الأخبار |
نتنياهو: أنا لم أتنازل عن قضية الضم  بتوقيت ترامب.. بقلم: فؤاد إبراهيم  هدية «عيال زايد» لبيبي: «السلام» مقابل لا شيء  "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسورية  خضّات الأسواق وحلولها المجتزأة تقض مضجع المواطنين.. والمعنيون بعين واحدة!  البرلمان اللبناني يناقش اليوم فرض حالة الطوارئ في بيروت  السقوط الحتمي.. بقلم: ليلى بن هدنة  إرتفاع في حالات التعافي والصحة العالمية: “كوفيد – 19” لا ينتقل عبر الطعام  عدد المصابين بكورونا في العالم يقترب من 21 مليونا  سلطنة عمان تؤيد الإمارات بشأن الإعلان التاريخي المشترك بينها وبين الولايات المتحدة وإسرائيل  من قمة الطاقة إلى «السلام»... أبرز محطّات التطبيع  تضاعف أسعار كتاب المرحلة الثانوية المدرسي و(التربية): سعرها لايزال مدعوماً  المقداد يؤكد على تعزيز التعاون مع اليونيسيف بمختلف مجالات اختصاص المنظمة  15 ألف متطوع من 107 جنسيات يشاركون بتجارب لقاح كورونا في الإمارات  حكومة الوفاق الليبية تدرس إعادة فتح الحدود مع تونس  جاريد كوشنر: مزيد من الدول العربية قد تعلن قريبا التطبيع مع إسرائيل  فلسطين تستدعي سفيرها من الإمارات "فورا" وتطالب بقمة عربية طارئة  الصحة: نقاط جديدة لأخذ المسحات الخاصة بتحليل PCR الخاص بتشخيص فيروس كورونا في دمشق واللاذقية وحلب  حقيقة انتشار بطيخ مسمم في الأسواق المصرية  المسرحية الأمريكية وجدلية بيع الأسلحة للسعودية     

آدم وحواء

2020-02-26 03:16:44  |  الأرشيف

نصائح لمن لم يتخطَ سن العشرين

إن وظائف أدمغة المراهقين لا تعاني أي نوع من الاختلال، ولكنها تعمل بكيفية مختلفة، ومن الممكن توظيف إمكانياتها بشكل متفرد، عبر إعطائهم النصائح والتوجيه اللازم ليبدأوا المرحلة العشرينية وينتهوا منها بسلام، لأنها المرحلة الأكثر تعقيداً وأهمية من المراحل العمرية كافة، لأنها تنقل الإنسان من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ والشباب، فحتى الأخطاء تُمثل عاملاً جَذرياً في بناءِ شخصية الإنسانِ ووصوله لمراحل متقدمة في حياته.
ترى الدكتورة سناء الجمل، خبيرة التنمية البشرية، كلّ فرد يتمنّى لو أنَّه يكونُ قادراً على العودة لماضيه قبلَ العشرين، وإعطاء نفسه بعضَ النصائحِ المهمة لتفادي الأشياء السيئة،. وهنا نقدم إليك:
نصائح يجب معرفتها قبلَ العشرين
- التركيز على الأشخاص والنشاطات التي تجلب السعادة، حدد النشاطات التي تجلب السعادة بشكل أكبر وأمضِ الوقت الكافي في ممارستها، وبالإضافة إلى تحديد الأشخاص الذين يشعرونك بالسعادة وإمضاء وقت الفراغ بصحبتهم.
- بما أن الحياة قصيرة، فلا تنتظر الغد كي تبدأ بتغيير حياتك، إن بداية كل يوم هو فرصة للتغيير، فحاول أن تثق بصوتك الداخلي الذي يطلب منك الإقدام على الفرص الجديدة، لكن لا تنتظر النجاح في كل الفرص، إن السر في تكرار المحاولات لتطوير الشخصية.
- امتلك الشجاعة الكافية لتواجه مخاوفك، إن معظم الأشياء التي تريدها هي مصدر للخوف، لا تتردد وحاول أن تصبح ما أنت قادر عليه، قم بتجاوز خطوط الخوف وتحمل العواقب، ذلك أفضل من أن تجلس وتنظر لبقية حياتك خلف تلك الخطوط، ويجب أن تنتبه إلى أن الشجاعة ليس معناها عدم الشعور بالخوف، بل هي عدم السماح للخوف بأن يوقفك.
إن المعرفة والتركيز على القدرات التي تمتلكها يعطيك الفرصة للنجاح، إن معظم الأشخاص يصبون جهودهم وتركيزهم على أمور لا يمتلكونها أو حتى لا يستطيعوا امتلاكها، إن استغلال مثل هذه الجهود أو حتى نصفها فيما تمتلكه يجعل منك فعالاً بشكل أفضل.
تفادى مقارنة أفكارك وتصرفاتك وإنجازاتك بأشخاص آخرين فإنها تعتبر طريقة متصنعة للعيش، فكأنك تستعير ذاتك من الآخرين، فأنت أكثر شخص ملائم لقصة حياتك، وأكثر تعقيداً من قصص المجتمع السطحية.
يمكنك أن تقول وتفعل أفضل ما لديك بصحبة بعض الأشخاص، لكن تجد أنهم لا يستحقون العناء، أن الشخص الذي يخبرك بأنك لست جيداً بكفاية، تكون تلك اللحظة التي أصبحت أفضل منهم، فيجب معرفة الوقت المناسب لتبعد الأشخاص الذين يحاولون إحباطك.
 
عدد القراءات : 5116

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020