الأخبار |
إيران: مفاوضات فيينا تواجه أوضاعا معقدة ونستبعد التوصل لاتفاق هذا الأسبوع  «التموين»: الألبان والأجبان الطبيعية بسعر مرتفع نسبياً وأشباهها بسعر مناسب للدخل المحدود  أقساط المدارس الخاصة.. خلبية على الورق وفلكية في الواقع  مواجهات بين الأمن التونسي ومحتجين ضد انتهاكات الشرطة  دراسة علمية هي الأولى حول معدل الأعمار في سورية … معدل الوفيات للذكور تضاعف عن معدل وفيات النساء خلال الحرب على سورية  مخاوف من حصول جمود أكبر في حركة سوق العقارات خلال الأيام القادمة  شركات الغذاء الحكومية بلا مواد أولية والحل بالتعاقد والتشبيك مع القطاع الزراعي  ترامب غاضب من "شعار بايدن".. ويقدم نصيحة قبل لقاء بوتن  لماذا ينتحرون؟.. بقلم: عائشة سلطان  الدنمارك رفضت استئنافاً لزوجين سوريين تنوي ترحيلهما إلى سورية … منظمة تركية تقرّ بجرائم «الجندرما» ضد السوريين وتطالب بمعاقبة المسؤولين عنها  بوتن: العلاقات مع أميركا في أدنى مستوياتها منذ سنوات  البنتاغون: إصابة 30 فردا بمرض قلبي نادر بعد تلقيهم لقاحي "فايزر" و"مودرنا"  أمريكا تقدم أنظمة دفاعية جديدة لأوكرانيا وتتعهد بتزويدها بـ"أسلحة فتاكة"  إيران تستعيد حق التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة  برنامج عمل يغازل الأميركيين: الكاظمي يخوض معركة الولاية الثانية  البيت الأبيض: قادة السبع سيؤيدون مقترح الحد الأدنى العالمي للضرائب على الشركات  لا «زعماء» لإسرائيل بعد نتنياهو: بينت - لابيد على الدرب نفسه     

أخبار عربية ودولية

2021-01-29 05:56:38  |  الأرشيف

جونسون في اسكتلندا: دعوات الاستقلال تستنفر لندن

في الوقت الذي تواصل فيه بريطانيا الغرق في أزماتها، إن كان بسبب تفشّي وباء «كورونا»، أو بسبب خطر التفكّك الذي يحدق بها، بدأ بوريس جونسون، أمس، تحرّكات باتجاه اسكتلندا التي قد تشهد استفتاءً على استقلالها في الأشهر المقبلة
زار رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أمس، اسكتلندا التي ترتفع فيها نسبة التأييد لاستقلالها بسبب «بريكست» وإدارة الوباء، للتشديد على أهمية وحدة المملكة المتحدة. وقبل ثلاثة أشهر من انتخابات محلّية، يبدو الاستقلاليون الأوفر حظاً للفوز فيها، تمّ استقبال رئيس الحكومة المحافظ الذي يعارض بشدّة إجراء استفتاء جديد حول تقرير المصير في المقاطعة. ولا تنظر رئيسة حكومة اسكتلندا، الناشطة الاستقلالية في «الحزب الوطني الاسكتلندي»، نيكولا ستورجون، بارتياح إلى هذه الزيارة، معتبرة أنّها غير مناسبة في أوج إجراءات حجر في البلاد للحدّ من انتشار وباء «كوفيد - 19». وفي هذا السياق، أشارت إلى أن الزيارة تشكّل مخالفة للقيود المُطبَّقة وليست «ضرورية»، بينما يُطلَب من السكان البقاء في منازلهم. وقالت، أول من أمس: «من واجبنا كقادة أن نكون قدوة». لكن المتحدث باسم جونسون يرى أنّ من «الجوهري» أن «يذهب رئيس الوزراء لرؤية الشركات والمجتمعات والأفراد»، على رغم الإغلاق الساري.
وتطالب نيكولا ستورجون، منذ أشهر، بإجراء استفتاء جديد حول تقرير المصير، بينما تشير استطلاعات الرأي إلى أن الاستقلاليين سيفوزون في هذا الاستفتاء الذي تعتزم رئيسة الوزراء تنظيمه بعد تخطّي أزمة الوباء، إذا أفضت الانتخابات المحلّية التي ستُجرى في أيار/ مايو إلى أغلبية استقلالية في البرلمان الاسكتلندي. وتُرجّح استطلاعات الرأي أن يحقّق «الحزب الوطني الاسكتلندي» فوزاً كبيراً في هذا الاقتراع، فيما تؤكّد ستورجون أن 62 في المئة من الناخبين في اسكتلندا صوّتوا ضدّ «بريكست». من جهته، يعارض جونسون بشدّة تنظيم استفتاء، مشيراً إلى أن الاسكتلنديين صوّتوا بالفعل بنسبة 55 في المئة في عام 2014 مع البقاء في المملكة المتحدة. وكانت رئيسة الحكومة الاسكتلندية اتّهمته، الأحد الماضي، بأنه «يخاف من حكم الشعب الاسكتلندي».
وقبل زيارته اسكتلندا، أعلن جونسون، يوم الثلاثاء، أنه يتحمّل «المسؤولية كاملة» عمّا قامت به حكومته، بعدما تجاوزت المملكة المتحدة عتبة مئة ألف وفاة بفيروس «كورونا»، ما يشكّل الحصيلة الأكبر في أوروبا. وقال في مؤتمر صحافي: «إنني آسف بشدة لكلّ روح تزهق، وبالتأكيد بصفتي رئيساً للوزراء، أتحمّل المسؤولية كاملة عن كلّ ما قامت به الحكومة». وبدأ جونسون جولته في غلاسكو بزيارة مختبر في مستشفى جامعة الملكة إليزابيث، حيث يتمّ تحليل فحوصات فيروس «كورونا»، ومركز تطعيم، مرتدياً زيّاً واقياً وواضعاً قفازات. وفي ظلّ ما تواجهه البلاد من تدهور صحّي كبير بسبب متحوّر فيروس «كورونا»، يريد جونسون التشديد على فوائد الاتحاد ضدّ الفيروس. وقبل زيارته، تحدّث عن «الفوائد الكبيرة للتعاون» في المملكة المتحدة منذ بداية الوباء. وذكّر بتعبئة الجيش البريطاني من أجل المساعدة في حملة التطعيم والدعم المادي الذي قدّمته لندن لاسكتلندا.
زيارة جونسون تزامنت مع الإعلان عن تصنيع لقاح مضادّ لـ«كورونا» على نطاق واسع في اسكتلندا من قِبَل الشركة الفرنسية - النمساوية «فالنيفا» التي طلبت الحكومة البريطانية ستين مليون جرعة منها يُتوقّع أن تتوفّر بحلول نهاية العام، إذا تمّ الترخيص للقاح. وفي السياق، دافع مايكل غوف، الوزير المسؤول عن تنسيق عمل الحكومة، عن أهمية هذه الزيارة لضمان حسن سير حملة التطعيم ضدّ «كوفيد - 19». وقال إن المقاطعات الأربع المكوِّنة للمملكة المتحدة «أقوى عندما نعمل معاً». وتُحدِّد كلُّ مقاطعة طرق تصدّيها للأزمة الصحية في المملكة المتحدة التي تشهد موجة جديدة أشدّ وطأة من انتشار الفيروس، وفرضت حجراً للمرة الثالثة ببرامج زمنية متفاوتة في كلٍّ من مكوّناتها.
 
عدد القراءات : 3859
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3548
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021