الأخبار |
إيران تكشف عن شرطها للعودة لمباحثات فيينا  الشبكة الاجتماعية الجديدة لترامب تكشف عمق الإنقسام السياسي  صاحب الجلالة “اتحاد الصحافيين”..!؟.. بقلم: وائل علي  البيض محجوب عن الموائد ومؤسسة الأعلاف متهمة بمحاباة التجار على حساب المستهلك  سورية.. تحولات جيواستراتيجية أعادت الرئيس الأسد إلى مقدمة المشهد  بالفيديو..مضيفات طيران يتجردن من ملابسهن في ساحات روما  كوريا الشمالية تتهم واشنطن بزيادة التوتر في المنطقة عبر "التحريض على استقلال تايوان"  عريس يعتدي على زوجته بالضرب حتى الموت في ليلة الدخلة.. والسبب؟  أسعار المدافئ تبدأ من 50 ألفاً.. و طنّ “الحطب” يصل لـ 350 ألف ليرة!  ماذا لو نشبت حرب نووية؟.. دراسة جديدة تكشف السيناريو المخيف  نسرٌ هرِم في المحيط الهادئ: مواجهة الصين ليست كمقايضتها  ما السعادة؟.. بقلم: حسن مدن  بوتين: الناتو خدع روسيا ووجوده العسكري في أوكرانيا تهديد لبلادنا  عرضٌ إسرائيلي لباريس: سنحظر التجسس على أرقام فرنسية مستقبلاً  «رويترز»: واشنطن تعتزم إجلاء طيارين أفغان فارين من طاجيكستان  طرابلس تستضيف اليوم مؤتمرا دوليا حول دعم استقرار ليبيا  العدو ينشئ مركزين لعلاج الصدمات النفسية لمستوطني غلاف غزة  بايدن ليس روزفلت: الزعامة ولّت... ولن تعود؟  مالي: فرنسا خرقت «اتفاق التدخل» بنشرها 4 آلاف عسكري     

أخبار عربية ودولية

2021-10-14 01:26:54  |  الأرشيف

أميركا تتّجه لتوقيع عقوبات على إثيوبيا

أميركا تتّجه لتوقيع عقوبات على إثيوبيا

تقترب الولايات المتحدة الأميركية من توقيع عقوبات على الحكومة الإثيوبية والجيش، وأشخاص وكيانات مسؤولة عن تأجيج الصراع في تيغراي.
وصرح مسؤول أميركي إلى صحيفة «The National» الإماراتية، اليوم، بأن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، تضع اللمسات الأخيرة على عملية مشتركة بين الوكالات من شأنها أن تفرض عقوبات على «الأشخاص والكيانات المسؤولة عن تأجيج الصراع».
وأفاد المسؤول في تصريحاته بأنه منذ ما يقرب من عام من اندلاع القتال في منطقة تيغراي الإثيوبية، والولايات المتحدة تدرس العقوبات على حكومة البلاد والفصائل المتحاربة والكيانات التجارية التي تغذي القتال.
وعزز الهجوم الذي شنه الجيش الإثيوبي، على تيغراي هذا الأسبوع، نيّات الإدارة الأميركية لتوقيع العقوبات. وفي الشهر الماضي، وقّع بايدن أمرًا تنفيذيًا يقرّ هيكل العقوبات المحتملة ضد مرتكبي أعمال العنف في إثيوبيا.
وأكد المسؤول الأميركي للصحيفة أن الإدارة الأميركية «تريد التحضير لمفاوضات لجميع الأطراف للجلوس إلى الطاولة لإنهاء هذا الصراع، ووقف المعاناة الإنسانية والسماح بتدفق المساعدات الإنسانية إلى تلك المنطقة حيث يوجد الكثير من الناس في أمسّ الحاجة إليها».
كما أكد أن المستهدفين من العقوبات هم «القادة أو القوات العسكرية أو الكيانات التجارية الذين يطيلون الأزمة أو يعرقلون التقدم أو يواصلون عرقلة وصول المساعدات الإنسانية أو يرتكبون انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان».
ونشرت شبكة «CNN» الأميركية تقريراً الأسبوع الماضي، عن استخدام الحكومة الإثيوبية شركة الطيران التجارية المملوكة للدولة، لنقل الأسلحة من وإلى إريتريا المجاورة خلال الأسابيع الأولى من الصراع في تيغراي.
ووصف رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الحائز جائزة نوبل للسلام، الحرب بأنها «عملية لإنفاذ القانون».
وتقدّر الأمم المتحدة أن 400 ألف من تيغراي يعيشون في ظروف شبيهة بالمجاعة، وقد وثّقت المنظمات الإنسانية عمليات قتل واغتصاب خارج نطاق القضاء.
وفي وقت سابق، أطلقت وزارة الخارجية الأميركية مراجعة قانونية، لفحص ما إذا كانت أزمة تيغراي الإنسانية تصل إلى حد الإبادة الجماعية.
عدد القراءات : 3296

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3555
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021