الأخبار |
"أنصار الله" تعلن مهاجمة سفينة نفط وسفن حربية أمريكية وتتوعد بمزيد من الهجمات  ترامب يؤيد بوتين في تفضيله وجود بايدن بمنصب الرئاسة الأمريكية  نولاند: الجزء الأكبر من الأموال المخصصة لأوكرانيا يذهب إلى الاقتصاد الأمريكي  مصر.. وداعا للسوق السوداء  آخر فصول المأساة: أسانج يقترب من استنفاد أوراقه  عزز قطعاته العسكرية على طول الشريط الحدودي مع سورية … العراق يصف مخيم الهول بــــ«القنبلة الموقوتة» ويطالب الدول بسحب رعاياها منه  فوانيس المدينة القديمة بالطاقة الشمسية … بقيمة 6 مليارات البدء بأعمال تأهيل المتحلق الجنوبي.. ومحافظ دمشق: مركز انطلاق جديد لباصات درعا والسويداء  ترامب يهزم نيكي هايلي آخر منافسيه الجمهوريين بالانتخابات التمهيدية بكارولاينا الجنوبية  عمليات نوعية في خان يونس وحيّ الزيتون.. جنود الاحتلال وآلياته في مرمى نيران المقاومة  أميركا اللاتينية في وجه "إسرائيل النازية".. طوفان الأقصى كحركة إصلاح عالمية  نسب النفوق بسبب “طاعون الدجاج” ضمن الحدود الطبيعية.. ومديرية الصحة الحيوانية تكشف عن إجراءات لإعادة ترميم القطيع  صنعاء لا تريح حلفاء إسرائيل: البحر الأحمر مسرحاً لـ «حرب يومية»  المقاومة في معركة التفاوض: لا غفلة عن الغدر الإسرائيلي  وثيقة نتنياهو لـ«اليوم التالي»: وهم النصر المطلق  48 عملية بحرية في 3 أشهر: واشنطن تموّه نتائج الحرب  إسرائيل تعترف: الهجمات اليمنية ضاعفت مدّة الشحن 3 مرات  سنتان على حرب «التنجيم الإستراتيجي»: أوكرانيا تدفن طموحات «الريادة الأبدية»  تحطم مروحية "أباتشي" تابعة للحرس الوطني في الولايات المتحدة ومقتل طاقمها     

تحليل وآراء

2024-02-08 04:47:11  |  الأرشيف

سلة الورد العربية في الشارقة.. بقلم: صفوان الهندي

ما الذي حوّل عرس "سيدات العرب" إلى مهرجان للحب والفرح والتآخي والسلام ؟,وكيف يكون لأية بطولةً رياضية أن تحقق كل هذه الأهداف السامية النبيلة من أحلام على الورق إلى حقيقة , وماالذي فعلته الشارقة هذه الإمارة الباسمة حتى استطاعت لمّ الورد العربي في سلة واحدة ,وجعلت الجميع يتمتعون بالنظر إلى شدة الورد هذه ؟! 
إنه بلا شك اسم الرياضة القادرة وحدها على كسر القوالب, وإذابة جبل الجليد وإجبار الربيع أن يأتي مبكراً ,ولكي لا نبخس الناس أشياءها لابد من القول إنّ همم أبناء زايد والنوايا الصادقة وعشق التحدي كان له وقع السحر, إذ رفرفت الأعلام العربية في أيادي أهل إمارات الخير الشغوفين بالمحبة والحياة, وفي قلوبهم وحناجرهم.
دورة الألعاب العربية السابعة للسيدات التي تستمر منافساتها بكل شغف وإثارة وبمشاركة عربية وفيرة لأول مرة حققت حتى الآن نجاحاً متوقعاً فنياً وتنظيمياً وهذا ليس بغريب على الإمارات التي تتصدى على الدوام لاستضافة الأنشطة والفعاليات الرياضية بكل احترافية ومهنية بسواعد أبنائها المخلصين وظلال قيادات رشيدة تحكمها، فتحولت الإمارات لاسيما الشارقة هذه الإمارة الخلابة وفي عمر قصير من الزمن إلى منارة مضيئة للثقافة والفنون، وتزخر بمختلف المتاحف التاريخية والطبيعية مع أرقى الجامعات العلمية المتخصصة والكثير من المساجد العامرة بأهلها، فيختلط العلم بالدين والتاريخ والثقافة لينتج مزيجاً فريداً وحضارياً لمدينة معاصرة ومتقدمة في كافة المجالات. 
واللافت في الشارقة، أنّ هذه البقعة البديعة من أرض الإمارات لم تفوت فرصة على نفسها إلا واستثمرتها لتحظى بأسباب الريادة والتنمية، حيث كان استثمارها في الإنسان له النصيب الأكبر، موفرة كل الرعاية والاهتمام مع عناصر الحياة الكريمة التي ترتقي به وتطوره وتكفل له كافة عوامل الازدهار والطموح والنجاح.
سر الإمارات في روح أهلها, قد لا تحب شعوباً ممن عمروا الأرض, لكن ليس في وسع قلبك ألا تحب أهالي الإمارات, لا يدخلها شخص إلا ويخرج منها شاعراً يكتب الشعر بتمكن وتحول الأشياء فيها إلى فكرة رومانسية تحتاج إلى من يكتب عنها كلاماً وشعراً ككلام وشعر نزار قباني..!! 
فتحية ود وحب خالصة لكل من ساهم في إقامة وتنظيم هذه التظاهرة الرياضية النسائية العربية التي نجحت قبل أن تبدأ بهذه المشاركة الواسعة وبهذا الزخم الإعلامي الكبير, وبكل الاحترام أحيي مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة, التي هي اليوم وكعادتها وبانسجام كوادرها وتعاونهم , قد أضافوا إلى حياتنا الرياضية العربية, بل وإلى مناسباتنا القادمة حراكاً وطنياً وردياً, أنعش به رياضة المرأة العربية وجدد الأمل بنهضتها.
 
عدد القراءات : 3386

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتسع حرب إسرائيل على غزة لحرب إقليمية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2024