الأخبار |
الرئيس الأسد لـ لافرنتييف: الضغوط الغربية على روسيا رد فعل على دورها المهم والفاعل  واشنطن: لن نستأنف مساعداتنا للسودان دون وقف العنف وعودة حكومة مدنية  الاتحاد الأوروبي يقرر إعادة بعثته الدبلوماسية الى أفغانستان  حربُ تهويلٍ أميركية - روسية: فُرص التسوية الأوكرانية غير معدومة  بعد جلسة برلمانية .. وفاة نائب سوري بأزمة قلبية  بعد دانا جبر.. تهديدات بنشر صور جريئة لفنانات سوريات  ما هي نقاط ضعفك؟ هذه إجابة السؤال المكرر في المقابلات  ما واقع تصدير الحمضيات عقب التوجه الحكومي؟  هاژا عدنان: أحب الأضواء والشهرة ولن أعتمد على سلاح الشكل وحده..!  يا ثلج.. هيَّجت أسئلتنا.. فمن يجيب!؟ .. بقلم: قسيم دحدل  بايدن يرشح أول امرأة مسلمة لتولي منصب قضائي فدرالي  لافروف وبلينكن يجتمعان اليوم في جنيف لبحث الضمانات الأمنية  «النصرة» تصرف الإتاوات على استثماراتها في تركيا.. و«قسد» تنكل بمعارضيها  خبراء: الغاز إلى لبنان عبر سورية مصري ومن تجمع العريش  نظرة إلى الواقع الاقتصادي الحالي … غصن: لا تزال أمام الحكومة مساحة للتخفيف من تدهور الأوضاع المعيشية .. مرعي: نحتاج إلى مؤتمر وطني وبدون حل سياسي لن نستطيع الخروج من الأزمة  لا إحصائيات دقيقة حول أضرار الصقيع.. وتخوّف من ارتفاع أسعار الخضار  “جنون” الأسعار يغيّر النمط الاستهلاكي للسوريين.. ضغط واضح بالنفقات بعيداً عن التبذير والإسراف  عروس غاضبة.. تركها خطيبها فانتقمت بطريقة لا تخطر على بال  مالي تمنع طائرة عسكرية ألمانية من دخول مجالها الجوي     

أخبار عربية ودولية

2021-12-05 05:36:59  |  الأرشيف

بعلم من الإيليزيه... صواريخ فرنسا المُصدَّرة إلى دول الخليج استُخدمت في اليمن

ذكر موقع «ديسكلوز» الإلكتروني الاستقصائيّ، أن فرنسا سلّمت السعودية والإمارات وقطر، في عهد الرئيس فرنسوا هولاند، في العام 2016، عشرات الآلاف من القنابل، على الرغم من علمها بأنها ستُستخدم في الحرب في اليمن.
ونقل الموقع الإلكتروني الاستقصائيّ، أمس، عن «وثائق دفاعية سرية»، أنه «منذ العام 2016، سمحت الدولة الفرنسية بتسليم نحو 150 ألف قذيفة إلى حليفتيْها الخليجيّتيْن».
كما تُظهر الوثائق، العائدة إلى «الأمانة العامة للدفاع والأمن القوميّ»، أنه كانت هناك نقاشات حادّة في هذه المسألة، بين فريقَي وزير الدفاع آنذاك، جان إيف لودريان، ووزير الخارجية، لوران فابيوس، وأن هولاند هو من حسَمَها، حسب الموقع.
وتابع الموقع أن «الصناعيين الفرنسيين طالبوا بالسماح بتصدير عشرات الآلاف من القذائف والصواريخ، إلى الجيوش السعودية والإماراتية والقطرية. والمبلغ الإجمالي للعقود بلغ 356,6 مليون يورو»، لافتاً إلى أن «الدول الثلاث كانت حينذاك جزءاً من تحالف في اليمن، في إطار عملية (عاصفة الصحراء) ضدّ الحوثيين».
ويؤكد الموقع أن باريس سمحت بتسليم القوات السعودية 41 ألف و500 قذيفة، من شركة «جونغاس» المتفرعة عن «تاليس»، وثلاثة آلاف قذيفة مضادة للدبابات، وعشرة آلاف قذيفة دخانية، وخمسين ألف قذيفة شديدة الانفجار.
كما سمحت بتسليم الإمارات خمسين ألف صاروخ مدفعيّ، من إنتاج شركة «نِكستر»، وبتسليم الجيش القطري 346 صاروخاً مضاداً للدبابات، من شركة «إم بي دي إيه».
ورأت وزارة الخارجية الفرنسية، حينذاك، أن هذه الذخيرة «قابلة للاستخدام مباشرة في مسرح العمليات اليمنيّ، ولا سيّما عبر منظومات أسلحة فرنسية المنشأ»، مشيرةً إلى أنها «تؤدّي إلى احتمال عدم الوفاء بالتزاماتنا الدولية».
لكن وزارة الدفاع رفضت إعادة النظر في هذه العقود، بحجّة أن هذه البلدان تمثّل «حوالي ثلث حجم صادراتنا».
ولم يردّ الرئيس السابق على الفور على طلب التعليق.
 
عدد القراءات : 2411

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022