الأخبار |
هل أنت مواطن؟  وحدات الجيش تباشر مهامها على الحدود مع العراق.. وامتعاض من داعمي الإرهاب  التخبط يسيطر على «العليا للمفاوضات» بعد زيارة بيدرسون إلى دمشق  سياسي تشيكي: الوجود الأميركي والتركي في سورية خرق للقانون الدولي  البنتاغون يعلن بقاء القوات الأمريكية في سورية  دول غربية ومصر والإمارات تدعو لوقف القتال في ليبيا  طهران ردا على بومبيو: لا تفاوض حول صواريخنا مع أي أحد وتحت أي ظرف  لا تقدم في اجتماعات الحديدة: «اتفاق فني» لتفادي إعلان الفشل  حملة هجوم على الرئيس الأمريكي... إلهان عمر أمريكية قبل ميلانيا ترامب  الكونغرس يواصل حملته ضدّ الرياض  ما قبل إنجاز «الدستوريّة»: تعاون «أستانا» ــ «المصغّرة» المشروط  فنزويلا تتصدر مباحثات بومبيو في الأرجنتين والإكوادور والمكسيك والسلفادور  الخطر = تركيا.. بقلم: محمد عبيد  بينها صاروخ يستخدمه الجيش القطري... رسالة "واتسآب" تكشف عن ترسانة أسلحة لدى فاشيين في إيطاليا  مانشستر يونايتد يفرض شروطه لبيع بوجبا  السودان..«الحرية والتغيير» ترفض الحصانة: لمحاسبة «حميدتي» على جرائمه  طهران تنفي قبول التفاوض على الصواريخ: جرعة دعم أميركية للمبادرة الفرنسية  مجلس النواب الأمريكي يصادق بأغلبية على تدابير ضد السعودية على خلفية مقتل خاشقجي  بعد ضبط صاروخ للجيش القطري في إيطاليا... الدوحة: تم بيعه لدولة نتحفظ على ذكرها  المرشح لحقيبة الدفاع الأمريكية: لا نريد حربا مع إيران وعلينا العودة إلى الدبلوماسية     

أخبار عربية ودولية

2019-06-17 15:37:42  |  الأرشيف

أبواب دمشق مغلقة أمام حماس.. وهذه الشروط المطلوبة

قبل مؤامرة الربيع العربي والحرب الكونية الارهابية على الدولة السورية وشعبها كانت هناك علاقة طيبة بين دمشق وحركة حماس التي كانت آنذاك تشكل جزءا من اصطفاف عربي في مواجهة اسرائيل.
لكن، مع بدء الحرب الكونية الارهابية على الشعب السوري، سارعت حركة حماس للاصطفاف الى جانب أطراف العدوان على سوريا، وتورطت في دماء أبنائها، وهذا الموقف من جانب الحركة كان امتثالا لجماعة الاخوان المسلمين التي اصطفت الى جانب امريكا والانظمة الخليجية المرتدة السعودية والامارات ومشيخة قطر.
حركة حماس لم تستطع الا أن تمارس موقفها ضمن موقع الاخوان المسلمين فالتقت مع مخطط اسرائيل لاسقاط الدولة السورية، حيث قاتلت مجموعات من حماس برئاسة كبير مرافقي خالد مشعل الى جانب العصابات الارهابية داعش والنصرة وجيش الاسلام وغيرها ضد شعب سوريا وجيشه، وقدموا خبرات حفر الانفاق الى الارهابيين وخاصة في مخيم اليرموك وأطراف العاصمة، وتنافس قياديو الحركة في الاساءة للدولة السورية اتهاما وتحريضا وترطوا في دماء أبنائها.
وانتصر السوريون على المؤامرة، وتوالت نجاحات الجيش السوري ضد الارهابيين ورعاتهم، وتشكلت معادلات جديدة، وسعت حماس لاعادة علاقاتها مع الدولة السورية، لكن، الشعب السوري المدرك تماما لما اقترفته الحركة بحق أبنائه وجيشه أبقى الأبواب مغلقة في وجه قيادات الحركة رافضا جهود الوساطة، واشترطت دمشق تنفيذ حماس لقائمة أساسيات هي مطلب للشعب السوري، من بينها الاعتذار العلني، واعلان خطأ موقفها السابق من الحرب على سوريا والتأكيد على مشروعية الشعب السوري في صد العدوان وتصفية الارهابيين، والدفاع عن نفسه، وقبل كل شيء قطع علاقاتها مع الجماعة الام الاخوان المسلمين، هذه الجماعة التي ما تزال تناصب العداء لأبناء سوريا وتقاتل في بعض المواقع الى جانب العصابات الارهابية، وتواصل تورطها في المؤامرة الامريكية الاسرائيلية الخليجية، وتوغل في دماء السوريين، ومن حين الى اخر تخرج تسريبات مصدرها قيادة الحركة الحمساوية تتحدث عن جهود وساطة لاعادة العلاقة الى سابق عهدها مع دمشق، دون أن تتطرق الى طرح الحقيقة، وما هي الاشتراطات الملطوبة منها، قبل الحديث عن أية عودة، ورغم الجرائم التي ارتكبتها بحق السوريين كأحد أذرع جماعة الاخوان، يخرج قياديون في الحركة للتهجم على سوريا وقيادتها، في تجن واضح وخزي أوضح، مما يؤكد أن الحركة لم تثب الى رشدها بعد، وما تزال في مواقفها من ملفات المنطقة تدور في فلك جماعة الاخوان التي هزمت في دمشق الصمود وقلب العروبة.
 
عدد القراءات : 3995
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019