الأخبار |
حب بلا شروط.. بقلم: فاطمة هلال  خطوط حمراء أميركية في سورية: لا للتطبيع... لا لعودة اللاجئين... لا للحلّ الدائم  بوتين في ذكرى «نصر ستالينغراد»: أحفاد هتلر يقاتلوننا.. ولن نُهزم  الصناعات النسيجية تحتضر على وقع التسويف.. والخيوط والأقمشة المهربة تملأ السوق!  مشاركاتنا الخارجية تحولت إلى سياحة.. والمحاسبة باتت ضرورية  نائبة أمريكية تدعو بايدن إلى إسقاط "منطاد الاستطلاع الصيني" في سماء الولايات المتحدة  تركيا تُخلي إحدى قواعدها العسكرية في إدلب  ثاني رجل يسير على سطح القمر يتزوج من "حب حياته" في سن الـ 93 عاماً  الجيش الروسي يتقدم نحو أوغليدار ويقترب من إحكام الطوق عليها والقوات الأوكرانية تواصل قصف دونيتسك  صحيفة تركية توقعت هزيمة جديدة لأميركا في أوكرانيا بعد سورية … واشنطن ترفض مجدداً تقارب وتطبيع الدول مع دمشق!  «تخييم» أميركيّ بمواجهة روسيا: واشنطن لموسكو: لم ننسَ الرقّة  العمليات الجراحية لإنقاص الوزن ..محاولات لإيقاف البدانة.. ومخاطر تنتهي بالوفاة  عودة الرياضة الروسية: الأولمبية الدولية تتراجع تحت الضغط  "كل قنبلة نووية بمثلها".. كوريا الشمالية توجه تهديدا خطيرا للولايات المتحدة  أصحاب شركات الدواء غير راضين عن الأسعار حتى بعد رفعها  وفد إسرائيلي في «زيارة تاريخية» إلى السودان  الشرطة الأميركية تقتل رجلاً من أصل أفريقي مبتور الساقين     

مال واعمال

2020-10-11 05:13:50  |  الأرشيف

“المال” قال كلمته..تسوية مشبوهة وغير معلنة تسبق انتخابات غرفة تجارة دمشق..!.

حسن النابلسي
أثارت نتائج انتخابات غرفة تجارة دمشق سؤالين رئيسيين..الأول: هل التوافق بين حيتان المال الذين أمسوا خارج الشأن العام، وبين نظرائهم الذي أضحوا داخل الشأن العام، أنتج أسماء لم نكن نتوقع أن تتولى مقاليد قيادة الغرفة..؟.
الثاني: يا ترى ما العبرة التي يمكن استخلاصها من تفوق تاجر مشهود له بسمعته الحسنة وأخلاقه الحميدة، على أحد أكبر حيتان المال، علماً أن الأول ليس من أصول دمشقية، وإنما من إحدى بلدات ريف دمشق، كما أنه تفوق أيضاً على أكبر أعضاء الغرفة سناً وأكثرهم خبرة باللعبة الانتخابية..؟.
سبق أن حذرنا ولكن..!.
بالنسبة للتساؤل الأول فقد أكدت بعض المصادر أنه تمت خلال الساعات القليلة السابقة للانتخابات تسوية غير معلنة وغير بعيدة عن الشبهات، بين بعض من كبار رجال الأعمال من غير المرشحين للانتخابات، وبعض نظرائهم من المرشحين، ونجحوا باستبعاد بعض ممن لديهم تاريخ ونشاط تجاري مشهود له، لحساب آخرين من ذوي عديمي الحظ بالفوز، ما يعني بالنتيجة تأطير الغرفة وفق مزاجية تخدم المصالح الضيقة بشكل غير مباشر، وقد سبق لنا وحذرنا من هذا المطب، وذكرنا أهل كار التجارة، بأهمية وعراقة غرفة دمشق، وركزنا عبر صحيفتنا لأكثر من مرة على التعاطي المسؤول مع الانتخابات، ولكن على ما يبدو أن سلطة المال قالت كلمتها، وكانت مسموعة بالفعل..!.
للعمل كلمته أيضاً
أما بالنسبة للتساؤل الثاني، فإن شعبية التاجر الذي استحق بالفعل الظفر بمقعد بعضوية مجلس إدارة الغرفة وبتفوق ملحوظ –وبشهادة الكثيرين من زملائه- كان لها الدور الأبرز في ذلك رغم أنه ليس دمشقياً كما أسلفنا، مشيرين إلى أنه مهما بلغت قوة المال المسخّر في هكذا مناسبات لحرف بوصلة الصواب، إلا أن للنشاط التجاري المدعوم بالأثر المعنوي وصدق التعامل قوته أيضاً في بعض الأحيان، وإن كان ليس دائماً..!.
تمنٍّ
رغم إبداء عدد من التجار عدم رضاهم التام عن نتائج الانتخابات، إلا أنهم تمنّوا أن يضطلع الفائزون بمسؤولياتهم تجاه الغرفة، وتحديداً لجهة تحريك العمل التجاري، داخلياً وخارجياً، وإنعاش التصدير كركن أساسي في العمل التجاري، وعدم الاستكانة إلى الاستيراد كما هو حاصل اليوم تحت ذريعة تأمين احتياجات السوق المحلية، والأهم من هذا وذاك تفعيل الاتفاقيات التجارية مع النظراء في دول العالم وخاصة الصديقة منها.
البعث
عدد القراءات : 5582

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3572
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023