الأخبار |
المقداد وظريف يبحثان هاتفياً العلاقات بين سورية وإيران وسبل تطويرها وتعزيزها  مجلس الإِشراف على فيسبوك يؤيد حظر ترامب  محافظة اللاذقية.. إزالة آثار العدوان الإسرائيلي والوقوف على احتياجات العائلات المتضررة  أين سيسقط؟ ما هي الأضرار؟ أين هو الآن؟ خبراء يكشفون تفاصيل الصاروخ الصيني "التائه"  في عيد الشهداء.. الرياضة السورية تزفّ "509 " شهيداً بينهم " 32 " لاعباً ولاعبة في المنتخبات الوطنية  الروح حرٌّ  اعتداء امرأة لبنانية على طفل سوري يشعل وسائل التواصل الاجتماعي … الأمم المتحدة تواصل إرسال المساعدات إلى شمال سورية من دون موافقة دمشق!  ليس من العجيب أن نختلف.. بقلم: شيماء المرزوقي  الانتخابات السورية 2021 موعد مع القرارات الصعبة  كيف يتغير المناخ في سورية؟ … تراجع المعدلات المطرية سيسهم في تراجع الإنتاج وتدهور الغطاء النباتي … زيادة ملحوظة في درجة حرارة فصل الصيف ويتوقع أن يكون معدل الاحترار في سورية عام 2041 أعلى من المعدل العالمي  ماذا تناول لقاء بايدين بكوهين؟  تفاؤل حذر في إيران: الخلاف كبير... لكن التسوية ممكنة  عباس يطوي صفحة الانتخابات: الأولويّة «وأد» المقاومة في الضفة!  «السبع» تدعو إلى رصّ الصفوف: الصين أولوية!  مساعدات أممية إلى شمال سورية من دون موافقة دمشق!  طائرة مساعدات إماراتية رابعة تَحطُّ في دمشق محمّلة بكميات كبيرة من لقاحات «كوفيد-19»  عدم حصول صاحب طلب الترشّح على تأييد 35 نائباً كافٍ لرفضه … طلبات تظلّم لـ«الدستورية» لبعض من رفضت طلبات ترشحهم للانتخابات الرئاسية  وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لعدوان إسرائيلي على بعض النقاط في المنطقة الساحلية  مصر «ترشو» إدارة بايدن: استجداء تدخُّل في أزمة «النهضة»  فشل متجدّد لمفاوضات مسقط: واشنطن تُكرّر عروض الاستسلام     

تحليل وآراء

2019-10-26 05:19:25  |  الأرشيف

قرارات حمائية.. بقلم: هني الحمدان

تشرين
أي قرار يتم اتخاذه لاشك في أن له من النتائج سواء أكانت سلبية أم إيجابية، الشيء الكبير على صعيد الأعمال وغيرها، قد يأتي في وقته ويصيب كبد الواقع، وربما يكون معوقاً وتترتب الإشكالات من وراء عدم دراسته بالصورة السليمة..
والسؤال: هل كل قرارات الجهات المعنية تصدر في وقتها يا ترى..؟ وإذا كانت كذلك، لماذا نشاهد فصولاً سيئة من العشوائية بسبب عدم التخطيط واتباع المنهج العلمي في اتخاذ بعض القرارات..؟ هل مرد الأمر إلى العجز عن التدخل في الوقت المناسب.. أم لضعف الخبرات وتعشش التسيب وعدم تحمل المسؤوليات على أكمل وجه..؟
حالة من الفوضى وعدم التعاطي المباشر والمسؤول جاءت نتائجها بشكل واضح منذ أيام قليلة جداً، عندما التهمت الحرائق مساحات شاسعة من حراجنا الجميل الذي كلّف المليارات من الليرات السورية، ومضت القصة كما كل مرة، تسويف وتقاذف للمسؤوليات من دون محاسبة أو إلقاء اللوم على أي جهة، فقط المدان هو المجهول..!
أين قرارات الحماية المسبقة تجاه ثروة لا تُقدّر بأي ثمن كان.. ولماذا كل أعداد الموظفين وأسطول السيارات إذا لم تستطع حماية هذه الثروة من الأذى وأيدي العابثين المستهترين..؟ أم إن هناك في الخفاء ما لا نعرفه بالعموم…؟!
واليوم، ونحن نستقبل شهر الشتاء… ما استعدادات المحافظات، وهل قرارات السادة المحافظين والأجهزة المحلية تتلاءم مع كل الظروف والاحتياجات، وكيف سيكون الوضع لو حدثت سيول على سبيل المثال كما حدث في العام الماضي عندما رأينا ولمسنا حالات التقصير والإهمال ولاسيما عندما غرقت أجهزة بعض المحافظات في شبر ماء..!
الجهات المسؤولة التي تعي أهمية القرار وصوابيته واتخاذه في الوقت المناسب هي التي تعي وتخطط لمستقبلها وتتفنن في إنجاح مهامها، وتحتاط لتجنب أي حوادث أو وقوع منغصات سلفاً، لا أن تتلكأ وتتقاعس لدرجة وقوع النار في جنباتها عندها تسرع وتحاول لملمة بعض الأشياء، لكن بعد فوات الأوان..
نحن بحاجة إلى اتباع المنهج العلمي المنظم القائم على الموضوعية والصدق والتكاملية في اتخاذ القرارات حتى تتحول المؤسسات لإدارات كبرى قادرة على صنع المعجزات، تخلو أنشطتها من أي حالة فوضى التي تهدر كل جهود التحول نحو التحضر والنمو..!
 
 
 
عدد القراءات : 6431

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021