الأخبار |
الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي.. الشيخوخة تتقدم  الطقس غداً.. غائم ماطر على فترات وثلجي على مرتفعات فوق الـ1400 متر  تونس ترفض دعوة ألمانيا لحضور مؤتمر برلين حول ليبيا  المبعوث الأممي: يمكنني تأكيد وصول نحو 2000 مقاتل سوري إلى ليبيا  الرئيس اللبناني يطلب من الجيش استعادة الهدوء بوسط بيروت  سورية تؤكد استمرارها في ممارسة واجبها بمكافحة الإرهاب وإنقاذ السوريين من ويلات وممارسات المجموعات الإرهابية  مصدر في حكومة الوفاق: السراج قد لا يحضر مؤتمر برلين  مرض "غامض" يقتل 5 أشخاص في الكونغو  كيف يمكنك تحديث إصدار ويندوز مجانا؟  تنفيذاً لاتفاق سوتشي.. الجيش السوري يبدأ تأمين الريفين الغربي والجنوبي لحلب  مواجهات بين المتظاهرين والقوى الأمنية وسط العاصمة اللبنانية بيروت  الرئيس الأسد يصدر مرسومان يقضيان بتعديل المادة الثانية من المرسوم التشريعي رقم 54 المتعلق بمنع التعامل بغير الليرة السورية ومرسوم يقضي بتعديل المادة 309 من قانون العقوبات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 148  الرحالة السوري عزام يحط رحاله في موسكو  رغم أزمة الروهينغا.. الصين توقع اتفاقيات ضخمة مع ميانمار  كيف كان يعمل توماس أديسون؟.. بقلم: مهرة الشحي  مقتل 4 أشخاص بإطلاق نار في ولاية يوتا الأمريكية  هل تنجح أوروبا فيما فشلت فيه سابقاً؟ إيران وليبيا أقوى اختبار على ذلك  العواصف والفيضانات تغلق الطرق في مناطق ضربتها الحرائق بأستراليا  كم ستبلغ تعويضات أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية؟  المزة 86 تطالب بتعبيد الشوارع والصيانة: «عالوعد ياكمون»     

آدم وحواء

2019-11-09 05:09:29  |  الأرشيف

متى تعرفين أن عملك يؤثر على زواجك؟

نعيش في زمن بات العمل فيه مستنزفاً للعقل والذهن بشكل كبير للغاية، يعود الشخص إلى البيت لا يقوى على الحراك، ويكاد يتجنب أي نقاش أو نشاط، ليعيد شحن نفسه من أجل يوم مستنزف جديد.
 
هناك من الأزواج من يكون متفهماً لطبيعة عملك، يعذرك، بل يقدر لك ما تقومين به من أجل مستقبل العائلة، لكن منهم من يكون متطلباً، ويخلق التوتر، فمتى تعرفين أن عملك بدأ يؤثر على زواجك سلباً؟
 
- هنا بعض العلامات التي تجعلك تستشعرين بذلك، وتنبهلك لضرورة إحداث تغيير:
- نسيانك مواعيد واتفاقيات مع زوجك.
- تكرار زوجك تذمره بشأن الوقت الذي تقضينه معه، وكلامه عن عدم شعوره بالاهتمام.
- عدم مشاهدتكما شيئاً معاً على التلفاز منذ زمن طويل، في حال كنتما تفعلان ذلك من قبل.
- وصولك متأخرة لكل مناسبة عائلية أو في اللحظة الأخيرة.
- عدم انسجامه مع كلامك عن أي شيء يتعلق بعملك، يكتفي بكلمات مثل "نعم" و "أها".
- غياب كافة المواضيع الجانبية فيما بينكم، إلا فيما يتعلق بالعمل فقط!
- قلة الكلام المتبادل بينكما في الصباح، وانشغال كل منكم بالتجهيز لنفسه.
- وصولك لدرجة التفكير بالتضحية بأي من الأمرين، أو تخيل حياتك على الأقل من دون أي منهما .. كيف ستكون؟
- تشعرين بالسعادة أكثر في العمل، من شعورك بها في المنزل، وتصبحين مستعدة لقضاء ساعات أكثر هناك لتجنب المواجهة.
- يبدأ زوجك ببعث رسائلة المتذمرة من الظروف، باستخدام لغة ساخرة، أو بضرب أمثلة مشابهة لمثالكما على أنها قصص لأصدقائه.
- نسيانك آخر لحظة سعيدة كاملة بينكما دون وجود توتر خلالها.
 
ومن المستحسن إيجاد توازن بين العمل والحياة الشخصية والأخذ بعين الاعتبار هذه النصائح لتجنب الوقوع في المشاكل مع الشريك:
إدارة الوقت بطريقة تمكنك من تنظيم وإنجاز جميع مهماتك المنزلية بكفاءة.
إعداد قائمة نشاطات عائلية لعطلة نهاية الأسبوع وكذلك تدوين الأحداث العائلية المهمة بشكل أسبوعي.
عدم التحدث في أي شيء يخص العمل في المنزل وترك جميع المشاكل والهموم خارج جدران المنزل.
تقليل إمكانية الوصول إلى البريد الإلكتروني عند التواجد مع العائلة.
 
عدد القراءات : 3384

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يتجاوز لبنان عقبة تشكيل الحكومة ومخاوف الانهيار الاقتصادي والانفلات الأمني؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3507
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020