الأخبار |
هل يعيد «داعش اليمن» ترتيب أوراقه؟  “الوعي والتعاون” داعمان أساسيان لتنمية مجتمعية ناجحة ومستدامة؟!  «جبهة الجولان»: المقاومة هنا... لتبقى!  روحاني لأردوغان: نعرف من اغتال فخري زاده ومن حقنا الانتقام في الوقت المناسب  دلالات موقف ترامب من نتائج الانتخابات.. بقلم: د. منار الشوربجي  ترامب مستمر في حربه الاقتصادية على بكين.. قرار بإدراج 4 شركات صينية على القائمة السوداء الأمريكية  تسابق بين المعارك والوساطات: قوّات صنعاء تقترب من ضواحي مأرب  شجار بين طالبين ينتهي بتلقيم الروسية بصدر أحدهم في مدرسة بطرطوس  فنزويلا.. انتخابات برلمانية بلا غوايدو: سيناريو 2005 يتكرّر؟  إسرائيل على طريق انتخابات مبكرة رابعة: منافسة يمينية تؤرق نتنياهو  مدير المخابرات الأمريكية: الصين أكبر تهديد للحرية منذ الحرب العالمية الثانية  إسرائيل تحذر من استهداف مواطنيها ومصالحها في البحرين والإمارات وتركيا  ظريف: دول الجوار ستسعى للمفاوضات مع إيران بمجرد خروج ترامب من السلطة  وزير الدفاع الأمريكي الأسبق: إجبار كوريا الشمالية على التخلي عن "النووي" مهمة مستحيلة  عام 2020.. من ربح من كورونا ومن خسر؟     

الأخبار الرياضيــة

2020-10-29 04:43:41  |  الأرشيف

د.صلاح الدين الخطيب الأمين العام للجنة الأولمبية السورية : نعمل على تحضير ملف كامل لاستضافة دورة التضامن الإسلامي 2025

تحديات كبيرة ستواجه الرياضة العالمية والسورية بشكل خاص في ضوء تأجيل دورة الألعاب الأولمبية إلى العام القادم .. وعلى الرغم من هذه التحديات والتداعيات المستقبلية التي ستكون سلبية.. تنظر اللجنة الأولمبية السورية بإيجابية من خلال جهود كبيرة تقوم بها لجعل هذا الظرف الطارئ جسراً للعبور نحو النجاح وإثبات وجود اللاعبين في الأولمبياد القادم.
هذا الطموح وهذه الروح الإيجابية أكدها الأمين العام للجنة الأولمبية السورية د.صلاح الدين الخطيب الذي أوضح بأنه أمام التحديات يظهر المعدن الحقيقي للاعبين والمدربين والإداريين القادرين بالتفاؤل والعزيمة على قلب سلبية الظرف الراهن إلى إيجابية مستقبلية..  
 
*- كثيرون لايعرفون ماهو دور اللجنة الأولمبية الحقيقي؟ وما دور وعمل الأمين العام للجنة .. هلّا وضعتنا بالصورة؟
تطوير وحماية الحركة الأولمبية في سورية طبقاً للقوانين والمواثيق الأولمبية ويتم تطبيق ذلك عن طريق التعاون مع المؤسسات والهيئات الحكومية وغير الحكومية والاتحادات الوطنية وكل ذلك بما يحافظ على قيم النزاهة والاحترام والتضامن والحفاظ على الروح والقيم الأولمبية وإبراز دور المرأة كما أنّ اللجنة الأولمبية السورية هي صلة الوصل مع اللجنة الأولمبية الدولية وهي المسؤولة عن التواصل مع الاتحادات الدولية والمجلس الأولمبي الآسيوي وأي دورة أو مشاركة خارجية تتم عبر اللجنة الأولمبية فاللجنة الأولمبية الدولية لا تعترف بوزارة أو بهيئة عليا أو سواها.
أما دور الأمين العام للجنة فهو يقوم بالتواصل مع كافة اللجان الأولمبية الوطنية في البلدان المحتلفة ومع اللجنة الأولمبية الدولية ويقوم بإعداد الترتيبات لاجتماعات اللجنة الأولمبية والجمعية العمومية وإعداد التقرير السنوي عن عمل اللجنة والإشراف على الموظفين فيها وتحضير مشروع موازنة السنة المالية وتنفيذ قرارات الجمعية العمومية إضافة إلى حفظ السجلات والعقود والمستندات الإدارية.
 
*- أشار السيد فراس معلا رئيس اللجنة الأولمبية السورية إلى أنه سيتم تفعيل عمل اللجنة وإعطائها دورها ومنحها كل الصلاحيات مستقبلاً بما يخدم مسيرة العمل الأولمبي..فما أبرز العناوين التي تمّ وضعها لذلك؟
تهيئة البيئة والإعداد المناسب للأبطال المتأهلين إلى أولمبياد طوكيو 2021 والعمل على إعداد معسكرات كافية لتأهيل لاعبين أخرين لطالما سنحت الفرصة لذلك والتحضير للبطولات والدورات الدولية القادمة .
 
 *- مع قرار تأجيل أولمبياد طوكيو إلى العام القادم.. كيف يمكن للجنة الأولمبية السورية استثمار ذلك بشكل إيجابي؟ 
من خلال إيجاد منافسات تؤهل للألعاب الأولمبية القادمة بحيث يتم استثمار أية فرصة متاحة للتأهل مع الإعداد الكامل الذي يقتصر حالياً على معسكرات داخلية بسبب الكورونا وتدريجياً مع تخفيف الإجراءات الوقائية يمكن للرياضيين السوريين المشاركة في معسكرات خارجية لإعدادهم بشكل أفضل.
 
*- هل تمّ وضع خطط إعداد جديدة طويلة الأمد لمن سبق وتأهل من رياضيي سورية؟
بطبيعة الحال كانت هناك خطط موضوعة للاعبين المتأهلين من أجل تحضيرهم بالشكل المناسب بما يضمن وصولهم إلى الأولمبياد بأفضل شكل وجاهزية فنية وبدنية وذهنية ولكن مع انتشار فيروس كورونا عالمياً تبعها تأجيل أولمبياد طوكيو إلى العام القادم فإن الخطط جميعها تغيرت بانتظار الانتهاء من أزمة كورونا محلياً وعالمياً لأن الخطط قائمة على معسكرات عدة خارج سورية.
 
*- هل سيساهم تأجيل الأولمبياد وتصفيات بعض الألعاب من جهة أخرى في تأهيل عدد أخر من اللاعبين السوريين؟
  لازلنا ننتظر تأهل المزيد من اللاعبين الذين لاتزال لديهم الفرصة أيضاً لينضموا إلى زملائهم : لاعب الوثب العالي مجد غزال والفارس أحمد حمشو ولاعبة كرة الطاولة الواعدة هند ظاظا التي مازالت في سن صغير وأمامها مستقبل كبير وننظر إلى ذلك بإيجابية وهناك إمكانية بتأهل لاعبين سوريين إلى الأولمبياد في حال بقي بموعده في ألعاب رفع الأثقال والمصارعة والترياتلون وقد تكون هناك إمكانية عن طريق اللجنة الثلاثية (اللجنة الأولمبية الدولية – اللجنة المنظمة – الاتحاد الدولي للعبة).
 
*- ماهي التأثيرات السلبية على الرياضة السورية في ظل الوضع الصحي الراهن ((كورونا)) وماهي التحديات القادمة؟
التأثيرات السلبية تنحصر بأن التحضير والإعداد لكافة المنتخبات هو داخلي دون إجراء أي احتكاك خارجي بسبب الكورونا والحظر المتبادل بين الدول بحيث لايمكن استضافة أو إيفاد لاعبينا وبذلك تنحصر المشاركات والإعداد على المستوى الداخلي ويبقى الهاجس هو الحفاظ على المستوى بشكل أكبر والأهم الأن أن يتم الانتصار على الفيروس في سورية والعالم لتعود الحياة طبيعية كما كانت وتعود الرياضة إلى الواجهة من جديد. 
 
*- قرأنا أكثر من تصريح للقيادة الرياضية الجديدة تؤكد أنّ الرياضي ورعايته ودعمه سيكون أساس عمل المرحلة القادمة.. فما أبرز ماقمتم به في هذا الإطار وماذا عن مشروع البطل الأولمبي؟
حسب مانراه على أرض الواقع فقد بدأت القيادة الرياضية الجديدة العمل على تعزيز الواقع الرياضي وتطويره من خلال إيجاد منظومة عمل جديدة تحقق نقلة نوعية في العمل الإداري الرياضي إضافة للاهتمام بالأبطال والبطلات وتحقيق الإشراف المباشر عليهم وتأمين إقامة المعسكرات التدريبية لهم على الدوام ودعمهم مادياً ومتابعة صيانة وتأهيل المنشآت الرياضية لتكون جاهزة وفي خدمة الرياضيين على الدوام.
 
*- تقدمتم بطلب لاستضافة دورة ألعاب التضامن الإسلامي 2025 كما تمّ التقدم بطلب لاستضافة دورة ألعاب غرب أسيا 2023..فهل من جديد حول هذا الأمر؟
نعمل الأن على تحضير ملف استضافة دورة التضامن الإسلامي وسيتم تجهيزه بالشكل اللائق وإرساله إلى الجهة المعنية عن استلام طلبات الترشيح.
 
*- ما أوجه المكاسب التي تحصل عليها الأولمبية السورية من اللجنة الأولمبية الدولية والمجلس الأولمبي الآسيوي؟
هناك أوجه ومكاسب متعددة منها تأمين المشاركات الخارجية ومنح المدربين ودورات لتأهيل المدربين والإداريين وإعانات مالية في إطار التضامن الأولمبي للمساهمة في رفع مستوى الرياضة السورية.
 
*- ما هي المحاولات التي تقومون بها من أجل فك الحصار عن الإعانات المالية التي تقدم للرياضة السورية من اللجنة الأولمبية الدولية ومؤسساتها المختلفة ؟
محاولات متعددة عن طريق علاقات شخصية للسيد فراس معلا رئيس اللجنة الأولمبية السورية أو عن طريق أعضاء اللجنة الأولمبية ورؤساء اتحادات الألعاب الأعضاء في الاتحادات الدولية ومع تضافر هذه الجهود يتم تحرير بعض المبالغ وعلى سبيل المثال فقد تمّ تحرير مبالغ من أجل شراء تجهيزات لكرة السلة.
 
*- أقرّت اللجنة الأولمبية السورية تأسيس محكمة رياضية برئاسة السيد فراس معلا؟ ماذا عنها وما هي أهم تفاصيلها وما الدور الذي ستلعبه في خدمة الرياضة السورية؟
يقوم رئيس اللجنة الأولمبية بالتحضير لتأسيس المحكمة الرياضية برئاسته بعد انتقاء أعضائها بعناية بحيث يكون لها الدور الأبرز في الفصل بين النزاعات بين الرياضيين ومختلف المؤسسات الرياضية من أندية واتحادات وكل مايمس بقوانين الاحتراف التي يتم العمل على تجديدها دورياً.
 
*- بصفتك رئيساً لاتحاد الرماية في سورية.. أين تكمن مشكلة اللعبة؟ ولماذا خفت بريقها؟
الرماية هي رياضة خاصة بتجهيزاتها وذخيرتها وكل الأمور المحيطة بها بحيث أنها لعبة مكلفة لممارسيها مع ندرة تجهيزاتها.. وبسبب الأحداث الأخيرة من عام 2011 وحتى الأن إضافة لإجراءات الكورونا فقد كان هناك صعوبة كاملة لإجراء التدريبات لاسيما في مناطق معينة إضافة إلى صعوبة استيراد التجهيزات المناسبة للعبة وبناء عليه تمّ التركيز على رماية ضغط الهواء والعمل على إيجاد قاعدة أوسع لنشر هذه الرياضة ودعم المنتخب الأول بروح شبابية لتكون نواة لأبطال المستقبل.
 
*- أخيراً.. تبقى كرة القدم شاغلة الناس ما هو رأيكم بوضع الكرة السورية على الصعيد المنتخب والأندية واتحاد كرة القدم؟ وماتوقعاتكم لنسور قاسيون في رحلة تصفيات كأس العالم 2022؟
كرة القدم كما ذكرت شاغلة الناس باعتبارها اللعبة الشعبية الأولى لكنها أيضاً تأثرت بالأحداث التي شهدتها سورية خلال السنوات الماضية وأخرها وباء كورونا مما تسبب بتوقف تطور مستوى اللعبة لفترة طويلة ولولا وجود لاعبين محترفين خارجياً لما كان هناك تطور ملحوظ في المستوى الفني للمنتخب .. لكن المزج بين لاعبي المنتخب في الداخل وهم على سوية مقبولة مع اللاعبين الموزعين في الدوريات العربية أوجد منتخباً مقبولاً وعلى سوية جيدة وإذا أضفنا لكل ذلك الروح المعنوية العالية للاعب السوري في المنافسات الخارجية أعتقد أنّ حظوظنا ستكون جيدة في التصفيات مع تمنياتي طبعاً بالتأهل للمرة الأولى إلى كأس العالم وقد آن لهذه الجماهير التي تساند المنتخب أن تفرح أخيراً.
 
السيرة الذاتية
*- د.صلاح الدين الخطيب
*- الأمين العام للجنة الأولمبية السورية – رئيس اتحاد الرماية
*- دكتوراه في القانون الدولي الخاص من ألمانيا وإجادة اللغات (الألماني – الإنكليزي – الفرنسي)
*- لاعب منتخب سورية في الرماية منذ العام 1996
*- حائز على بطولات سورية لمدة 15 عاماً وعلى ميداليات في بطولات عربية ودولية بالرماية.
*- رئيس اللجنة القانونية للاتحاد الآسيوي للرماية منذ العام 2014
صفوان الهندي
 
 
 
 
 
 
 
عدد القراءات : 3851

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020