الأخبار |
لليوم الثاني.. الأردنيون يتظاهرون مطالبين بطرد السفير الإسرائيلي  متحدث: الجيش الإسرائيلي بدأ مهاجمة أهداف حماس العسكرية في غزة وأرسل قوات إضافية إلى هناك  التوتر يتأجج في القدس.. ودوي انفجارات يطلق صافرات الإنذار  ساعات حاسمة أمام المقدسيين: المقاومة تُهندس ردّها  السعودية تعلن إقامة مناسك الحج هذا العام  إدارة جو بايدن في الشرق الأوسط: الإمبراطوريّة تعدِّل المسار.. بقلم: أسعد أبو خليل  تدخّل بريطاني في سورية بهدف تفعيل غرفة «الموك» لإحياء الدواعش  بايدن السوري في 100 يوم.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  العيد والناس.. للفرح أم للألم؟! … الهموم كثيرة والأعباء فوق الاحتمال والمشهد يقترب من الكوميديا السوداء!  اليوم الإعلان النهائي لأسماء المرشحين المقبولين لانتخابات رئاسة الجمهورية  مصر.. حريق ضخم بفندق مكون من 20 طابقا في طنطا  مقتل سبعة أشخاص بإطلاق للنار في حفل عيد ميلاد في كولورادو الأمريكية  مع انخفاض مستوى مياه الفرات.. إجراءات حكومية ناجعة لإنقاذ المحاصيل ومياه الشرب  الكشف عن اجتماع مهم ومصيري في دمشق     

أخبار عربية ودولية

2021-01-22 02:58:54  |  الأرشيف

التفوّق على الصين يؤرّق بايدن

في موازاة القطيعة مع بعض سياسات العهد السابق، تسير إدارة جو بايدن على خطى دونالد ترامب في ميدان السياسة الخارجية. وهو ما جلّاه بوضوح خطاب وزير الخارجية، أنتوني بلينكن، أمام الكونغرس، والذي رسم فيه الخطوط العريضة لسياسة إدارته في الخارج، مُحدِّداً بكين كخصمٍ رئيس. واستناداً إلى هذه المحدّدات، بدأ البيت الأبيص، باكراً، صياغة أجندته للسنوات الأربع المقبلة، واضعاً «التفوّق على الصين» هدفاً أوّل.
وبدت لافتةً، في هذا السياق، دعوة ممثّلة تايوان في واشنطن لحضور حفل تنصيب بايدن، في خطوةٍ قالت تايبيه إنّها تمثّل خرقاً جديداً في العلاقات بين الجانبين. الخطوة التي أثارت استياء الصين، لاقت ترحيباً جمهورياً إذ بدت مكمِّلة للخطّ الذي انتهجه ترامب مع تايوان. وفي موازاة الدعوة، انتقدت الناطقة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، إميلي هورن، تحرّك الصين لفرض عقوبات على مسؤولين في إدارة ترامب، وحثّت الأميركيين من الحزبَين الديموقراطي والجمهوري على إدانة هذا الإجراء. جاء ذلك ردّاً على إعلان بكين، أول من أمس، فرض عقوبات على وزير الخارجية السابق، مايك بومبيو، و27 من كبار المسؤولين الآخرين في عهد الإدارة المنصرفة، في خطوة مثّلت رفضاً قاطعاً لشكل علاقتها مع واشنطن في عهد ترامب. على هذه الخلفية، قالت وزارة الخارجية الصينية، إنه «على مدى السنوات القليلة الماضية، قام بعض السياسيين المناهضين للصين في الولايات المتحدة، بدافع مصالحهم السياسية الأنانية والتحيّز والكراهية ضدّ الصين وعدم إبداء أيّ اعتبار لمصالح الشعبَين الصيني والأميركي، بالتخطيط لسلسلة من الخطوات المجنونة والترويج لها وتنفيذها»، لافتةً إلى أن هذه التصرفات «أضرّت بالعلاقات الصينية - الأميركية بشكل خطير». وبالإضافة إلى بومبيو، شمل القرار مستشار ترامب التجاري بيتر نافارو، ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، ومساعد وزير شؤون شرق آسيا والمحيط الهادئ ديفيد ستيلويل، ووزير الصحة أليكس عازار، ومبعوثة الأمم المتحدة كيلي كرافت وغيرهم. واعتبرت هورن أن «فرض هذه العقوبات في يوم التنصيب هو على ما يبدو محاولة للّعب على الانقسامات الحزبية»، لذا «يتعيّن على الأميركيين من كلا الحزبَين انتقاد هذه الخطوة غير المثمرة والتهكميّة. ويتطلّع الرئيس بايدن إلى العمل مع القادة في كلا الحزبَين لوضع أميركا في مكانة تتفوّق فيها على الصين».
وعلى رغم الانطلاقة غير المشجعة لعلاقات هذه الإدارة مع الصين، أبدت هذه الأخيرة قدراً من التفاؤل إزاء الحُكم الجديد، معتبرةً أن «ملائكة الخير سينتصرون على قوى الشرّ في العلاقات» بين البلدين، فيما هوّنت من العوامل المسبّبة للتوتر الناتجة عن جوّ سمّمته الفترة التي قضاها دونالد ترامب في الرئاسة.
 
عدد القراءات : 3647

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021