الأخبار |
الاقتصاد وتوترات «المتوسط».. بقلم: محمد نور الدين  مع فتح “حنفية” القروض.. طمع الصناعيين وظف أموالهم في أنشطة مخفية.. وترك ملف التعثر وسيلة ضغط  هل لدينا إمكانية بناء مدن ذكية من أجل خدمات صديقة للبيئة وأكثر مرونة وكفاءة؟  مصادر: الدول التي ستلحق تطبيعا بعد الامارات والبحرين  حصاد التطبيع.. حيفا بديلاً لمرفأ بيروت، وقناة السويس ستتضرر  ردا على خطوات الولايات المتحدة ضد "تيك توك".. الصين تتوعد بإجراءات ضد واشنطن  لأول مرة منذ 10 أشهر.. حاملة طائرات أمريكية تدخل إلى مياه الخليج  عاصفة نادرة في البحر المتوسط تضرب غرب اليونان  مسلسل استهداف الاحتلال: ضغوط لتسريع الانسحاب  لقاح الانتخابات الأميركيّة يترنّح  ما بعد التطبيع المجّاني: نحو تسعير الحرب على فلسطين  عندما يضعون الأرض العربية في بورصة الانتخابات الأميركية.. بقلم: عمر غندور  هل تفضّل إيران حقّاً بايدن على ترامب؟  روسيا: الولايات المتحدة تواصل خنق سورية وشعبها اقتصاديا رغم الجائحة  لافروف: الولايات المتحدة لن تعترف بأخطائها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا  اليونيسف: جائحة كورونا جعلت 150 مليون طفل إضافي يقعون في براثن الفقر  بغياب الطرق الحراجية.. الحرائق تنغص صيف طرطوس!  إصابات “كوفيد-19” تتخطى 30 مليوناً والصحة العالمية تدق “ناقوس الخطر”  المغرب يسجل معدلا قياسيا للإصابات اليومية بفيروس كورونا  الحكومة الأردنية تصدر أمر الدفاع (16)     

آدم وحواء

2020-03-25 04:31:22  |  الأرشيف

التخلص من الخوف والخجل

يُعتبر الخوف من الصفات الموجودة في كل إنسان، وخاصة الشباب، فهنالك من يخاف من الأماكن العالية أو الحيوانات أو المرض، وغيرها من الأمور المتعددة، ولكن المشكلة التي تُعد ذات خطورة وبحاجة إلى حل؛ إن كان الخوف اجتماعياً، والذي يعني أن يخاف الفرد من مواجهة مجتمعه، ويخاف من طرح آرائه وتقديمها أمام الملأ، لذلك لا بد من التخلص من ذلك الخوف بطرق سهلة وبسيطة تتناسب مع الفرد.
وبحسب الدكتورة أميرة حبراير، الخبيرة النفسية، بالنسبة للخجل هي مشاعر مؤلمة تظهر كاستجابة، لشعورك بالفشل في تحقيق الحالة المثالية التي تريدها، وهي مشاعر تشمل الذات بأكملها، وعملية التفكير في الخجل تنطوي على الاهتمام الذاتي الخجل يختلف عن الشعور بالذنب، فالشعور بالذنب ينطوي على تقييم سلبي لسلوك معين، وعادة ما تكون تجربة أقل إيلاماً؛ لأن الهدف منها هو رفض سلوك معين، وليس الذات بأكملها.
■ طرق التخلص من الخجل والخوف
- التحدث مع الذات أمام المرآة أو إجراء نقاش داخلي بين الفرد وذاته، والتعبير عن كل ما يدور من أفكار بالتكلم بها دون تردد، ومع تكرار هذا التمرين؛ يُصبح الشخص قادراً على طرح أفكاره أمام الآخرين، فلا يخاف أو يخجل من ذلك، وتعتبر هذه الطريقة ذات أثر فعال خاصة للمراهقين.
- إقناع النفس بأن أفكارك صحيحة، وأن آراءك تُمثل شخصيتك، فلا داعي للخوف أو الخجل من طرحها أمام الآخرين، فالكل يتحدث ويبدي رأيه بكل صراحة، فلماذا لا تكون كغيرك وتطرح ما تريد، فإن لم يُعجب المستمعون بكلامك فلن تخسر شيئاً، بل بالعكس؛ ستزيد فرصتك من تحسين أفكارك وحديثك المستقبلي.
- الاطلاع على الدراسات الحديثة التي تتعلق بالخجل والخوف، فهي دراسات ذات أثر فعال في التخلص من هذه المشكلة، ففي أحد الأبحاث التي أجريت على مجموعة كبيرة من الأفراد؛ تبين أنه إن قام أي شخص متواجد مع الجماعة بفعل غريب؛ فإن أكثر الجالسين لن يلاحظوا ذلك، وإن لاحظوا يعتبرون الأمر عادياً وبسيطاً، فعند قراءة هذه الدراسة تجد أن الخوف والخجل قلّ لديك، فلا أحد يُلاحظ تفاصيل حركاتك وأقوالك.
- التنفس العميق والتفكير قبل الحديث، فيجب العد لعشرة قبل البدء بطرح الأفكار أو التحدث بأي موضوع، فذلك يزيد من صحة أقوالك، ويجعلك أكثر عقلانية وأقل خجلاً وخوفاً.
- استخدام أسلوب الكتابة لحل تلك المشكلة، وتتم بتدوين المشكلة التي تعانيها من خوف أو خجل على ورقة، ثم تدوين الأشخاص الذين تخاف وتخجل منهم، والبدء فيهم فرداً فرداً، ومواجهتهم والتحدث معهم بكل ثقة، ومع الوقت سيُلاحظ الفرد الفرق، وسيلاحظ قدرته على مواجهة الجميع ومواجهة الأشخاص الجُدد.
- تدريب الذات على الثقة في النفس، ويتم ذلك بالحديث مع الأشخاص الغرباء بكل الأمور.
 
عدد القراءات : 5762

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3530
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020