الأخبار |
غوتيريش "مصدوم" بنبأ تخطي وفيات كورونا في العالم حاجز المليون  خريف القوقاز الساخن: معركة بحـروب كثيرة  واقعة احتجاز رهائن في ولاية أوريغون الأمريكية تخلف عددا من القتلى  المقاومة نحو مواجهة بلا قيود: زمن «الغموض» انتهى!  فصائل الشمال السوري: بعد ليبيا... إلى آذربيجان دُر!  لافروف حول التسوية الكورية: يجب الانتقال من الأقوال إلى الأفعال  الصحة العالمية.. حصيلة ضحايا كورونا في العالم أعلى من المعلن  "بلومبيرغ": واشنطن تحضر لعقوبات تعزل إيران عن الخارج  "لن نرى مثله مرة أخرى".. قرية رومانية تعيد انتخاب رئيس بلديتها بعد وفاته  جريمة مثيرة للجدل في مصر.. ضبط شاب يمارس الجنس مع خالته وابنها يلقيه من الطابق الخامس  نكتب لنفهم الحياة.. بقلم: عائشة سلطان  مع بدء العام الدراسي.. إقبال على الدروس الخصوصية وارتفاع في أسعار الساعات!!  خطوة تصعيدية خطيرة... هل تستعد أمريكا لحرب مع إيران؟  الاستثمار بـ«إغلاق السفارة»: ترامب يضرب مواعيد مؤجّلة  مركز حميميم: المسلحون يدبرون استفزازات باستخدام الكيميائي في إدلب وحلب     

الأخبار الرياضيــة

2020-01-14 03:54:32  |  الأرشيف

ميلان يفوز بحضرة إيبرا ولازيو يدخل التاريخ … أتلانتا قهر الإنتر واليوفي خطف الصدارة

الوطن

انقلبت الأوضاع في الدوري الإيطالي مع نهاية الذهاب فعادت الصدارة إلى اليوفي الذي استفاد من تعثر الإنتر على أرضه بالتعادل مع أتلانتا بهدف لهدف ففاز على روما بطريقة الخطف السريع بهدفين لهدف لينهي الذهاب بفارق نقطتين بعدما ظل خلفه بفارق نقطة ثم بالأهداف لخمس جولات سابقة، وكان لازيو عزز مركزه الثالث بفوز شاق زاد به متاعب نابولي.
وبعيداً عن صداع الصدارة وهمومها استعاد ميلان نغمة الفوز بوجود نجمه العائد إبراهيموفيتش الذي سجل أول أهدافه بالسييراA وكذلك استرد فيورنتينا لغة الانتصارات بفوز صعب على ضيفه سبال، أما سامبدوريا فابتعد خطوة مهمة عن مثلث الهبوط باكتساحه بريشيا بخمسة أهداف لهدف وهو فوز بنقاط مضاعفة حاله كحال فوز أودينيزي الكبير على ساسولو بالثلاثة.
 
اضرب واهرب
 
بهذه الطريقة سرق يوفنتوس الفوز من نظيره روما في قمة الأولمبيكو التي دخلها العجوز التوريني بحاجة للنقاط الثلاث التي تعيده إلى مقعد الصدارة وبالفعل سجل هدفين خلال الدقائق العشر الأولى كانت كافية لخطف اللقاء، ففي الدقيقة الثالثة سجل التركي ميريح ديميرال أول أهدافه بقميص اليوفي إثر كرة حرة مرفوعة من ديبالا فدخل التاريخ بأن أصبح أول تركي يسجل بقميص البيانكونييري، علماً أن المدافع الشاب (21 سنة) لعب مباراته الخامسة بالسييراA وهو القادم هذا الموسم من ساسولو، ولم يكد لاعبو الجيلاروسي يصحون من هول المفاجأة حتى بوغتوا بركلة جزاء صنعها ديبالا أيضاً وترجمها المتخصص رونالدو مسجلاً الهدف الثاني وهدفه العاشر في ثماني مباريات أخيرة في كل البطولات مع اليوفي وبه شارك روميلو لوكاكو الرصيد ذاته مع فارق أن البلجيكي سجل 3 مرات من علامة الجزاء.
 
وحاول روما العودة لاسيما أن الخسارة ستبعده من مربع الكبار وكذلك ستزيد الفارق مع ثلاثي الصدارة ورغم أفضلية لاعبي العاصمة إلا أنهم لم يسجلوا إلا هدفاً في منتصف الشوط الثاني عبر جزاء سجلها بيروتي وهو هدفه الثالث هذا الموسم وكلها بالطريقة ذاتها ومع مضي الوقت كثف اليوفي من دفاعاته بغية الحفاظ على صيده الثمين وكان له ما أراد في النهائية ليصل إلى فوزه السابع خارج ملعبه ومنها 6 بفارق هدف وهو فوزه السابع على العموم بنتيجة 2/1، في حين تلقى روما هزيمته الثانية على التوالي للمرة الأولى هذا الموسم وكلاهما في الأولمبيكو والثالث هناك من أربع اهتزت شباكه مرتين في كل منها.
 
تعادل أشبه بالخسارة
 
لم يقدم إنتر ميلانو ما يشفع له بالفوز فسقط بفخ التعادل أمام ضيفه العنيد أتلانتا، فعلى الرغم من تقدم النييرازوري الكبير مبكراً إلا أن نظيره الصغير لم يكن أقل شغفاً بالفوز ولذلك ظهرت أفضليته متسلحاً بمعنويات خماسية ميلان على الملعب ذاته قبل جولتين وصال وجال وأدرك التعادل ولو متأخراً وكان قاب قوسين من النقاط الثلاث لولا تألق الحارس هاندانوفيتش الذي تصدى لركلة جزاء من المتخصص الذي أهدر للمرة الأولى هذا الموسم بعد أربع ركلات ناجحة، تعادل الإنتر الذي كلفها لصدارة هو الثالث على أرضه من أربعة والثالث في خمس جولات أخيرة ليبقى من دون هزيمة للمباراة الثانية عشرة والثاني بهذه النتيجة وفي كليهما كان متقدماً بالنتيجة، في حين أتلانتا سجل تعادله الرابع خارج برغامو.
 
لازيو التاريخي
 
سبق للازيو أن توج باللقب مرتين من قبل عامي 1974 و2000 لكنه لم يسبق له أن سجل 10 انتصارات متتالية طوال 77 موسماً في السييراA حتى جاء الجيل الحالي بقيادة المتألق شيرو إيموبيلي ليحقق هذا الإنجاز وإذا كان المهاجم الدولي له اليد العليا في انتصارات النسور فإن العمل الكبير يحسب للمدرب سيموني إنزاغي الذي يشرف على الفريق للموسم الرابع على التوالي وقد فاز معه بكأس السوبر مرتين وكأس إيطاليا مرة وهاهو يقدم موسماً استثنائياً حيث يحتل المركز الثالث بفارق 6 نقاط ولديه مباراة مؤجلة، وعلى غرار عدد من انتصاراته هذا الموسم فقد سجل السماوي هدف الفوز بمرمى نابولي في الدقائق الأخيرة، علماً أنه الفوز السابع بملعبه والأول الذي يكتفي خلاله بهدف وحيد، وبه جدد أوجاع نابولي بالخسارة الرابعة خارج سان باولو من 7 هزائم منها 6 بفارق هدف.
 
عائدون
 
ثلاثة أندية استعادت نغمة الفوز في هذه الجولة، أولها ميلان الذي حقق الفوز على أرض كالياري بعد تعادلين وهزيمة وتميز الفوز الخامس خارج سان سيرو بأمرين، الأول هو تسجيل إبراهيموفيتش الهدف الثاني الذي أمّن به النقاط الثلاث والثاني أنه الفوز الأول بفارق هدفين للروزنييري هذا الموسم، وبالمقابل تلقى كالياري خسارته الرابعة على التوالي والأثقل على أرضه من أربع أما الأقسى على الإطلاق فكانت بالجولة السابقة برباعية من اليوفي.
 
العائد الثاني هو فيورنتينا الذي حقق فوز الأول بعد ثماني جولات كاملة وجاء بفضل هدف متأخر ونادر للمدافع الأرجنتيني بيزيلا (5 أهداف فقط مع الفيولا منذ 2017) وهو الفوز الثالث للفريق في فلورنسا وجاء على حساب سبال الذي تلقى الهزيمة الثانية على التوالي فبقي أسير المركز الأخير.
 
والعائد الثالث كان سامبدوريا الذي كسب ثلاث نقاط مضاعفة من ضيفه بريشيا فسجل فوزه الأعلى من خمسة انتصارات جاء أربعة منها بفارق هدف ومعها عاد هدافه المخضرم كوالياريلا إلى هوايته فسجل ثنائية بعدما غاب عن التسجيل في أربع مباريات سابقة، وهي الهزيمة الأقسى لبريشيا والسادسة خارج أرضه والثالثة في أربع جولات دون فوز.
 
نقاط مضاعفة
 
ولم يكن وحده سامبدوريا الذي كسب نقاطاً من منافس مباشر فأودينيزي كذلك ضرب ضيفه ساسولو بثلاثية نظيفة حقق من خلالها فوزه الثالث على التوالي وضمن منطقة دافئة حتى إشعار آخر وهو الفوز الخامس على ملعب الفريولي والأعلى من سبعة انتصارات جاء خمسة منها بفارق هدف، على حين مني ساسولو بخسارته الخامسة خارج أرضه وهي الأقسى من 10 هزائم في سجله رغم أنه تلقى أربعة أهداف في ثلاث منها.
 
نتائج الأسبوع 19
 
– روما * يوفنتوس 1/2 للخاسر بيروتي (68 من جزاء) وللفائز ديميرال (3) رونالدو (10 من جزاء).
 
– إنتر ميلانو * أتلانتا 1/1 للأول لاوتارو (4) وللثاني روين غوزيتس (75).
 
– لازيو * نابولي 1/صفر شيرو إيموبيلي (82).
 
– كالياري * ميلان صفر/2 رافييل لياو (46) إبراهيموفيتش (64).
 
– تورينو * بولونيا 1/صفر ببرينغور (11).
 
– هيلاس فيرونا * جنوا 2/1 للفائز فيري (55 من جزاء) زاكايتي (65) وللخاسر سانابريا (41).
 
– أودينيزي * ساسولو 3/صفر أوكاكا (14) كين سيما (68) دي بول (90+1).
 
– فيورنتينا * سبال 1/صفر جيرمان بيزيلا (82).
 
– سامبدوريا * بريشيا 5/1 للفائز لينتيني (34) جانكتو (45+3) كوالياريلا (69 و90+2) كابراري (77) وللخاسر شانسيلور (12).
 
– بارما * ليتشي (أمس).
 
بانوراما الكالشيو
 
– تعادل يتيم مقابل ثمانية انتصارات منها ستة لأصحاب الأرض، فشهدت المباريات التسع تسجيل 22 هدفاً جاء منها ثلاثة من علامة الجزاء وأهدر لويس مورييل (أتلانتا) ركلة رابعة.
 
– غاب اللون الأحمر عن المباريات التسع وحضر الأصفر 47 مرة وغابت الإنذارات عن مباراة أودينيزي وساسولو، في حين ظهرت البطاقات الصفراء 9 مرات في مباراتي روما ويوفنتوس وهيلاس وجنوا.
 
– عزز شيرو إيموبيلي صدارته للهدافين برصيد 20 هدفاً وصعد رونالدو ليشارك روميلو لوكاكو المركز الثاني بـ14 هدفاً وجاء جواو غلفاو (كالياري) ثالثاً بـ11 هدفاً ثم لويس مورييل ولاوتارو مارتينيز بعشرة أهداف
عدد القراءات : 3521

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020