الأخبار |
الغرق في الواقع  مخطّط لتقييد أرباح روسيا من النفط: قادة «السبع» يستنفدون أوراقهم  «مفاوضات الدوحة» الإيرانية ــ الأميركية تنطلق  فنادق ومنتجعات “النجوم” تنتعش في طرطوس والسياحة الشعبية تنكمش!  يشحن في 9 دقائق فقط.. شركة صينية تنتج أسرع شاحن في العالم  هيا باسل: أنا موهوبة والإعلام الرياضي مجاله غير محدود  الصين تحذر الناتو من التذرّع بأوكرانيا لإثارة مواجهة عالمية أو حرب باردة جديدة  موسكو: العملية العسكرية ستستمر حتى يتوقف تهديد دونباس من الأراضي الأوكرانية  صفوف أمامية في النظام الجديد.. بقلم: أمينة خيري  العثور على 3 جثث لنساء مقطوعات الرأس في أقل من أسبوع … مقتل رجل وامرأة في «مخيم الهول»  ساعات حاسمة أمام «الكنيست»: هل يقلِب نتنياهو الطاولة؟  الصين تقدم 100 باص للنقل الداخلي تتسلمها الإدارة المحلية اليوم  لافروف: كلما ازداد ضح الأسلحة الغربية إلى أوكرانيا كلما طال أمد الأزمة  أردوغان يتراجع خطوة ويربط عدوانه بـ«إتمام النواقص».. و«فضيحة» مرتزقته بأرياف حلب تتفاعل  الدفاع الروسية: كييف مستعدة لتفجير محطة حرارية لاتهام الجيش الروسي  الكرملين: هجومنا سينتهي فور استسلام كييف     

مال واعمال

2022-05-26 02:31:17  |  الأرشيف

«يا غرفة ما تمت» … وزير الصناعة يلغي إحداث غرفة صناعة طرطوس بعد إحداثها بأيام

الوطن
الوزير ذاته، وحول الموضوع ذاته، وربما بالقلم ذاته، وقّع خلال أقل من شهر قرارين: الأول إحداث غرفة صناعة طرطوس، والثاني، (وعلى أهون سبب) إلغاء إحداث غرفة صناعة طرطوس، لأن «القانون» حسب القرار يقول: (يقوم المحافظ بدعوة الهيئة العامة في الغرف التي صدر قرار بإحداثها إلى اجتماعها الانتخابي الأول خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ تبلغه القرار الوزاري المتضمن الدعوة إلى الاجتماع والشروع بانتخاب مجلس إدارة الغرفة. وبما أن هذا الإجراء يعتبر أحد الأركان الأساسية لاستكمال إجراءات إحداث الغرفة فقد تعطّل تنفيذ قرار الإحداث قانوناً).
 
وهنا لم نعلم ما الذي حصل؛ هل قام المحافظ بدعوة الهيئة العامة ولم تستجب؟ أم إنه انشغل لدرجة أنه نسي أن يدعوها، أم تناسى؟
 
القصة لم تنتهِ تفاصيلها هنا، وهي ليست ببساطة إصدار قرار والتراجع عنه، فهذا وارد لأسباب ما، لكن ما حدث، هو أنه وبعد 12 يوماً من إحداث غرفة صناعة طرطوس، وتحديداً خلال اجتماع الهيئة العامة لاتحاد غرف التجارة، فوجئنا – وعلى لسان وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك – بأن قرار إحداثها مخالف للقانون رقم 8 الذي يعتبر الغرف المشتركة هي غرف محدثة بموجب القانون حكماً، وبالتالي لا يسمح بإنشاء غرفة صناعة بوجود غرفة مشتركة، أي بوجود غرفة تجارة وصناعة! وزاد على ذلك بمطالبة النائب الثاني لرئيس اتحاد الغرف ورئيس غرفة تجارة وصناعة طرطوس بإلغاء قرار إحداث الغرفة في طرطوس أو أي غرفة صناعة في أي محافظة أخرى، لأن في ذلك – أيضاً – مخالفة للقانون 8 لعام 2020 الناظم للغرف في سورية.
 
وعلى سيرة القانون، فإن قرار إحداث الغرفة الذي ولد ميتاً، جاء مملوءاً بأرقام القوانين الناظمة، والمراسيم، وبتواريخ تحدد مواعيد الاجتماعات والانتخابات، وبأعداد دقيقة يجب أن يتشكل منها مجلس الإدارة، والكثير من الحديث حول سنوات من الانتظار، والكثير من المطالبات من اتحاد غرف الصناعة السورية ومن صناعيي محافظة طرطوس، وما إلى هنالك.
 
هنا، يصير الاستفهام الاستنكاري مبرراً، بل واجب: هل يعقل أن وزير الصناعة، واتحاد غرف الصناعة، ورئيس الاتحاد الذي وجّه كتاباً إلى رئيس مجلس الوزراء قبل قرار الإحداث بأسابيع، تحدث فيه عن ضرورة دعم صناعات القيمة المضافة الغذائية والتصديرية التي تعتمد على المنتج الزراعي المتوفر، وعن ضرورة دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة في محافظة طرطوس، وعن ضرورة تنفيذ رغبة العديد من صناعييها بإحداث غرفة صناعة مستقلة في المحافظة، كل هؤلاء، ما كانوا يعلمون بأن إحداثها مخالف للقانون؟
 
عموماً، ما لدينا الآن هو أن غرفة صناعة طرطوس التي أحدثت بموجب القانون، ألغيت أيضاً بموجب القانون الذي لم يكن يعرفه من أحدثها بموجب القانون السابق.. أيضاً.
عدد القراءات : 317

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022