الأخبار |
هل أنت مواطن؟  وحدات الجيش تباشر مهامها على الحدود مع العراق.. وامتعاض من داعمي الإرهاب  التخبط يسيطر على «العليا للمفاوضات» بعد زيارة بيدرسون إلى دمشق  سياسي تشيكي: الوجود الأميركي والتركي في سورية خرق للقانون الدولي  البنتاغون يعلن بقاء القوات الأمريكية في سورية  دول غربية ومصر والإمارات تدعو لوقف القتال في ليبيا  طهران ردا على بومبيو: لا تفاوض حول صواريخنا مع أي أحد وتحت أي ظرف  لا تقدم في اجتماعات الحديدة: «اتفاق فني» لتفادي إعلان الفشل  حملة هجوم على الرئيس الأمريكي... إلهان عمر أمريكية قبل ميلانيا ترامب  الكونغرس يواصل حملته ضدّ الرياض  ما قبل إنجاز «الدستوريّة»: تعاون «أستانا» ــ «المصغّرة» المشروط  فنزويلا تتصدر مباحثات بومبيو في الأرجنتين والإكوادور والمكسيك والسلفادور  الخطر = تركيا.. بقلم: محمد عبيد  بينها صاروخ يستخدمه الجيش القطري... رسالة "واتسآب" تكشف عن ترسانة أسلحة لدى فاشيين في إيطاليا  مانشستر يونايتد يفرض شروطه لبيع بوجبا  السودان..«الحرية والتغيير» ترفض الحصانة: لمحاسبة «حميدتي» على جرائمه  طهران تنفي قبول التفاوض على الصواريخ: جرعة دعم أميركية للمبادرة الفرنسية  مجلس النواب الأمريكي يصادق بأغلبية على تدابير ضد السعودية على خلفية مقتل خاشقجي  بعد ضبط صاروخ للجيش القطري في إيطاليا... الدوحة: تم بيعه لدولة نتحفظ على ذكرها  المرشح لحقيبة الدفاع الأمريكية: لا نريد حربا مع إيران وعلينا العودة إلى الدبلوماسية     

أخبار عربية ودولية

2019-06-17 11:07:18  |  الأرشيف

مؤتمر القوى الوطنية الليبية بالقاهرة يرفض مبادرة السراج ويؤكد حسم عملية "تحرير طرابلس"

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا فائز السراج
 
 
 
افتتح، اليوم الاثنين، في العاصمة المصرية القاهرة، مؤتمر "لقاء القوى الوطنية الليبية لدعم جهود القوات المسلحة الليبية في الحرب ضد الإرهاب والمليشيات"، والتأكيد على وضع تصورات لما بعد عملية طرابلس.
 
وبحسب مفتاح الجلوشي، عضو رئاسة المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، وعضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر، فإن مؤتمر القاهرة يهدف لتوضيح الصورة الحقيقية لعملية طرابلس، وأنها ليست حربا بين الشرق والغرب كما تدعي وسائل الإعلام المناصرة لجماعة الإخوان في ليبيا، بحسب قوله.
 
وأضاف في تصريحات خاصة لـ "سبوتنيك"، اليوم الاثنين، إن أكثر من 200 شخصية من وزراء وقيادات من مؤتمر القبائل وأعضاء البرلمان شاركوا المؤتمر اليوم، من بينهم أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية الدكتور مصطفى الزائدي، ووزير السياحة الأسبق عمار الطيب، والنائب محمد عباني والنائب علي الصول ورئيس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية العجيلي البريمي، واللواء صالح رجب، وزير الداخلية السابق.
 
وأوضح أن المؤتمر جاء لوضع التصورات لما بعد عملية طرابلس، وأنها ستكون مرحلة مختلفة عما يصورها البعض، أي أنها ليست مرحلة الفرد الواحد، أو الديكتاتورية التي تصورها وسائل الإعلام، وأن الجيش الليبي هو جيش الشعب بأكمله لا ينتمي لشخص أو جهة أو قبائلية أو منطقة.
 
من ناحيته قال المستشار رمزي الرميح، عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر، إن تجمع القوى الوطنية اليوم بالقاهرة يؤكد على الرفض القاطع لمبادرة "السراج"، ودعم استمرار عملية "تحرير طرابلس" حتى تطهير المدينة من الكتائب والمليشيات. وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، اليوم الاثنين، أن المؤتمر يناقش دور القوات المسلحة الليبية في تهيئة الأوضاع والظروف لقيام دولة مدنية.
 
كما يؤكد على أنه لا حوار مع الكتائب والمليشيات وجماعة الإخوان في ليبيا، وأن الحسم الأمني هو الطريق الوحيد الآن في ليبيا.
 
وفي أول رد من الجيش الليبي على " مبادرة السراج"، قال العميد خالد المحجوب، مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة العربية الليبية، وآمر المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، إن تعليمات القائد العام المشير، خليفة حفتر، واضحة بشأن عملية "تحرير طرابلس".
 
وأضاف، في تصريحات خاصة لـ "سبوتنيك"، أمس الأحد، أن تعليمات القائد العام تؤكد على ضرورة "تحرير العاصمة"، من الكتائب والمليشيات والعناصر الإرهابية، حسب قوله.
 
وطرح رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج، مبادرة للخروج من الأزمة الراهنة تتضمن عقد ملتقى ليبي تنبثق عنه هيئة عليا للمصالحة الوطنية.
 
وقال السراج، في كلمة ألقاها، الأحد الماضي: "أقدم اليوم مبادرة تتلخص في عقد ملتقى ليبي بالتنسيق مع البعثة الأممية يمثل القوى الوطنية ومكونات الشعب الليبي"، متابعا "يتم الاتفاق خلال الملتقى على خارطة طريق للمرحلة القادمة وإقرار القاعدة الدستورية المناسبة لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية قبل نهاية 2019".
 
 
المصدر:  سبوتنيك
عدد القراءات : 3948
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019