الأخبار |
هل يعيد «داعش اليمن» ترتيب أوراقه؟  “الوعي والتعاون” داعمان أساسيان لتنمية مجتمعية ناجحة ومستدامة؟!  «جبهة الجولان»: المقاومة هنا... لتبقى!  روحاني لأردوغان: نعرف من اغتال فخري زاده ومن حقنا الانتقام في الوقت المناسب  دلالات موقف ترامب من نتائج الانتخابات.. بقلم: د. منار الشوربجي  ترامب مستمر في حربه الاقتصادية على بكين.. قرار بإدراج 4 شركات صينية على القائمة السوداء الأمريكية  تسابق بين المعارك والوساطات: قوّات صنعاء تقترب من ضواحي مأرب  شجار بين طالبين ينتهي بتلقيم الروسية بصدر أحدهم في مدرسة بطرطوس  فنزويلا.. انتخابات برلمانية بلا غوايدو: سيناريو 2005 يتكرّر؟  إسرائيل على طريق انتخابات مبكرة رابعة: منافسة يمينية تؤرق نتنياهو  مدير المخابرات الأمريكية: الصين أكبر تهديد للحرية منذ الحرب العالمية الثانية  إسرائيل تحذر من استهداف مواطنيها ومصالحها في البحرين والإمارات وتركيا  ظريف: دول الجوار ستسعى للمفاوضات مع إيران بمجرد خروج ترامب من السلطة  وزير الدفاع الأمريكي الأسبق: إجبار كوريا الشمالية على التخلي عن "النووي" مهمة مستحيلة  عام 2020.. من ربح من كورونا ومن خسر؟     

أخبار عربية ودولية

2020-11-21 04:05:53  |  الأرشيف

بعد اتهامها بالتنمر… جونسون يدافع عن وزيرة الداخلية البريطانية: "لم تكن على دراية"

جونسون يعود إلى العمل

دعم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الجمعة وزيرة الداخلية رغم إجراء تحقيق في مزاعم أنها مارست التنمر على موظفيها خلص إلى أنها خالفت القواعد بما يشمل الصراخ في وجههم وإهانتهم. 
 
وقال بيان للحكومة البريطانية إن جونسون لا يرى أن قواعد العمل تعرضت لمخالفة من باتل لكنه قال إن الشكاوى لم ترفع في ذلك الوقت ولم تكن باتل على دراية بأثر تصرفاتها. واعتذرت الوزيرة عن أي مضايقات تسببت فيها، ، بحسب رويترز. 
وأضاف البيان "رئيس الوزراء لديه ثقة كاملة في وزيرة الداخلية ويعتبر تلك المسألة الآن منتهية".
 
وتسبب دفاع جونسون عن الوزيرة بريتي باتل في استقالة المستشار المستقل ألكس ألان الذي كتب تقرير عن التحقيق. 
 
وخلص التقرير الذي كتبه ألان إلى أن باتل لم تف بالمعايير المنصوص عليها في قواعد العمل الوزارية التي تلزم الوزراء بمعاملة المسؤولين والموظفين باحترام. وعادة يستقيل الوزراء إذا ثبتت مخالفتهم لقواعد العمل.
 
وقال فيليب روتنام، وهو مسؤول كبير سابق أدت استقالته والاتهامات بأنه أقيل بشكل ظالم في فبراير شباط لبدء التحقيق في سلوك باتل، إن الشكاوى بشأنها رفعت مرارا لها وإنه لم يُطلب منه الإدلاء بشهادته.
 
وتأتي القضية في وقت صعب وحرج بالنسبة لجونسون الذي يحاول لم شتات حكومته بعد مغادرة مستشاره البارز دومينيك كامينجز الأسبوع الماضي لداونينج ستريت. كما ثارت تساؤلات وشكوك حول قيادته للبلاد وأحكامه العامة بسبب الطريقة التي تعامل بها مع جائحة فيروس كورونا المستجد.
عدد القراءات : 3538

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020