الأخبار |
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعيين المهندس معتز أبو النصر جمران محافظاً لمحافظة ريف دمشق  أمريكا تسجل أكبر حصيلة وفيات منذ أبريل و100 ألف حالة تتلقى العلاج بالمستشفيات  العالم يحتفل اليوم باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة  الاتحاد الأوروبي يأمل في إعادة إطلاق الاتفاق النووي الموقع مع ايران في إطار شامل  تسابق بين المعارك والوساطات: قوّات صنعاء تقترب من ضواحي مأرب  ترامب لبومبيو: لا حرب مع إيران  إسرائيل على طريق انتخابات مبكرة رابعة: منافسة يمينية تؤرق نتنياهو  تريليون دولار حجم تجارة الأدوية سنوياً، فكم تبلغ أرباح لقاحات فيروس كورونا؟  وجدوا جثتها عارية.. غموض يلف وفاة "جميلة إنستغرام"  بايدن واللحظة الدولية.. بقلم: عبد الحسين شعبان  السعوديّة تضغط لترحيل الخلاف: بوادر «مواجهة شاملة» في الجنوب  لينا محمد: أطمح أن تكون لي بصمة واضحة في عالم تدريب الجمباز  إصابات كورونا المسجلة في سورية تتجاوز الـ 8 آلاف حالة  السيدة أسماء الأسد ترفق رسالة بخط يدها مع كل غرسة زيتون  لقاحات كورونا.. أين وصل العالم؟ ومتى يبدأ الخلاص من الكابوس؟  هل يغض مجلس الأمن الدولي الطرف عن مقتل فخري زاده؟.. دبلوماسيون يجيبون  عن الصواريخ التي تَحرِم قادة إسرائيل من النوم: رسالة فريدمان إلى «عزيزه» بايدن  إدارة المعرفة.. بقلم: سامر يحيى  خلال 48 ساعة.. سوريا تودع عدد كبير من اطبائها بسبب كورونا  شباب: تكاليف الزواج باهظة والإقدام عليه مغامرة خاسرة     

آدم وحواء

2020-03-05 04:04:35  |  الأرشيف

ماهو هرمون الحب الذي ينقذ علاقتك الزوجية؟

يعتبر الالتزام والتواصل والتوافق، دعائم رئيسية لعلاقة زوجية ناجحة طويلة الأمد، لكن اتضح أن هرمونك يمكن أن يكون أيضاً العامل الحاسم وراء نجاح علاقتك مع شريك حياتك، كشف بحث جديد أُجري في جامعة ييل، أن طول العلاقة الزوجية يعتمد على متغير الجينات المسئول عن إنتاج الأوكسيتوسين، وهو هرمون يعزز الترابط.
الأوكسيتوسين هو هرمون الببتيد العصبي الصادر عن الغدة النخامية في المخ، إنه بمثابة ناقل عصبي يلعب دوراً مهماً في سلوك الشخص ومجموعة من العمليات الفسيولوجية، كما أنه يعزز الشعور بالود والحب والمودة الضرورية لأية علاقة، ويزيد إفراز الأوكسيتوسين أثناء الأنشطة الحميمة أو الاجتماعية، وقد وجد أن مستويات هذا الهرمون مرتفعة في الأزواج الجدد؛ لذا عليك باستثمار ارتفاع مستواه لتعزيز العلاقة الزوجية، وذلك كما يقول دكتور عبدالرحمن جودة دنيا، استشاري سكر وغدد صماء -جامعة عين شمس، وإليك فوائد هذا الهرمون لجسمك:
1- يعزز مزاجك:
هرمون الأوكسيتوسين يمنع نشاط مركز الخوف في عقلك، ويزيد من الشعور بالهدوء والرضا والأمان؛ نظراً لأنه يعتبر ترياقاً لمشاعر الاكتئاب؛ فإنه يحول دون إفراز هرمون الإجهاد، ويساعد في القضاء على جميع السموم السلبية، ومشاعر الوحدة، والتخلي والحزن؛ فهو يقلل من قلقك عن طريق تحفيز إفراز السيروتونين والدوبامين.
2- شفاء الجروح:
كشفت دراسة نشرت في مجلة أبحاث الخلايا التجريبية، أن الأوكسيتوسين يساعد في التئام الجرح من خلال لعب دور مهم في نمو أو إعادة نمو الأوعية الدموية بعد الإصابة، كما لاحظ العلماء أن التوتر أو الصراع العاطفي قد يؤخر علاج الجروح.
ترتبط كل هذه المشكلات النفسية بمستويات منخفضة من الأوكسيتوسين، الجروح قد تلتئم بشكل أسرع خلال الحالة الاجتماعية والنفسية الإيجابية.
3- يشجعك على الارتباط اجتماعياً:
كشفت دراسة أن الأوكسيتوسين هو المسئول عن خلق والحفاظ على مشاعر الثقة والكرم، ومع ذلك يفعل هذا فقط عندما لا يكون هناك سبب لعدم الثقة، وإذا كانت الحالة مختلفة؛ فإن الأوكسيتوسين يعمل بشكل مختلف ويمكن أن يقلل من خوفك من الخيانة الاجتماعية.
4- يساعد في التغلب على إدمان المخدرات:
وفقاً لدراسة نشرت في المجلة البريطانية لعلم الصيدلة، يمكن للأوكسيتوسين علاج المدمنين وتقليل فرصة الانتكاس، إنه يمنع التحمل لمختلف العقاقير التي تسبب الإدمان، بما في ذلك الكحول والأفيونيات والكوكايين إلخ.
5- يعزز من تجربتك الجنسية:
قد يؤدي إلى تكثيف النشوة الجنسية، ويخلق الرغبة في الحب والاحتضان، أيضاً إن هذا الهرمون يخلق مستوى أكبر من الرضا بعد ممارسة الجنس، إنه يساعد النساء على التعاطف بشكل أفضل مع شركائهن خلال لحظات حميمية.
6- يساعد في إدارة مرض التوحد:
يواجه الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد الكثير من المشكلات في تفسير المشاعر وتعبيرات الوجه؛ لأنه لا يوجد تواصل في الخلايا العصبية في أدمغتهم مع بعضهم البعض؛ مما يخلق مشكلة في الحصول على نظرة شاملة للحالة الاجتماعية، الآن هذا هو المكان الذي يأتي فيه الأوكسيتوسين ليظهر دوره؛ فهو يعزز انتباههم إلى المعلومات الاجتماعية، ويساعدهم على التكيف مع العالم من حولهم.
 
عدد القراءات : 6308

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020