الأخبار |
المعارضة البريطانية تتوعد جونسون بسبب رسائله الغامضة للاتحاد الأوروبي  قتلى وجرحى جراء تبادل إطلاق نار عبر الحدود بين الهند وباكستان  في ذكرى اغتياله... رسائل سرية تكشف للمرة الأولى تورط فرنسا في اغتيال معمر القذافي  وسط احتجاجات… إعلان حظر التجول في سانتياغو عاصمة تشيلي  ما هو الوقت الأنسب لممارسة الرياضة بهدف إنقاص الوزن؟  مصر تعلن عن مفاجأة لم تحدث منذ 50 سنة في مياه النيل  القوات العراقية تعتقل مقاتلين من "داعش" في عملية نوعية شمالي البلاد  "قسد": مقتل 16 عنصرا من قواتنا وإصابة 3 آخرين في الـ24 ساعة الماضية جراء الهجوم التركي  التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين  تحديث "واتسآب"... شكل جديد وميزات استثنائية  "قسد": سننسحب من الحدود وخطة لاستكمال الإجلاء من رأس العين اليوم الأحد  مقتل أحد جنود النظام التركي شمال سورية  ألمى كفارنة لـ الأزمنة: نمر ببعض العوائق ابعدتني عن تقديم برنامج خاص بي على الشاشة.  الحزب الشيوعي اللبناني يدعو إلى إضراب عام شامل رفضا لورقة الحريري الإصلاحية  تقنية ثورية من "غوغل"... تطلع الشخص بكل ما يدور على الطريق  مستشار أردوغان يوضح حدود "المنطقة الآمنة" المتفق عليها مع واشنطن في سورية  بدء إعادة إعمار حقول النفط والغاز في محافظة الرقة  لافروف: على موسكو وواشنطن إعادة عمل البعثات الدبلوماسية بشكل طبيعي  400 مستوطن يجددون اقتحام الأقصى بحماية قوات الاحتلال     

أخبار عربية ودولية

2019-06-17 15:37:42  |  الأرشيف

أبواب دمشق مغلقة أمام حماس.. وهذه الشروط المطلوبة

قبل مؤامرة الربيع العربي والحرب الكونية الارهابية على الدولة السورية وشعبها كانت هناك علاقة طيبة بين دمشق وحركة حماس التي كانت آنذاك تشكل جزءا من اصطفاف عربي في مواجهة اسرائيل.
لكن، مع بدء الحرب الكونية الارهابية على الشعب السوري، سارعت حركة حماس للاصطفاف الى جانب أطراف العدوان على سوريا، وتورطت في دماء أبنائها، وهذا الموقف من جانب الحركة كان امتثالا لجماعة الاخوان المسلمين التي اصطفت الى جانب امريكا والانظمة الخليجية المرتدة السعودية والامارات ومشيخة قطر.
حركة حماس لم تستطع الا أن تمارس موقفها ضمن موقع الاخوان المسلمين فالتقت مع مخطط اسرائيل لاسقاط الدولة السورية، حيث قاتلت مجموعات من حماس برئاسة كبير مرافقي خالد مشعل الى جانب العصابات الارهابية داعش والنصرة وجيش الاسلام وغيرها ضد شعب سوريا وجيشه، وقدموا خبرات حفر الانفاق الى الارهابيين وخاصة في مخيم اليرموك وأطراف العاصمة، وتنافس قياديو الحركة في الاساءة للدولة السورية اتهاما وتحريضا وترطوا في دماء أبنائها.
وانتصر السوريون على المؤامرة، وتوالت نجاحات الجيش السوري ضد الارهابيين ورعاتهم، وتشكلت معادلات جديدة، وسعت حماس لاعادة علاقاتها مع الدولة السورية، لكن، الشعب السوري المدرك تماما لما اقترفته الحركة بحق أبنائه وجيشه أبقى الأبواب مغلقة في وجه قيادات الحركة رافضا جهود الوساطة، واشترطت دمشق تنفيذ حماس لقائمة أساسيات هي مطلب للشعب السوري، من بينها الاعتذار العلني، واعلان خطأ موقفها السابق من الحرب على سوريا والتأكيد على مشروعية الشعب السوري في صد العدوان وتصفية الارهابيين، والدفاع عن نفسه، وقبل كل شيء قطع علاقاتها مع الجماعة الام الاخوان المسلمين، هذه الجماعة التي ما تزال تناصب العداء لأبناء سوريا وتقاتل في بعض المواقع الى جانب العصابات الارهابية، وتواصل تورطها في المؤامرة الامريكية الاسرائيلية الخليجية، وتوغل في دماء السوريين، ومن حين الى اخر تخرج تسريبات مصدرها قيادة الحركة الحمساوية تتحدث عن جهود وساطة لاعادة العلاقة الى سابق عهدها مع دمشق، دون أن تتطرق الى طرح الحقيقة، وما هي الاشتراطات الملطوبة منها، قبل الحديث عن أية عودة، ورغم الجرائم التي ارتكبتها بحق السوريين كأحد أذرع جماعة الاخوان، يخرج قياديون في الحركة للتهجم على سوريا وقيادتها، في تجن واضح وخزي أوضح، مما يؤكد أن الحركة لم تثب الى رشدها بعد، وما تزال في مواقفها من ملفات المنطقة تدور في فلك جماعة الاخوان التي هزمت في دمشق الصمود وقلب العروبة.
 
عدد القراءات : 3995
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019