الأخبار |
التشكيك والإشاعة  متى يرعوي أردوغان؟!.. بقلم: محمد عبيد  الاحتلال التركي يواصل اعتداءاته الوحشية ويسطو على ممتلكات المواطنين … وسط ترحيب شعبي عارم.. الجيش يكمل انتشاره في منبج ومحيطها  توقعت مباشرة «الدستورية» لأعمالها أواخر الجاري … موسكو: جولة «أستانا» الجديدة منتصف الشهر القادم  صدامات كردية تركية في ألمانيا بسبب عدوان أردوغان على سورية  ترامب: بينس وبومبيو يتوجهان غدا إلى تركيا للقاء أردوغان  المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية: طيران العدوان السعودي شن 42 غارة جوية على صعدة وحجة  مشاورات روسية كوبية بشأن "الثورات الملونة"  المنتخب الإسباني يحسم تأهله لنهائيات يورو 2020 بتعادل قاتل أمام السويد  الصين تدعو تركيا إلى وقف القتال في سورية والعودة إلى المسار الصحيح  أردوغان لترامب: ماضون في حربنا شمال سورية وعقوباتكم لا تقلقنا  ما سر زيارة ذراع محمد بن زايد اليُمنى إلى إيران؟  ترامب يجتمع مع رئيس الكونغرس في البيت الأبيض لبحث الوضع في سورية  زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ يدعو الكونغرس للتصويت ضد سحب القوات الأمريكية من سورية  بيريز يضع استراتيجية خطف مبابي  رئيس مجلس الشورى الإيراني: مستعدون للوساطة في حال قبلت السعودية بحل سياسي في اليمن  أردوغان لـ ترامب: تركيا لن تعلن مطلقا وقف إطلاق النار في شمال سورية  العراق.. مقتل وإصابة 6 مدنيين بتفجير في السليمانية  أردوغان: دخول الجيش السوري مدينة منبج ليس سلبيا  الكرملين: بوتين وأردوغان يؤكدان التزامهما بضمان وحدة الأراضي السورية     

الأخبار الرياضيــة

2019-03-23 22:11:49  |  الأرشيف

إسبانيا تطلق حملتها الأوروبية بالفوز على النرويج

استهل المنتخب الإسباني مشواره في تصفيات يورو 2020، بالانتصار (2-1) على ضيفه النرويجي، اليوم السبت.

وسجل رودريجو مورينو الهدف الأول لإسبانيا، في الدقيقة 16، وتعادل جوشوا كينج للنرويج، في الدقيقة 65 من ركلة جزاء، لكن سيرجيو راموس أعاد التقدم للاروخا، في الدقيقة 71، إثر ضربة جزاء أيضًا. وبهذا الانتصار، رفعت إسبانيا رصيدها إلى 3 نقاط، في صدارة المجموعة بالتساوي مع السويد ومالطا، بينما بقيت النرويج بدون نقاط.

واعتمد لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا، على طريقة لعب (4-3-3)، بوجود دي خيا في حراسة المرمى، أمامه الرباعي خيسوس نافاس، سيرجيو راموس، إينيجو مارتينيز، وجوردي ألبا، وفي الوسط الثلاثي باريخو، بوسكيتس، وسيبايوس، وفي الهجوم رودريجو، أسينسيو، وموراتا.

وعلى الجانب الآخر، اعتمد لارس لاجرباك المدير الفني للنرويج، على طريقة (4-4-2) بوجود يارستين في حراسة المرمى، أمامه الرباعي العصامي، أير، نوردتفيت، وعبدلاوي، وفي الوسط جوهانسون، أولي، هنريكسن، وأوديجارد، وثنائي الهجوم كينج وطارق اليونوسي.

شهد الشوط الأول سيطرة إسبانية مُطلقة، ونجح اللاروخا في فرض سيطرته والاستحواذ والضغط على الخصم المتواضع.

أول تهديد في المباراة، كان من أصحاب الأرض، حيث انطلق أسينسيو على الجبهة اليمنى، وأرسل كرة عرضية سددها ألفارو موراتا بالرأس، لكن الحارس يارستين تصدى لها بسهولة في الدقيقة 5.

ونجح رودريجو مهاجم إسبانيا في تسجيل الهدف الأول للاروخا في الدقيقة 16، حيث توغل جوردي ألبا في منطقة جزاء النرويج وأرسل كرة عرضية سجلها رودريجو بيساره في شباك الحارس يارستين.

وجاءت أولى محاولات النرويج في الدقيقة 31، حيث تقدم ماركوس هنريكسن على الجبهة اليمنى ومرر كرة لطارق اليونسي والذي أهدر تسجيل هدف التعادل برعونة شديدة.

وحاول ألفارو موراتا مضاعفة النتيجة، ولكنه أهدر 3 فرص خطرة خلال النصف ساعة الأولى من المباراة. وتألق هيثم العصامي مدافع النرويج في التصدي لتسديدة من داني سيبايوس من على خط المرمى، في الدقيقة 45.

وظهر تألق لاعبي المنتخب الإسباني في اللعب بدون كرة والانتشار الجيد في الملعب واستغلال الأطراف والعمق، ولكن ظهرت عدة ثغرات في الدفاع كاد أن يُسجل منها النرويج التعادل من فرصتين خلال الشوط الأول.

وبدأ المنتخب الإسباني الشوط الثاني، بعدة محاولات من أجل مضاعفة النتيجة، لكن دون أي خطورة حقيقية على المرمى. وقرر لاجيرباك في تعديل أوراقه وتنشيط الأطراف محمد اليونيسي بدلا من أوديجارد، وبيورن جوهانسون بدلا من طارق اليونيسي، وأخيرًا أولي كامارا بدلا من ستيفان.

وبالفعل نجح البديل يوهانسن في الحصول على ركلة جزاء للنرويج في الدقيقة 64، نفذها جوشوا كينج بنجاح، والذي سدد الكرة أقصى يسار الحارس دي خيا، ليُعادل النتيجة لمنتخب بلاده.

وحاول ألفارو موراتا تسجيل هدف التقدم مرة أخرى، وسدد كرة رأسية قوية في الدقيقة 66، لكنها مرت بجانب القائم الأيمن للحارس يارستين.

وتدخل يارستين حارس النرويج بقوة على ألفارو موراتا في منطقة الجزاء في الدقيقة 69، ليحتسب الحكم ركلة جزاء للاروخا، نفذها القائد سيرجيو راموس ببراعة على طريقة بانينكا، وتسببت الأخطاء الساذجة وغياب الرقابة وقلة الخبرة في استقبال النرويج الهدفين.

وقرر إنريكي تنشيط خط الوسط بالدفع بكاناليس بدلا من داني سيبايوس، ورودريجو بدلا من داني باريخو، من أجل السيطرة بشكل أكبر على الكرة وغلق الثغرات أمام الخصم، ومساندة خط الدفاع.

وأهدر ماركو أسينسيو فرصة تسجيل الهدف الثالث، حيث انفرد بحارس النرويج، لكنه سدد برعونة أعلى المرمى في الدقيقة 90.

وعانى اللاروخا من عدم استغلال الفرص التي سنحت له في خط الهجوم، وحاول لاعبو النرويج الضغط في الدقائق الأخيرة لتعديل النتيجة لكن دون أي فاعلية تُذكر.

 
عدد القراءات : 5462
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019