الأخبار |
في حوار مع "الأزمنة" فخامة رئيس جمهورية أرمينيا الدكتور أرمين سركيسيان: " وتبقى معاهدة سيفر وثيقة هامة حول حق الشعب الأرمني للوصول الى حل عادل في القضية الأرمنية"  السيد نصر الله: لا شيئ لحزب الله في المرفأ .. والتحقيقات ستؤكد موقفنا  الكفاءة أولاً.. بقلم: د.يوسف الشريف  دورات المعاهد الخاصة.. مناهج “مسلوقة ” وأسعار كاوية  المستوطنون يمنحون نتنياهو فرصة حتى أيلول لتنفيذ مخطط الضم  الصحة البرازيلية: حصيلة الوفيات بكورونا تقترب من 100 ألف  75 سنة على هيروشيما  أسباب انفجار مرفأ بيروت والمسؤوليّات…  صحّة بايدن العقلية محور تجاذبات مع ترامب  كورونا يواصل تمدده وتحقيق “دولي” بشأن مصدره  العراق يسجل 3047 إصابة و67 حالة وفاة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية  غليان شعبي ضد جرائم الاغتصاب.. الجانحون بين رحمة القانون وقصور مراكز الإصلاح!  «الأونروا» تواصل استرضاء واشنطن: نحو طمس الأسماء الوطنية للمدارس  إسرائيل للدول الغربية: ممنوع أن تملأ ايران الفراغ في لبنان  ميليشيا (قسد) المدعومة أمريكيا تقوم بسرقة محتويات مبنى الشركة العامة لكهرباء الحسكة  ماكرون من بيروت: لبنان يواجه أزمة ومعاناته ستستمر ما لم يتم إجراء الإصلاحات  وزير الري المصري يطالب المسؤولين بتجهيز السدود لمواجهة أي أمر طارئ يحدث بالمنطقة  تدمير مرفأ بيروت: العبور الشاق نحو البديل  "انفجار أم هجوم"... ترامب "حائر" بشأن ما حدث في بيروت     

تحليل وآراء

2019-10-26 05:19:25  |  الأرشيف

قرارات حمائية.. بقلم: هني الحمدان

تشرين
أي قرار يتم اتخاذه لاشك في أن له من النتائج سواء أكانت سلبية أم إيجابية، الشيء الكبير على صعيد الأعمال وغيرها، قد يأتي في وقته ويصيب كبد الواقع، وربما يكون معوقاً وتترتب الإشكالات من وراء عدم دراسته بالصورة السليمة..
والسؤال: هل كل قرارات الجهات المعنية تصدر في وقتها يا ترى..؟ وإذا كانت كذلك، لماذا نشاهد فصولاً سيئة من العشوائية بسبب عدم التخطيط واتباع المنهج العلمي في اتخاذ بعض القرارات..؟ هل مرد الأمر إلى العجز عن التدخل في الوقت المناسب.. أم لضعف الخبرات وتعشش التسيب وعدم تحمل المسؤوليات على أكمل وجه..؟
حالة من الفوضى وعدم التعاطي المباشر والمسؤول جاءت نتائجها بشكل واضح منذ أيام قليلة جداً، عندما التهمت الحرائق مساحات شاسعة من حراجنا الجميل الذي كلّف المليارات من الليرات السورية، ومضت القصة كما كل مرة، تسويف وتقاذف للمسؤوليات من دون محاسبة أو إلقاء اللوم على أي جهة، فقط المدان هو المجهول..!
أين قرارات الحماية المسبقة تجاه ثروة لا تُقدّر بأي ثمن كان.. ولماذا كل أعداد الموظفين وأسطول السيارات إذا لم تستطع حماية هذه الثروة من الأذى وأيدي العابثين المستهترين..؟ أم إن هناك في الخفاء ما لا نعرفه بالعموم…؟!
واليوم، ونحن نستقبل شهر الشتاء… ما استعدادات المحافظات، وهل قرارات السادة المحافظين والأجهزة المحلية تتلاءم مع كل الظروف والاحتياجات، وكيف سيكون الوضع لو حدثت سيول على سبيل المثال كما حدث في العام الماضي عندما رأينا ولمسنا حالات التقصير والإهمال ولاسيما عندما غرقت أجهزة بعض المحافظات في شبر ماء..!
الجهات المسؤولة التي تعي أهمية القرار وصوابيته واتخاذه في الوقت المناسب هي التي تعي وتخطط لمستقبلها وتتفنن في إنجاح مهامها، وتحتاط لتجنب أي حوادث أو وقوع منغصات سلفاً، لا أن تتلكأ وتتقاعس لدرجة وقوع النار في جنباتها عندها تسرع وتحاول لملمة بعض الأشياء، لكن بعد فوات الأوان..
نحن بحاجة إلى اتباع المنهج العلمي المنظم القائم على الموضوعية والصدق والتكاملية في اتخاذ القرارات حتى تتحول المؤسسات لإدارات كبرى قادرة على صنع المعجزات، تخلو أنشطتها من أي حالة فوضى التي تهدر كل جهود التحول نحو التحضر والنمو..!
 
 
 
عدد القراءات : 5153

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020