الأخبار |
سورية تدعو منظمة الصحة العالمية إلى العمل لرفع الإجراءات الاقتصادية القسرية عنها  كيف يؤثر استهلاك الوجبات السريعة مدة أسبوعين على جسمك؟  تأثير القهوة كدواء في الأمعاء  الذكاء الاصطناعي التابع لـ "غوغل" يتفوق على الأطباء بكشف سرطان الرئة  البرتغالي فيليكس يفضل كريستيانو رونالدو على برشلونة  ريال مدريد ينتظر خطوة نيمار  برشلونة يحسم صفقة هولندية  وزير الخارجية الأمريكي السابق ينتقد ترامب على ضحالة استعداده لقمته الأولى مع بوتين  الحكومة البريطانية تؤجل طرح مشروع قانون بريكست على مجلس النواب  القوات العراقية تحبط هجوما لـ "داعش" على حقول للنفط شمال بغداد  "الأونروا": مستمرون في عملنا لحين إيجاد حل عادل للاجئين الفلسطينيين  موسكو تعارض إرسال عسكريين أمريكيين إلى الشرق الأوسط  إيران: أبلغنا جميع المسؤولين الأجانب الذين زارونا سرا وعلانية أنه لن تكون هناك مفاوضات مع واشنطن  باكستان تعلن نجاحها في اختبار صاروخ باليستي قادر على حمل رأس نووي  سورية بصدد حظر استيراد الملح  خطة لتشغيل المنطقة الحرة السورية الأردنية قريبا  إندونيسيا.. اعتقال اثنين من مثيري الشغب بايعا "داعش"  إعادة محطة توليد الزارة للخدمة وربطها بالشبكة بعد استهدافها أمس من قبل الإرهابيين  الجيش يدمر آليات وعتادا لإرهابيي "النصرة" بين بلدتي الهبيط وكفرنبودة بريفي إدلب وحماة  ظريف: الحرب الاقتصادية الأمريكية على إيران لا تختلف عن الإرهاب     

تحليل وآراء

2019-04-20 02:49:18  |  الأرشيف

«فيتو» تبادل الأدوار.. بقلم: صفاء إسماعيل

لا يزال العدوان على اليمن موضع سجال محتدم بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمشرعين الأمريكيين, ففي خطوة تصعيدية جديدة استخدم ترامب الـ«فيتو» لتعطيل قرار «الكونغرس» القاضي بإنهاء مشاركة واشنطن في العدوان السعودي على اليمن. «فيتو» أراد ترامب من خلاله تحدي «الكونغرس» مجدداً والسماح للقوات الأمريكية باستمرار تدخلها باليمن, في مخالفة صريحة وواضحة لتعهده سابقاً بسحب القوات الأمريكية من الحروب الخارجية تحت شعاره الزائف «أمريكا أولاً».
خطوة تصعيدية كان المشرعون الأمريكيون يعرفون مسبقاً أن ترامب مقدم عليها لأن إطالة أمد العدوان, تحقق مصالح ترامب المستفيد شخصياً من العلاقة مع السعودية, ناهيك عن إنعاش الاقتصاد الأمريكي الرابح الأكبر من الاستمرار بتوريد السلاح للنظام السعودي بمليارات الدولارات.
رغم ذلك أصر المشرعون على تبني القرار الذي جاء بمثابة توبيخ لترامب وخطوة تاريخية تنتقص من صلاحيات الرئيس في اتخاذ قرارات الحرب باعتبار أن أي مشاركة لواشنطن في أي حرب يجب أن تكون بموجب موافقة صريحة من ممثلي الشعب, لكن ترامب كان له رأي آخر إذ قال: إن قرار «الكونغرس» يعبر عن رأي مشرعين يحاولون إضعاف سلطاته الدستورية وتوبيخه حول سياساته في الشرق الأوسط وخاصة فيما يتعلق بالسعودية.
وفيما يرى البعض أن «فيتو» ترامب مفحم يقيم الحجة على أمريكا بأنها تقود العدوان على اليمن وأنها صاحبة القرار في وقفه أو استمراره, وأن بقية دول العدوان ليست سوى أدوات لتنفيذ رغبات ساكن البيت الأبيض وأطماعه, يؤكد البعض الآخر أن المشرعين الأمريكيين كانوا على دراية بأن ترامب سيستخدم الـ«فيتو» ضد قرارهم, وأن ما يجري بين «الكونغرس» والرئيس الأمريكي ليس سوى مسرحية لتبادل للأدوار بين صناع القرار الأمريكيين وأن الهدف من قرار «الكونغرس» هو «تحسين صورة أمريكا».
وبينما يبقى السجال بين أركان النظام السياسي الأمريكي محتدماً ومرشحاً لتبني مواقف أكثر تصعيداً, يبقى العدوان على اليمن مستمراً بدعم أمريكي يبدأ بصفقات السلاح والمعلومات الاستخباراتية والدعم اللوجيستي ولا ينتهي بـ«فيتو» ترامب الذي أسقط أي قناع إنساني أو حقوقي أو سياسي تحاول الإدارة الأمريكية تقمصه وأكد بدون أدنى شك الرفض الأمريكي للسلام الذي تفشله إدارة ترامب في كل جولة حوار يخوضها المبعوث الأممي إلى اليمن.
تشرين
عدد القراءات : 4621

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019