الأخبار |
الخارجية: سورية لم تستخدم الأسلحة الكيميائية لأنها لا تمتلكها أصلا وتعتبر استخدامها مناقضا لالتزاماتها الأخلاقية والدولية  برلمان كردستان العراق يعلن أسماء خمسة مرشحين للرئاسة بينهم بارزاني  "أنصار الله": نخطط لضرب 300 هدف في الإمارات والسعودية  استشهاد عسكريين اثنين وإصابة 7 بعمليات قصف نفذها إرهابيون من إدلب  المجلس العسكري السوداني يصدر بيانا جديدا بشأن "اجتماع القصر"  وزارة النقل: لا مفاوضات حتى الآن حول استثمار مطار دمشق الدولي  رئیس لجنة الأمن القومي الإيراني: على واشنطن وطهران إدارة التوتر فيما بينهما  البيت الأبيض: أمريكا تنفذ أول خطوة من "صفقة القرن"  العراق... العثور على منصة إطلاق صاروخ كاتيوشا  الجزائر... المجتمع المدني يدعو الجيش لحوار صريح وإيجاد حل سياسي توافقي  مجلس الوزراء: تعزيز التواصل مع المواطن بشفافية.. اتخاذ الاستعدادات اللازمة لمواجهة الحرائق  عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من مخيم الركبان عبر ممر جليغم بريف حمص  الدفاع اليمنية: كل جريمة يرتكبها العدوان ستقابل برد مناسب  أردوغان: نحبط كل يوم مؤامرة ضد بلادنا في الداخل والخارج  سقوط صاروخ كاتيوشا وسط المنطقة الخضراء ببغداد  الهند... مؤشرات بفوز ساحق لرئيس الوزراء مودي  "واشنطن بوست": العقوبات الأمريكية ضد إيران كبحت جماح "حزب الله" في سورية  قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتقل اثنين من حراسه  واشنطن تؤكد التزامها بعدم استخدام أراضي العراق لمهاجمة دول الجوار  تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر     

آدم وحواء

2019-03-03 06:22:39  |  الأرشيف

الحب وحده لا يكفي لاستمرار الحياة الزوجية!

تعرفت 50 سيدة على أهم الأساليب العلمية التي تسهم في استمرار الحياة الزوجية والقضاء على المشاكل بين الزوجين، وذلك من خلال المشاركة في الندوة التثقيفية بعنوان «الحب وحده لا يكفي»، والتي نظَّمتها لجنة التنمية الأسرية بالقطيف، وأدارها الأخصائي النفسي ناصر الراشد، حيث أكد الراشد في محاضرته عددًا من المحاور التي تُظهر كيفية تعامل الزوجة مع زوجها، مما يساعد على إنتاج هرمون السعادة، كما تسهم هذه التصرفات في إنهاء أي خلاف أسري، بالإضافة إلى تناول الطرق التي تحافظ على مشاعر كل طرف، حيث قال: «هذه الأساليب لو تمَّ تطبيقها لساهمت بشكل كبير في إنهاء الخلافات، وساعدت على استمرار الحياة الزوجية».
وبيَّن الراشد ضرورة الابتعاد عن العادات والممارسات التي تخلق نوعًا من التنافس والمِنَّة بين الزوجين، حيث قال: «هذه السلوكيات أصبحت روتينية، ومن الأفضل الابتعاد عنها قدر المستطاع، مع أهمية التركيز على لغة الحب وإظهار المشاعر فيما بينهما؛ لأن ذلك يقضي على الأمور السلبية».
كما نوَّه الراشد بأن الأسرة السعودية تحديدًا أصبحت مستهدفة، بسبب تغيُّر نمط الحياة في وقتنا الحالي، والذي نتج عنه كثير من السلوكيات الخاطئة التي لا تَمَتُّ لمجتمعنا بِصلة، حيث قال: «هذه المتغيرات تُعتبر ثقافات دخيلة على ثقافتنا الإسلامية، ويجب أخذ الحيطة والحذر، خاصة من قِبَل الزوجين؛ لأنها قد لا تدعو إلى حُسن المعاشرة بالمعروف».
وتطرَّق الراشد إلى بعض الخلافات التي قد تخلق نوعًا من التراكمات بين الزوجين، مما يسهم في إنهاء العلاقة الزوجية بينهما، خاصة إذا كانت المتطلبات الأسرية تزيد من معاناة الزوج، حيث قال: «إن الدراسات أكدت أن انخفاض سقف التوقعات والاقتناع بمستوى معيشي يتواكب مع ظروف الزوج قد يأخذ بالحياة الزوجية للاستقرار»، مستعرضًا بعض الإحصائيات التي تشير إلى أن الزواج الذي يقوم على الرضا بمستوى الحياة الزوجية ومتطلباتها وصلت نسبته في المجتمع إلى نحو 74%، فيما بلغت نسبة الزواج الذي تطغى عليه الحياة الروتينية والمبالغة في المتطلبات إلى نحو 13%، منوهًا بأن الممارسات البسيطة هي وقود السعادة لكامل الأسرة، وبفضلها يتحقق مفهوم الاستقرار لأفرادها.
 
 
عدد القراءات : 4787

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019