الأخبار |
أحداث العراق.. بين مطرقةِ الخارج وسندان بريمر  عنف السنوية الأولى لـ«السترات الصفر»: الحكومة تلوم «الرُعاع»  بوليفيا تنقسم... واليمين يفقد السيطرة  فصل جديد من الحرب الأميركيّة على إيران  بلاغ للنائب العام المصري يطالب بإدراج أردوغان على قوائم مجرمي الحرب  «هدية» واشنطن لعمّان: سفير «فوق العادة» و750 مليون دولار  تونس.. الجملي يبدأ مشاوراته اليوم: نحو تحالف حكومي موسّع  واشنطن تندد باستخدام "القوة المميتة" ضد المتظاهرين في إيران  الخارجية الروسية: موسكو لم تنف احتمال إعادة السفن المتورطة باستفزازات كيرتش إلى كييف  الخارجية الإيرانية ترد على بومبيو بعد دعمه للمظاهرات  إجراءات شكلية…!!.. بقلم: هناء غانم  بيلوسي: ترامب في وضع صعب  إرجاء موعد اجتماع أستانا حول سورية حتى أوائل ديسمبر  زعيم كوريا الشمالية يشرف على تدريبات جوية  الجيش ينتشر في تل تمر ومحيط الطريق «M4» بين الحسكة وحلب بدءاً من الأربعاء  الحكومة الليبية المؤقتة تهدد بالتصعيد في حال لم تفرج إدارة مطار مصراتة عن طائرة مدنية  مسؤول أميركي سابق: على واشنطن البدء بخطوات سياسية للإطاحة بأردوغان  مواقع: إصرار روسي على حلّ «تحرير الشام» والهيئة ترفض  «الإدارة الذاتية» تناشد دمشق تطوير لغة الحوار وتنفي سعيها لتقسيم البلاد     

تحليل وآراء

2019-10-26 05:19:25  |  الأرشيف

قرارات حمائية.. بقلم: هني الحمدان

تشرين
أي قرار يتم اتخاذه لاشك في أن له من النتائج سواء أكانت سلبية أم إيجابية، الشيء الكبير على صعيد الأعمال وغيرها، قد يأتي في وقته ويصيب كبد الواقع، وربما يكون معوقاً وتترتب الإشكالات من وراء عدم دراسته بالصورة السليمة..
والسؤال: هل كل قرارات الجهات المعنية تصدر في وقتها يا ترى..؟ وإذا كانت كذلك، لماذا نشاهد فصولاً سيئة من العشوائية بسبب عدم التخطيط واتباع المنهج العلمي في اتخاذ بعض القرارات..؟ هل مرد الأمر إلى العجز عن التدخل في الوقت المناسب.. أم لضعف الخبرات وتعشش التسيب وعدم تحمل المسؤوليات على أكمل وجه..؟
حالة من الفوضى وعدم التعاطي المباشر والمسؤول جاءت نتائجها بشكل واضح منذ أيام قليلة جداً، عندما التهمت الحرائق مساحات شاسعة من حراجنا الجميل الذي كلّف المليارات من الليرات السورية، ومضت القصة كما كل مرة، تسويف وتقاذف للمسؤوليات من دون محاسبة أو إلقاء اللوم على أي جهة، فقط المدان هو المجهول..!
أين قرارات الحماية المسبقة تجاه ثروة لا تُقدّر بأي ثمن كان.. ولماذا كل أعداد الموظفين وأسطول السيارات إذا لم تستطع حماية هذه الثروة من الأذى وأيدي العابثين المستهترين..؟ أم إن هناك في الخفاء ما لا نعرفه بالعموم…؟!
واليوم، ونحن نستقبل شهر الشتاء… ما استعدادات المحافظات، وهل قرارات السادة المحافظين والأجهزة المحلية تتلاءم مع كل الظروف والاحتياجات، وكيف سيكون الوضع لو حدثت سيول على سبيل المثال كما حدث في العام الماضي عندما رأينا ولمسنا حالات التقصير والإهمال ولاسيما عندما غرقت أجهزة بعض المحافظات في شبر ماء..!
الجهات المسؤولة التي تعي أهمية القرار وصوابيته واتخاذه في الوقت المناسب هي التي تعي وتخطط لمستقبلها وتتفنن في إنجاح مهامها، وتحتاط لتجنب أي حوادث أو وقوع منغصات سلفاً، لا أن تتلكأ وتتقاعس لدرجة وقوع النار في جنباتها عندها تسرع وتحاول لملمة بعض الأشياء، لكن بعد فوات الأوان..
نحن بحاجة إلى اتباع المنهج العلمي المنظم القائم على الموضوعية والصدق والتكاملية في اتخاذ القرارات حتى تتحول المؤسسات لإدارات كبرى قادرة على صنع المعجزات، تخلو أنشطتها من أي حالة فوضى التي تهدر كل جهود التحول نحو التحضر والنمو..!
 
 
 
عدد القراءات : 3314

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3504
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019