الأخبار |
كتيبة تابعة لـ"الوفاق" تعلن انشقاقها وتنضم إلى قوات حفتر  بناء الوطن  الجعفري: سورية مستمرة في الدفاع عن أرضها ومواطنيها ومكافحة الإرهاب وإنهاء الوجود الأجنبي غير الشرعي  نيبينزيا: إدلب يجب أن تعود لسيطرة الحكومة السورية والاتفاق الروسي التركي لا يمنع مكافحة الإرهاب  4 أندية تفتح خزائنها لضم ديبالا من يوفنتوس  ليون لا يمانع رحيل فقير وندومبيلي  دي ليخت يضع كلمة النهاية لمسلسل رحيله إلى برشلونة  بولتون: بتوجيهات الرئيس... سنواصل دعم الفنزويليين  أردوغان: لن نسمح بتضييق حقوق إخوتنا في قبرص  أول "أطلس" للرئة البشرية يبشر بعلاج ثوري للربو!  "إنستغرام" يسهل عملية استعادة الحسابات المسروقة  الجيش اليمني يقضي على عدد من مرتزقة العدوان السعودي في جيزان  الاتحاد الأوروبي يرجىء بدء مفاوضات ضم ألبانيا ومقدونيا الشمالية  المحققة الأممية في مقتل خاشقجي تصدر تقريرها في القضية  غوتيريش: يجب على روسيا وتركيا تحقيق استقرار فوري في إدلب  لافروف: أدلة واشنطن المزعومة حول حادث ناقلتي النفط ضبابية  بومبيو: سنواصل الضغط على إيران  مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!  البنتاغون: مقاتلات أمريكية تتجه إلى الخليج     

تحليل وآراء

2018-08-22 03:13:11  |  الأرشيف

«كاسة» شاي لجيش الاحتلال.. بقلم: ايفين دوبا

ستكون المنافسة حامية الوطيس قطريا وسعوديا، في أي مواجهة مقبلة، لمن يقدم كؤوس الشاي علنا لجيش الاحتلال الإسرائيلي، إلى ذلك الحين، سكون التنافس خفيا بشكل ما دون ألا تشتعل النار وتبعث دخانها في الأجواء وهو ما يجري حاليا لاسيما، بعد كل مناسبة تخص المواجهة مع الكيان الصهيوني.
التخفيف على الجبهة الداخلية الإسرائيلية مهمة محضة تتسابق دوائر الرياض وقطر على الفوز بها، الأمر بات شبيها بإعلان مناقصة بظرف غير مختوم تقدمها تل أبيب لتتسابق عليها الدوحة والرياض، والمطلوب هو ألا تشعر «إسرائيل» بالخوف مما ينتظرها أمام رأيها العام من خلال تمييع ما تعرضت له عسكريا على يد المقاومة، طالما أن تل أبيب محتارة فيما يخص خوض مغامرة جديدة وهي لا تزال تقف على «رجل ونصف».
لم يعد الترويج السعودي القطري، غير المتناسق، حول القدرات المتنامية التي تبرز بوجه «إسرائيل» استفزازيا كما كان سابقا، بل أصبح مثيرا للسخرية ولا يساوي الوقوف عنده لأن نطاق جمهوره الضيق بات هو نفسه الأكثر تكذيبا لما يقال على تلك الألسنة، حتى أن ذلك الجمهور بات يعتقد بشدة أن تلك الألسنة ورطته في محاكمات لم تعد عليه إلا بالخيبة والفشل والجلوس على الهامش بانتظار شأن ما يعيدهم إلى مكان هامشي قريب مما يجري على الساحة.
وأيضا، لم يعد الترويج الذي تنشره السعودية وقطر وعمليات التمييع، قادرة على تناول الحدث إلا من خلال خطاب خشبي يتحدث في العموميات، حيث أن العين الإسرائيلية لم تعد ترى كل ما يعد حولها، ولا تستطيع التوقع على الإطلاق، فما بالكم بتلك العيون التي تحاول أن تترصد أي شيء لتتحدث عنه في ذات السياق.
الأكثر من ذلك، أن تكذيب الترويج من هذا النوع بات يخرج من أفواه قادة «إسرائيل» العسكريين والأمنيين الذين لا يجدون بدا من الاعتراف بالعجز أمام القدرات العسكرية المتنامية في قبالتها، إنهم أكثر حديثا الآن عن كيفيات تحاشي المواجهة مهما كانت ملحة، ويوقعون الدراسات الأمنية التي تتناول حجم الضربات التي سيتلقاها الكيان العبري فيما لو اضطر لخوض مغامرة لن تنتهي بحسب القادة الإسرائيليين العسكريين أنفسهم، بانتصار أو بأي شيء يشبهه.
أيا بلغ حجم ما تريد قطر والسعودية أن تقدمانه، فهو لن يتجاوز في وزنه «كاسة شاي» تقدم لجيش الاحتلال وينتهي مفعولها بنهاية الكمية المقدمة، لذلك لا ترى تل أبيب في هؤلاء شركاء جديين، هم في نظرها ليسوا أكثر من حشم مهمتهم جلب ما يطلبونه من المطبخ وإعادته بعد الاستهلاك، فيما على الإسرائيليين الانصراف إلى همومهم الموجعة لرأس الكيان العبري.
عاجل
 
عدد القراءات : 5516
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019