخروقات الإرهابيين وتعزيزات تركيا.. والجيش يتصدى  بنس.. واشنطن لا يمكنها أن تقف جانبا عندما تكون فنزويلا رازحة تحت الطغيان والحرمان  أبو الغيط يدين محاولة الحوثيين استهداف مكة المكرمة بصواريخ باليستية  ريابكوف يبحث مع السفير الإيراني خطة العمل الشاملة لبرنامج طهران النووي  الكرملين: بوتين يكون سعيدا بعقد لقاء مع ترامب على هامش قمة العشرين  ما وراء «الشيطنة» الأميركية... الخوف من الـ«5G»     

أخبار عربية ودولية

2018-12-06 12:55:19  |  الأرشيف

المتحدث باسم "حماس" يصف الوضع الراهن في قطاع غزة بـ"الهدوء مقابل الهدوء"

كتائب عزالدين القسام، الجناح العسكري التابع لحركة حماس في قطاع غزة، فلسطين 19 يناير/ كانون الثاني 2017
 
صرح المتحدث باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع، أنه لا يوجد اتفاق تهدئة بين إسرائيل والحركة عقب المواجهات الأخيرة التي شهدها قطاع غزة، مشيرا إلى أن الحالة الراهنة في القطاع هي الهدوء مقابل الهدوء.
 
وقال القانوع في حديث لوكالة "سبوتنيك": "الحالة الموجودة هي الهدوء مقابل الهدوء بين الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، لكن لا يوجد اتفاق تهدئة حقيقي وواضح في وقت جرى فيه تفاهمات مع أطراف دولية وجهات عربية كجمهورية مصرية وإذا ما التزم الاحتلال بها فإن المقاومة ملتزمة بها لتحقيق الهدوء".
 
وأضاف: "نحن في المقاومة الفلسطينية لا نأمن جانب الاحتلال الصهيوني لأنه عدو غادر، لكن الأوضاع الأمنية الحالية تشهد حالة هدوء متبادل مع الاحتلال الإسرائيلي لاسيما قرب الحدود".
 
وأوضح المتحدث باسم "حماس": "الاحتلال الإسرائيلي هو من بدأ في الآونة الأخيرة بالغدر في المقاومة الفلسطينية وأي محاولة لإعادة هذا السيناريو فإن على إسرائيل تحمل النتائج المترتبة على ذلك".
 
ذكر الموقع الإلكتروني العبري "واللا"، الثلاثاء الماضي، أن السبب الحقيقي وراء عدم إقحام إسرائيل نفسها في حرب موسعة في قطاع غزة، يعزى إلى محاولة تفرغ الجيش الإسرائيلي للقضاء على أنفاق "حزب الله" على الحدود الإسرائيلية اللبنانية.
عدد القراءات : 3277
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019