الأخبار |
الأنسنة حياة  واشنطن «تتفهم» احتواء موسكو لنفوذ أنقرة في «خفض التصعيد» … حملة أميركية روسية ضد إرهابيي «القاعدة» في إدلب  عملية عسكرية عراقية لوقف نشاط داعش قرب الحدود مع سورية  سورية دخلت الذروة الرابعة بعدد إصابات «كورونا» … مدير «المواساة» : 90 بالمئة معدل الزيادة ونسب الإشغال تقترب من مئة بالمئة  الزين: البلد معطل ونحتاج لتصحيح مسار الاقتصاد … قرارات للحكومة تضعنا بمأزق كبير!  مشروع قانون جديد للإعلام في سورية قيد النقاش من قبل الإعلاميين أنفسهم  الأردن ــ سورية: أهلاً بالانفتاح!  «طالبان» تنقّح حكومتها: ... حتى يرضى «المجتمع الدولي»  الذهب يواصل صعوده مع تراجع الدولار  روسيا تنصح «الشركاء ــ الأعداء»: اختاروا بين الحديث الفارغ أو الحوار البناء  كأس العالم تقسم عائلة كرة القدم: «الفيفا» يبحث عن الأموال  القضاء العسكري ينفذ مجموعة احكام اعد ام بحق 8 مجرمين.. ماذا فعلوا؟  الفوضى المعلوماتية.. بقلم: أحمد مصطفى  حادثة شبيهة بالأفلام.. محامٍ أمريكي يستأجر شخصاً ليقوم بقتله!  روسيا تعرضت لعدد كبير من الهجمات الإلكترونية خلال الانتخابات نصفها من أمريكا  مصر.. عريس ذهب لشراء الأثاث فقتله التاجر قبل أيام من الزفاف  وفاة وزير الدفاع المصري الأسبق المشير محمد حسين طنطاوي     

ثقافــــة

2018-07-16 11:14:58  |  الأرشيف

الناقدة غيثاء قادرة: على النقد أن يراعي طبيعة أدبنا العربي وسماته

يستحوذ الشعر الجاهلي بمراحله ومضامينه على اهتمام الناقدة الدكتورة غيثاء قادرة وتعتبره الأساس الذي انطلق منه الشعر العربي ويعكس مستوى الفلسفة والفكر الذي وصل إليه العرب في تلك الحقبة.
 
وترى قادرة خلال حديث مع "سانا"  أن إطلاق تسمية الجاهلي على الشعر والأدب في تلك المرحلة ظلم لهما لأنهما لم يأتيا من الجهل الذي هو ضد العلم بل من عدم المعرفة بتعاليم الدين الإسلامي القائمة على نبذ العصبية القبلية وغيرها.
 
وتصف قادرة الشعر الجاهلي بالركيزة التي نهض عليها الشعر العربي على مستوى اللغة والمعنى والشعرية والإيقاع والبعد الدلالي للصورة الفنية وتقول “هو شعر فصاحة وبلاغة ومن يقرؤه بتأن وإمعان يستقيم لسانه بالفصاحة والبلاغة ومر بأطوار كثيرة قبل أن يستوي على صورته الحالية”.
 
وتضيف قادرة “الشعر الجاهلي يؤكد منسوب الفكر والفلسفة العميقة لدى شعرائه التي جاءت على صورة نظرات وشذرات عكست رؤيتهم للوجود والحياة والموت ما يؤكد أنهم لم يكونوا جاهلين بالعلم والفكر والفلسفة”.
 
قادرة التي تدرس الأدب العربي في جامعة تشرين ترى أن الدور الثقافي في الجامعات في تراجع وهذا سببه وفقا لها طبيعة الظروف الحالية واقتصار قراءة الطلاب على مقرراتهم المدرسية والجامعية وابتعادهم عن مطالعة الكتب وحضور المنتديات والبرامج الثقافية داعية المؤسسات الثقافية إلى تعزيز دورها في هذا الإطار.
 
وحول واقع الحركة النقدية الأدبية الحالية تقول قادرة “رغم جهود مجموعة من النقاد والباحثين ما زالت المزاولة النقدية الأدبية عند بعضهم قاصرةً على تحليل البنى الإبداعية التي تضمنها النص الأدبي” مبينة أن النقد الأدبي الأكاديمي أكثر قدرة من غيره على تأويل النص وتفسيره لأنه قائم على مناهج علمية بصورة تسمح للناقد الأدبي أن يكون مبدعاً ثانياً.
 
ونوهت قادرة ببعض الأقلام الجديرة بالتقدير لنقدها المنجز الأدبي بموضوعية ومنهجية وصوابية بعيداً عن الانطباعية والشخصانية والشكلانية معتبرة أن “الحركة النقدية في حالة تراجع” بسبب قلة التفاعل بين المثقفين والنقاد من جهة وبين النقاد والنقاد من جهة أخرى إلى جانب انتشار الأعمال الأدبية بشكل عبثي على ضوء انتشار وسائل التواصل الاجتماعي التي أصبح جلها مصدر نشر الإبداعات وتوزيعها فأسهمت في نشر كثير من الدراسات النقدية غير المنهجية.
 
وتنتقد مؤلفة كتاب لغة الجسد في أشعار الصعاليك هيمنة الاستلاب الإرادي والثقافي على كثير من النقاد واعتمادهم على المصطلحات والاتجاهات والنظريات التي يخترعها الغرب دون مراعاة لطبيعة أدبنا العربي وسماته وبيئاته.
 
يشار إلى أن من مؤلفات قادرة جدلية الوجود والعدم.. قراءة في مضمرات الخطاب الشعري الجاهلي ولها عدد من المقالات العلمية المحكمة المنشورة في مجلات علمية دورية ومشاركات في مؤءتمرات أدبية ونقدية عربية ودولية.
عدد القراءات : 7204

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3553
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021