الأخبار |
مجلس الأمن يدين الهجمات على ناقلات النفط في خليج عمان ويعتبرها تهديدا جديا  ماكرون يدعو لتسوية الوضع في إيران بطرق دبلوماسية  رئيس تجمع السودانيين في المنظمات الدولية.. تصريحات المجلس العسكري حول رفضه المبادرة الإثيوبية هي محاولة جديدة لخلط الأوراق  اكتشاف جديد يعطي أملا لعلاج الأعراض المبكرة لمرض ألزهايمر  نتنياهو يمهّد لـ«اجتماع القدس» بتحذير إيران  هل خاطرت ايران باستهداف الطائرة الاميركية ولماذا ألغى ترامب ضربته العسكرية؟  الجبهة الشعبية القيادة العامة: رص الصفوف لمواجهة صفقة القرن  عبد المهدي «يتنفس»: 21 وزيراً من أصل 22  «السلام الاقتصادي»: رؤية «الملك بيبي» لإنهاء اللعبة  ترامب يقود حرب الناقلات في بحر عُمان وحرب الغاز في أوروبا خوفاً من صعود عمالقة آسيا الثلاثة...!  كأس الأمم الأفريقية 2019.. ساحل العاج يتغلب على جنوب أفريقيا  أوروبا في شِباك ترامب: جعجعة بلا طحين  البحرين تمنح تأشيرات دخول لصحفيين إسرائيليين  كازاخستان.. مصرع شخص وارتفاع حصيلة الجرحى إلى 70 بانفجار مستودع أسلحة  الغزّيون على عهدهم: فلسطين أُمُّنا  ما هي الحالات التي سيتم فيها الإعفاء من الخدمة الاحتياطية والإلزامية في سورية؟  مانشستر يونايتد يرفض استبدال بوجبا بنيمار  عرض إيطالي ينضم للصراع على ألفيس  vivo تكشف عن أسرع تقنية لشحن الهواتف!     

آدم وحواء

2018-04-12 08:21:30  |  الأرشيف

كيف توقعون شخصاً في الحبّ؟

أظهرت دراسات حديثة أنّ الوقوع في الحبّ ليس عفوياً كما هو متداول بل يخضع لسيطرتنا، وهو مرهون بأن يكون الشخص على استعداد لخوض علاقة عاطفية.

معلوم أنّ الحبّ ينمو بشكل متدرّج، والدليل أنه من السهل علينا إنهاء علاقة حبّ في مراحلها الأولى، بينما يصعب علينا إنهاء علاقة حبّ عمرها طويل.

قبل أعوام، قام الباحث الاجتماعي آرثر آرون بتجربة مخبرية جعلت نساءً ورجالاً غرباء يقعون في الحب. إستنتج الباحث أنّ السبب في تحفيز المشاعر بين المشاركين يمكن تلخيصه في كلمتين: الالتزام والثقة بالنفس. فعندما يتبادل شخصان معلومات حميمة مع بعضهما البعض، يحدث أمران:

أولاً، بَوح أحد أطراف العلاقة بمعلومات للطرف الآخر يعطيه قوة استخدامها ضدّه، خصوصاً إذا كان لا يعلن عنها عادةً أمام الأغراب.

وهو بهذه الطريقة يقول لشريكه: "إنني أثق أنك ملتزم بحفظ أسراري ولهذا أضعها بين يديك"، مما يولّد مستوى أعلى من الثقة الضرورية لنجاح العلاقات منذ بدايتها المبكرة. فالعلاقات تفشل في التطوّر إلى علاقة جديّة بسبب عدم الثقة والالتزام.

ثانياً، الوقوع في الحبّ يتضمّن أن نحبّ أنفسنا، فذلك يعيد تشكيل تقديرنا لذاتنا ويعزّز ثقتنا في مهاراتنا الاجتماعية، والتي تُعدّ ضرورية للحفاظ على علاقة عاطفية.

وتبادل المعلومات الحميمة مع شخص آخر يعزّز تقدير الذات. فوجود شخص يرغب في مشاركة أسراره الحميمة معنا يجعلنا نشعر بالرضا عن أنفسنا ويجعلنا نَنجذب إلى هذا الشخص.

هذه التجارب تعطي معلومة هامّة لأولئك الذين بدأوا علاقة حبّ جديدة، كما تعطي حلاً لأولئك الذين هم في علاقة تعاني المشكلات. فالانفتاح على الطرف الآخر وكشف نقاط ضعفنا أمامه ليس سهلاً دائماً، لكنّه يقوّي العلاقة ويجعل مشاعر الشريكين أفضل.
 

عدد القراءات : 5435
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019