الأخبار |
مراجَعات أميركية للسياسة النووية: التوازن مع بكّين يُواصل اختلاله  سفارة روسيا بواشنطن تحث الغرب على عدم دفع كييف إلى الاستفزاز  ما واقع تصدير الحمضيات عقب التوجه الحكومي؟  روح العصر  التحدّي الأكبر إضفاء «الشرعية» على الوجود الأميركي  إسناد اختبارات الطاقات المتجددة لـ “الخاص” يثير المخاوف.. و”المركز الوطني” يطمئن: العمل مؤتمت وباعتمادية عالمية  بوتين ورئيسي: تعاون شامل في وجه العقوبات  «النصرة» تصرف الإتاوات على استثماراتها في تركيا.. و«قسد» تنكل بمعارضيها  خبراء: الغاز إلى لبنان عبر سورية مصري ومن تجمع العريش  نظرة إلى الواقع الاقتصادي الحالي … غصن: لا تزال أمام الحكومة مساحة للتخفيف من تدهور الأوضاع المعيشية .. مرعي: نحتاج إلى مؤتمر وطني وبدون حل سياسي لن نستطيع الخروج من الأزمة  “جنون” الأسعار يغيّر النمط الاستهلاكي للسوريين.. ضغط واضح بالنفقات بعيداً عن التبذير والإسراف  عروس غاضبة.. تركها خطيبها فانتقمت بطريقة لا تخطر على بال  مالي تمنع طائرة عسكرية ألمانية من دخول مجالها الجوي  مؤشرات على قرب خروج «الدخان الأبيض».. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  لماذا ترتفع الأسعار يومياً رغم ثبات سعر الصرف؟! … كنعان: الحل بالسماح لكل التجار باستيراد المواد الغذائية وتمويل مستورداتهم من حساباتهم الخارجية  أحلام المتقدمين إلى المسابقة المركزية … ازدحامات خانقة سببتها «وثيقة غير موظف» ومقترح بتقديمها للمقبولين فقط بالوظيفة  الذهب متماسك.. والنفط يخترق حاجز الـ88 دولاراً للبرميل لأول مرة منذ 7 أعوام..  العلاقة مع إيران متجذرة ونبادلها الوفاء بالوفاء.. والموقف تجاه إسرائيل لم يتغير … الشبل: الحليف الروسي قدم أقصى ما يستطيع تقديمه سواء في الحرب أم في الاقتصاد  حسابات الربح والخسارة في كازاخستان  «التركي» ومرتزقته اعتدوا على ريف الحسكة … «الحربي» يدمي دواعش البادية.. والجيش يطرد رتل عربات للاحتلال الأميركي شمالاً     

نجم الأسبوع

2010-03-14 02:22:33  |  الأرشيف

صابر باتيا... مخترع بريد الهوتميل

الأزمنة 199 - 14 / 3 / 2010
باتيا ولد في 1969 في تشانديجارف في الهند، وأتى من خلفية متواضعة. وكان والده ضابطاً في الجيش ووالدته تعمل مع البنك المركزي في الهند. باتيا درس في مدرسة "المطران القطن وبوني" وفي وقت لاحق في كلية القديس يوسف في بنغالور.
باتيا هو الرجل الذي كان له الأثر الأكبر في تأسيس شركة بريد الهوتميل. وتمكن من من بيعها لشركة مايكروسوفت بمبلغ 400 مليون دولار، واليوم هوتميل هي أكبر شركة في العالم لتوفير البريد الإلكتروني، مع أكثر من 50 مليوناً من المشتركين.
وفد باتيا في عام 1988 إلى أميركا، وأكمل البكالوريوس مع مرتبة الشرف وحصل على درجة الماجستير في الهندسة الكهربائية من جامعة ستانفورد. وفي عام 1992 عمل على دراسة الدكتوراة.
ولم يتوقف باتيا عن عمله كمبرمج، ومن آخر ابتكاراته برنامج يدعى (آرزو) يوفر بيئة آمنه للمتسوقين عبر الإنترنت، وقد أصبح من الثراء والشهرة بحيث استضافه رئيس أميركا السابق بيل كلينتون والرئيس شيراك ورئيس الوزراء الهندي بيهاري فاجبايي. وما يزيد الإعجاب بشخصية صابر أنه ما إن استلم ثروته حتى بنى العديد من المعاهد في بلاده وساعد كثيراً من الطلاب المحرومين على إكمال تعليمهم (حتى إنه يقال أن ثروته انخفضت بسرعة إلى 100 مليون دولار).
صابر قصة نجاح مميزه تستحق الدراسة والثناء والتأثر بها كما أنه نموذج وفاء كبير جداً لبلاده.
باتيا فاز بالعديد من الجوائز وكُرم. وتشمل ما يلي : "رجال الأعمال للعام"، وكانت الجائزة من قبل رأس المال الاستثماري شركة درابر فيشر في عام 1997. و"TR100" الجائزة المقدمة من معهد ماساشوستس للتكنولوجيا على 100 من الشباب المبدعين الذين من المتوقع أن يكون لهم أكبر الأثر في التكنولوجيا في السنوات القليلة القادمة.

 

عدد القراءات : 15019

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022