الأخبار |
مجلس الوزراء يحدد توجهات الإنفاق في الموازنة للعام 2020.. تعزيز صمود قواتنا المسلحة ودعم ذوي الشهداء والجرحى وتوفير المتطلبات الأساسية للمواطنين  ترامب عن الوضع في سورية: قمنا بتأمين النفط وسنعيد الجنود إلى أرض الوطن  القوات العراقية تعتقل مقاتلين من "داعش" في عملية نوعية شمالي البلاد  طهران: فشل محاولات وقف تنمية قطاعنا النفطي  ورقة الحريري الاقتصادية تتضمن خفض رواتب الوزراء والنواب 50 %  وكالة: قوات أمريكية تدمر قاعدة القليب في منطقة تل بيدر السورية  المدن اللبنانية تغصّ بالمتظاهرين المطالبين بمعالجة المشاكل الاقتصادية  "قسد" تنسحب من كامل مدينة رأس العين وقوات الاحتلال التركي ومرتزقتها تحتلها  شنار: سياسات أردوغان حيال سورية تصب في خدمة الصهيونية العالمية  بغداد: العراق غير معني بتسلم عناصر "داعش"... وعلى بلدانهم التكفل بهم  القوات الأمريكية تغادر أكبر قواعدها شمال سورية  الكرملين: العملية التي تشنها تركيا في سورية يمكن أن تلحق ضررا بالتسوية السياسية  إصابة فتى فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في الضفة الغربية  مستشار أردوغان يوضح حدود "المنطقة الآمنة" المتفق عليها مع واشنطن في سورية  لافروف: على موسكو وواشنطن إعادة عمل البعثات الدبلوماسية بشكل طبيعي  الإمارات تفرج عن 700 مليون دولار من أرصدة إيرانية  الحكومة السودانية و"الجبهة الثورية" توقعان على إعلان سياسي     

تحليل وآراء

2019-03-23 04:56:59  |  الأرشيف

سلفة على الفساد!.. بقلم: وصال سلوم

قلة قليلة من الموظفين لم يقوموا بتفعيل ورقة «الجوكر» (سلفة على الراتب) لفتح أبواب الشدة بكسر الشين والتخفيف من مصاعب الحياة وهموم العائلة، ما أمكن وما استطاعوا لذلك سبيلاً. سلفة صارت ثقافة تشبه سيارات الأجرة (العمومية) تجمع أغلبية الموظفين، تشرح صدورهم المشحونة بفعل الأقساط والفواتير وتيسر أمورهم الآنية عربون راتب مضمون يفي بتسديد الدين لشهور، ومن الطبيعي عموميتها مادامت حال الموظفين متشابهة حد القص واللصق من دون أية فروق تذكر، حتى إنها علامة إيجابية تشي بأن الموظف الذي في سجله الخدمي (سلفة!) نزيه وشريف ويستعين براتبه على تلبية متطلباته وحوائج منزله من غاز ومازوت ومعاينة دكتور وجامعات ومدارس وبقالية وهدية عيد الأم!! وتعد السلفة من الناحية القانونية (ديناً) ويسمى من يأخذها (مديوناً) أما المسلف فاسمه (الداين).. أما في المعجم فلها الكثير من الدلالات والمعاني، وأبلغها ما جاء في المعجم الوسيط: «قليل من الطعام يتناوله الجائع قبل الغداء» وعلى سيرة الجائع، جديد جديد السلف، سلفة على الفساد وهي قيمة مادية متفق عليها ما بين المديون (الفاسد) الداين الذي هو المفسد أو محراك الشر، على قولة ستي، وهذه القيمة تؤخذ كحركة استباقية من المفسد والضمان خدمة وحاجة مستقبلية، وإلى ذلك الحين لابد من إسكات بطن الجائع أخلاقياً بسلفة مقبلات ضرورية لفتح شهية التجاوزات والمخالفات واللامسؤولية ما قبل «التشمير لنهش الوليمة بأريحية».
سلفة على الفساد أولى سلبياتها أن تتشارك مع سلفة الراتب صفة العمومية، أما أهم إيجابياتها فأنها تقلل من استخدامها وتصير حكراً لمستحقيها من النزيهين والشرفاء وأصحاب الأقلام البيضاء، لكون الفاسدين صاروا من أصحاب «الكروش» ولا تكفيهم صكوك ذوي الدخل المحدود. لذلك، وبمناسبة عيد الأم هنيئاً لكم بأم أنجبت موظفاً مديوناً استلف على مرتبه ليحقق شروط الاحتفالية بميسور عيدية برغم ما يعانيه من ظروف.
عدد القراءات : 5491
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019