الأخبار |
بدء ضخ المياه من محطة مياه علوك في رأس العين وإصلاح خط توتر يصلها بمحطة تحويل الدرباسية  تأخير إعلان النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية الأفغانستانية واللجنة تكشف السبب  الصدر يصدر بيانا بشأن تظاهرات الـ 25 من الشهر الحالي  جونسون يطلب تأجيل موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي  قائد مايسمي "قسد": استئناف العمليات ضد "داعش" وعلى القوات الأمريكية البقاء في سورية  المتظاهرون اللبنانيون يواصلون احتجاجهم على تردي الأوضاع المعيشية  ثنائية ميليك تقود نابولي لتخطي فيرونا  ماكرون يطالب جونسون بتوضيح موقف بريطانيا من "بريكست"  مانشستر سيتي يهزم كريستال ويعود لدرب الانتصارات  15 ملثماً يهاجمون مطعماً ويصيبون 6 أشخاص في ألمانيا  موسكو: هناك احتمالية لتوريد شحنات جديدة من أنظمة الدفاع الجوي الروسية إلى تركيا  الرئيس بوتين يجدد التأكيد على احترام وحدة سورية وسلامة أراضيها  الخارجية الروسية: لافرينتييف بحث مع الرئيس الأسد إطلاق عمل اللجنة الدستورية  الجيش العربي السوري يدخل قصر يلدا ويثبت نقاطه على محور تل تمر –الأهراس بريف الحسكة الشمالي الغربي  جونسون يرفض إرجاء التصويت على بريكست  رئيس تشيلي يعلن حالة الطوارئ في العاصمة  الحكومة الإسبانية: دعوات انفصال كتالونيا غير قانونية  القضاء الفرنسي يتهم 7 أشخاص بجمع أموال لتسهيل فرار "جهاديات" من سورية  جعجع يعلن استقالة وزرائه من حكومة سعد الحريري  الدفاع الروسية: الإرهابييون يستهدفون 15 بلدة في 4 محافظات سورية     

شعوب وعادات

2018-08-07 07:18:35  |  الأرشيف

ما قصة المثل الشهير “عادت حليمة إلى عادتها القديمة” ؟

أحد أكثر الأمثال الشعبية العربية شهرةً وتداولاً بين الناس وهو: “عادت حليمة إلى عادتها القديمة”. حيث يُضرب المثل في الشخص الذي يتمتع بطبعٍ سيء اعتاد على فعله ثم يتظاهر بترك هذا الفعل لكنه في ظرفٍ من الظروف يعود له مرةً أخرى!.

فما قصة المثل “عادت حليمة إلى عادتها القديمة” ؟
اختلف تأويل وتفسير المثل بحسب اختلاف المنطقة. لكن القصة الشعبية المعروفة له بطلتها حليمة زوجة حاتم الطائي التي كانت تُعرف ببُخلها الشديد على عكس زوجها الطائي الذي كان يُضرب به المثل بالكرم.

فقد كانت حليمة زوجة الطائي لا تُكثر من السمن في وعاء الطبخ بُخلاً منها. وكانت ترتجف يدها كلما أرادت أن تضع ملقعة فتُعيدها. فأراد الطائي زوجها أن يُعلمها بعضاً من كرمه فقال لها: “أنه في قديم الزمان كانت المرأة كلما وضعت ملعقة من السمن في الوعاء زاد الله بعمرها يوماً”.

بعد أن سمعت حليمة هذا القول، أصبحت تُكثر من السمن في الوعاء وأصبح طعامها شهياً لذيذاً. حتى أن يدها اعتادت الكرم في كثيرٍ من الأمور.

حتى جاء ذلك اليوم الذي مات فيه ابنها بحادثٍ أليم، فتعبت وخارت قواها حزناً على فقد ابنها. فما كان منها سوى أنها أصبحت تُقلل السمن بالإناء ولا تضعه بالطعام حتى يقل عمرها بعدد الملاعق التي لا تضعها. عندها قال الناس: “عادت حليمة إلى عادتها القديمة”.

القصة السابقة هي القصة الأكثر شُهرة. لكن كما ذكرنا، فقد كان لشخصية حليمة عدة تأويلات حسب اختلاف المكان

عدد القراءات : 6091
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019