الأخبار |
رسائل المقاومة على حدود غزة: «مرحلة الصواريخ» آتية  الكرملين: نأسف لأنّ واشنطن خصمٌ... لا شريك  تونس ..حذر «إخواني»... وتريّث غربي: محاولات استدعاء الخارج لا تفلح  الأولمبياد يُرهق اقتصاد اليابان... عجز يفوق 7 مليارات دولار  14 ساعة قطع مقابل ساعة وصل.. الكهرباء حلم بعيد المنال في حلب  الرئيس بشار الأسد يتصل هاتفياً باللاعبة السورية هند ظاظا ويُثني على إرادتها وعزيمتها العالية..  مظاهرات في غواتيمالا تطالب الرئيس بالتنحي  الخروقات والاستفزازات تتزايد.. هل سيتواجه الروس والأتراك في إدلب؟  ارتفاع أجور النقل تدفع بموظفين إلى تقديم استقالاتهم  واشنطن تبيع إسرائيل مروحيّات بصفقة تصل إلى 3.4 مليارات دولار  «الخزانة الأميركية» تفرض عقوبات جديدة على كوبا  رومانسية توطين الرغيف..!.. بقلم: وائل علي  الرئيس التونسي: لن يكون هناك ديكتاتور  زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب منطقة الحدود بين بيرو والإكوادور  عقوبات أمريكا الجديدة… ما دلالات التوقيت وما تأثيرها على سورية؟  بتهمة تقويض الديمقراطية.. الاتحاد الأوروبي يسعى إلى فرض عقوبات على لبنان  جولة جديدة من حالات الانتحار بين العسكريين الأمريكيين... البنتاغون في حالة طوارئ  من يستحق وقتنا؟.. بقلم: شيماء المرزوقي     

أخبار عربية ودولية

2021-06-21 04:06:30  |  الأرشيف

الرئيس الأفغاني السابق: الأمريكيون يتركوننا في عار وكارثة لكن الأفضل أن يرحلوا

الرئيس الأفغاني السابق: الأمريكيون يتركوننا في عار وكارثة لكن الأفضل أن يرحلوا

قال الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي إن الولايات المتحدة جاءت إلى بلاده لـ "محاربة التطرف، وتحقيق الاستقرار" فيها، وستغادرها بعد نحو 20 عاما بعد الفشل في تحقيق كليهما.
 
في مقابلة مع "أسوشيتد برس" اليوم الأحد، قبل أسابيع فقط من مغادرة القوات الأمريكية وحلف الناتو لأفغانستان، قال كرزاي: "جاء المجتمع الدولي إلى هنا قبل عشرين عاما بهذا الهدف الواضح المتمثل في محاربة التطرف وتحقيق الاستقرار، لكن التطرف بات في أعلى مستوياته اليوم. لذلك فقد فشلوا، إن إرثهم أمة مزقتها الحرب، هذا عار وكارثة".
 
وأضاف الرئيس السابق: "ندرك جميع إخفاقاتنا كأفغان، لكن ماذا عن القوى الكبرى التي أتت إلى هنا لهذا الهدف؟ أين يتركوننا الآن؟ أسأل وأجيب: "في عار وكارثة كاملة".
 
مع ذلك، قال كرزاي الذي كان على علاقة متضاربة مع الولايات المتحدة خلال فترة حكمه التي استمرت 13 عاما، إنه يريد أن تغادر القوات، مضيفا "الأفغان متحدون خلف رغبة عارمة في السلام، ويحتاجون الآن لتحمل مسؤولية مستقبلهم".
 
وتابع: "سنكون أفضل حالا بدون وجودهم العسكري. أعتقد أننا يجب أن ندافع عن بلدنا ونعتني بحياتنا. لا نريد أن نستمر في هذا البؤس، والإهانة. الأفضل لأفغانستان أن يرحلوا".
 
جاء كرزاي للحكم في أعقاب الإطاحة بحركة "طالبان" عام 2001 على يد تحالف تقوده واشنطن، وشن حربا لملاحقة وتدمير تنظيم "القاعدة" وزعيمها أسامة بن لادن، الذي اتهمته واشنطن بالوقوف وراء هجمات 11 سبتمبر 2001.
لكن حكمه اتسم أيضا بمزاعم انتشار الفساد، وازدهار تجارة المخدرات.
 
"لم تكن الحملة العسكرية للولايات المتحدة وحلف الناتو ضد التطرف أو الإرهاب، كانت حملة أكثر ضد القرى الأفغانية وآمالها وُضع الأفغان في السجون، وشيدت سجون في بلادنا.. كان ذلك خطأ كبيرا".
عدد القراءات : 3748

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021