الأخبار |
المسماري: قواتنا تحقق تقدمات يوميا على مشارف طرابلس  الولايات المتحدة تعلق على احتمال استبعاد تركيا من الناتو بسبب شرائها "إس-400" الروسية  المؤامرة المكشوفة... ؟!.. بقلم: سامر يحيى  الجامعة العربية ترحب بالاتفاق السياسي في السودان  الأمم المتحدة: القيود الأمريكية على الدبلوماسيين الإيرانيين تتعارض مع ميثاقنا  ترامب وماكرون والمأزق السعودي  ريابكوف: لا يوجد تقدم حتى الآن بشأن توقيت الاجتماع الوزاري لدول "الخماسية" وإيران  الولايات المتحدة تعلن رسميا ردها على شراء تركيا "إس-400"  بعد تسلمه «إس 400» الروسية.. نظام أردوغان يبتز أميركا بتحشيد ضد الميليشيات الكردية!  «الأطلسي» يكشف سراً مُعلناً: أوروبا «تستضيف» 150 رأساً نووياً أميركياً  ظريف من نيويورك: أوقفوا الحرب الاقتصادية وبيع السلاح  الخروقات الأمنية تتكثّف في الجنوب: تصعيدٌ تحت سقف «التسويات»؟  مهذبون ولكن ! أربعينيات العمر.. بقلم: أمينة العطوة  عكاز خشبي للعيون العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  واقع حمص الصحي: تعافٍ بطيء مثقلٌ بخسائر الحرب  مسلسل ترحيل «الإخوان»: الكويت ترضخ للقاهرة  الخارجية الصينية: علاقات بكين وموسكو دخلت عصرا جديدا  عودة 300 شرطي روسي إلى الشيشان بعد انتهاء مهامهم في سورية  مسلحو «با يا دا» يحولون «الهول» إلى مصدر لتكوين ثروات كبيرة  افتتاح مهرجان الكرز في قارة … وزيران يجولان في مدن وقرى ريف دمشق لحل المشاكل وتقديم الخدمات     

تحليل وآراء

2018-10-31 03:57:40  |  الأرشيف

الجولان السوري: لن تمرّوا... فخذوا هوياتكم وانصرفوا!

نصار إبراهيم
اليوم… بعد واحد وخمسين عاماً من الاحتلال، بعد ألف رهان ورهان، بعد ألف وهم ووهم، يصول الشعب السوري في الجولان المحتلّ صولته فيحسم كلّ سجال.. يكنس كلّ وهم بأنّ هذا الشعب يمكن أن يتخلى عن هويته وذاته.
من يريد أن يفهم مقولة: سورية قلب عروبتنا النابض، لينظر اليوم والآن إلى الجولان السوري وهو يعلن موقفه ويقاوم…
من يريد أن يفهم لماذا فشلت الحرب الكونية المستمرة منذ سبع عند بوبات دمشق وعلى مساحات سورية المجد… لينظر اليوم إلى الجولان السوري… حينها إنْ كان لديه بعض عقل سيفهم… فهنا تتجلى روح الشعب السوري، إرادة واضحة وحاسمة: هويتنا عربية سورية… لن تمرّوا… فخذوا هوياتكم وانصرفوا…
اليوم في الجولان السوري يقف سلطان باشا الأطرش بكامل بهائه وهيبته ووضوحه شاهراً سيفه وهو يبتسم: هنا سورية… هنا الجولان السوري العربي، ألم نقل لكم ألف مرة: لن تمروا!
اليوم يلقي الجولان السوري المحتلّ بيانه… يقول: حتى ولو طبّع كلّ العربان المتخاذلين المتخمين بالنفط والهزيمة… ومهما تهافتوا عند أقدام «إسرائيل»… ومهما دفعوا وموّلوا ورقصوا… فسيبقى الجولان في قلب سورية كما ستبقى فلسطين زيتونة بلاد الشلام التي لن تخذل روحها وانتماءها…
المجد للجولان السوري بأهله وأرضه وجباله ومياهه وتفاحه وهو يعلم فنّ المقاومة…
البناء
عدد القراءات : 5446

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019