الأخبار |
الرئيس الصيني: تغيرات غير مسبوقة في عالم يدخل مرحلة جديدة من الاضطرابات  «السائرون وهم نيام»: الغرب يحرق الجسور مع روسيا  «قسد» تواصل خطف الأطفال لتجنيدهم في صفوفها  كيلو الثوم أرخص من كيس «شيبس».. مزارعون تركوا مواسمهم بلا قطاف … رئيس اتحاد غرف الزراعة : نأمل إعادة فتح باب التصدير في أسرع وقت  عسكرة الشمال الأوروبي: أميركا تحاصر البلطيق  الزميل غانم محمد: الانتخابات الكروية القادمة لن تنتج الفريق القادر على انتشالها من ضعفها  روسيا زادت الإنفاق الدفاعي... و«الأوروبي» على خطاها  المستبعدون من الدعم.. الأخطاء تفشل محاولات عودتهم وتقاذف للمسؤوليات بين الجهات المعنية!  روسيا تطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبانيين من أراضيها  موسوعة "غينيس" تكشف هوية أكبر معمر في العالم  تشغيل معمل الأسمدة يزيد ساعات التقنين … ارتفاع في ساعات التقنين سببه انخفاض حجم التوليد حتى 1900 ميغا  رغم رفض الأهالي.. نظام أردوغن يواصل التغيير الديموغرافي في شمال سورية  ورش عمل صحافة الحلول هل تغيّر النمط التقليدي لإعلامنا في التعاطي مع قضايا المواطن؟  المحاسبة الجادة والفورية هي الطريقة الأنجع لمعالجة الخلل الرياضي  روسيا وأوكرانيا تعلقان مفاوضات السلام لإنهاء الحرب  فنلندا والسويد تقدمان رسميا طلبات للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو"  تنظيم «ليهافا» الصهيوني: «هيا بنا نفكّك قبّة الصخرة ونبني الهيكل»!  روسيا تطرد ديبلوماسيين فرنسيين من موسكو  الحرب في أوكرانيا تُلقي بثقلها على الاقتصاد العالمي: انكماش في اليابان وتضخّم قياسي في بريطانيا     

مال واعمال

2019-10-24 03:10:17  |  الأرشيف

فجوة التواصل بين هيئة المواصفات والتجار تفسح المجال لمخالفات الأسواق..!

 ريم ربيع
لم يعد مستغرباً الكم الهائل من المواد المخالفة في الأسواق اليوم، حيث إن لقاء قصيراً بين التجار وهيئة المواصفات والمقاييس كان كفيلاً بكشف الشرخ الحاصل بين الجهتين، وانعدام كافة وسائل التواصل بينهما؛ فكرسي اتحاد غرف التجارة الذي نص القانون على وجوده في مجلس إدارة هيئة المواصفات والمقاييس تحول إلى قطعة أثاث لشغوره معظم الوقت وغياب التجار عن اجتماعات الهيئة، وفي المقابل بدت أيضاً غرفة تجارة دمشق متفاجئة بكل ما لدى الهيئة من شكاوى لعدم اطلاعها عليها، وانكفاء الهيئة عن مراسلة الغرفة. أما المنتجات في الأسواق فقد أفسحت الفجوة بين الطرفين المجال لها لتكون على أهواء التاجر والصناعي ليصبح الالتزام بأية مواصفة أمراً مستبعداً، على اعتبار أن الهيئة تصدر المواصفة ولا تلزم أحداً بالتطبيق.
في ندوة الأربعاء التجاري أمس عاتبت هيئة المواصفات عبر مديرة الدائرة الغذائية فيها ميساء أبو الشامات غرفة التجارة لتغيبها عن أية مشاركة فاعلة، فالمواصفة تعمم دون تلقي أي رد، ثم يأتي التاجر بعد فترة ليقول لم تقبل البضائع في السوق؛ لأن لا علم له بالمواصفة، والكثير من المنتجات في السوق ليس للتجار علم بأن لها توصيفاً، فضلاً عن أن الهيئة تتلقى مقترحات من الغرفة بمشاركة تجار في لجان متخصصة، ثم لا يحضرون الاجتماعات.
فيما جاء رد غرفة التجارة على لسان مديرها عامر خربطلي ليبرر أن الهيئة لا تعلمهم عند تغيب التاجر عن الحضور، وكون الأخير ليس من مجلس الإدارة فلا تعلم الغرفة بهذا التغيب، مؤكداً أنه يتم سنوياً وضع مقترحات للهيئة، وأهمها وضع أولويات للمواصفات، فمن المفاجئ مثلاً أن يكون هناك مواصفة للـ”قرنبيط” على حساب منتجات أخرى، في حين يجب أن يكون شعار المواصفة على المنتج إلزامياً وليس اختيارياً؛ ليعرف الزبون المصداقية، متسائلاً عن سبب غياب نسب المواد الحافظة المستخدمة في المنتجات الغذائية.
مديرة المديرية الفنية في الهيئة ثراء قبيلي بينت أن أي منتج ملزم أن يحصل على المواصفة، ولكن الشعار “اللوغو” اختياري، فيما رفعت الهيئة عدة كتب لوزير الصناعة لجعله إلزامياً بحيث يتاح للهيئة الرقابة بناءً عليه، في الوقت الذي يبقى دورها الرقابي حالياً محيداً. وأشار مدير المديرية الغذائية في الهيئة نضال عدرا إلى وجود فوضى بالمضافات على المواد الغذائية، ولا يوجد التزام بالنسب، والكثير من المصنعين لا يعلم النسب أساساً، مؤكداً أنه لكل مضاف غذائي مواصفة وفق النسب العالمية، والكثير لا يلتزمها، فيما تم إصدار مواصفات لـ10 منتجات مختلفة عن السوق العالمية، وأصبحت تتداول عربياً كالحلويات العربية و”الشنكليش” والقهوة المرة السائلة.
البعث
عدد القراءات : 8357

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022