الأخبار |
وصول «دواعش» فارّين إلى ريف دير الزور.. سجن الحسكة: لا استِتبابَ لـ«قسد»  هجْمة إماراتية - سعودية - تركية على العراق: «غالبيّةُ» التفجير  وسائل إعلام عراقية نقلا عن مصدر أمني: مطار بغداد الدولي يتعرض لقصف بستة صواريخ  بكين: غير مهتمين بانتشال حطام الطائرة الأمريكية التي سقطت في بحر الصين الجنوبي  العسل السوري مرغوب داخليا.. ومرفوض خارجيا.. فأين الخلل؟  رنيم علي: فتاة المودل تحتاج لوجه حسن وجسم متناسق وطول مناسب  رئيسة هندوراس تتعهّد ببناء دولة اشتراكية وديموقراطية  تركيا ترْقب «عاصفة الشمال»: نحو وساطة «أوكرانية» لتلافي الأسوأ  تعليق مفاوضات فيينا الإيرانية «للتشاور»  معاناة الحلَبيين تتوالد: الحرب ليست «المذنِب» الوحيد  شرق نابلس يدخل دائرة الاشتباك... «انتفاضة ثلوج» ضدّ العدو في القدس  استهداف مطار بغداد: خلط أوراق... خارج سياق المقاومة؟  كورونا في خدمة عالم المال.. بقلم: حسين منصور  الوفد الأوروبي معلنا تعليق مفاوضات النووي مع إيران: لا بد من اتخاذ قرارات سياسية الآن  تجارة الأراكيل تزدهر على أنقاض التجارات الأخرى.. اقتصادها تفوّق على التدخين والعائد للمهرّب!  ابن سلمان لإدارة بايدن: أريد الخروج «بكرامة»  أكثر قطاع دعمته المؤسسة هو الدواجن … مدير مؤسسة الأعلاف: دعم قطاع الثروة الحيوانية بـ90 ملياراً بالبيع بأسعار أرخص من السوق  أكدت أنها لا تعير أي اهتمام لمواقفه … دمشق: بيان المجلس الأوروبي حول سورية لا يساوي الحبر الذي كتب فيه  “حصاد المياه” تقانة حديثة لحل مشكلات العجز والهدر المائي.. لماذا لا نعتمدها؟  المنزل الطابقي بالسكن الشبابي تجاوز الـ 50 مليون ليرة… سكن أم متاجرة بأحلام الشباب؟     

نجم الأسبوع

2014-10-28 21:54:37  |  الأرشيف

سهام ترجمان

من مواليد حي العمارة الدمشقي من أب دمشقي وأم جزائرية الأصل, نشأت في بيت شعبي دمشقي أصيل ساهم في تشربها للبيئة الشعبية التي أحبتها وعملت على تجسيدها في مؤلفاتها الأدبية.
درست المرحلة الابتدائية في مدرسة زبيدة للبنات في طريق الصالحية عام 1945, ثم تابعت دراستها الإعدادية في الإعدادية الجديدة للبنات في سوق ساروجا, ثم تابعت الدراسة الثانوية في تجهيز البنات الأولى في الطلياني.
حازت على الشهادة الثانوية عام 1950 ثم تابعت دراستها الجامعية بجامعة دمشق كلية الآداب قسم الفلسفة وتخرجت عام 1955.
شعرت بالحزن والأسى عندما بدأت ترى حضارة الأسمنت تغوص في بيوت دمشق القديمة لتقتلعها من جذورها وتستوطن مكانها وكانت تحس بأن مدن ألف ليلة وليلة التي نشأت فيها تكاد تنفجر وتختفي من واقع الحياة.
وعندما تعرضت البلاد لعدوان الخامس من حزيران عام 1967 خافت على دمشق بكل جوارحها وراحت تكتب في العتمة زمن الحرب وتسجل ما يعتريها من خواطر دمشقية أصيلة "العرس الشامي, السيران, الأمثال الشعبية, السهرات, الولادة والطلق" إلى آخر ما هنالك من عوالم دمشقية أصيلة تحفظها بذاكرتها الحية.
بدأت حياتها العملية في إذاعة دمشق محررة ومذيعة برنامج الجندي منذ العام 1956 وكذلك محررة في مجلة الجندي العربي, ثم تحولت إلى نائبة رئيس التحرير ثم أصبحت رئيسة تحرير مجلة فلاش التي تصدر بالإنكليزية عن الإدارة السياسية للجيش والقوات المسلحة.
أثناء الوحدة السورية المصرية تنقلت بين الدولتين في مهمات صحفية كثيرة, إضافة للمقالات الصحفية والبرامج الإذاعية التي قدمتها فقد كانت مسؤولة عن قسم التخطيط الإعلامي والثقافي في الإدارة السياسية فرع الإعلام بمرتبة مدير, ثم عينت من قبل العماد مصطفى طلاس مستشارة ثقافية في مركز الدراسات العسكرية والإستراتيجية بوزارة الدفاع.
ومن برامجها الإذاعية:
- برنامج المرأة.
- برنامج الحقيبة الدبلوماسية.
- برنامج الوجه الآخر.
- برنامج القوات المسلحة.
- برنامج حماة الديار.
تزوجت من الضابط فؤاد محفوظ عام 1971 لكنه استشهد في حرب الاستنزاف عام 1973.
من مؤلفاتها:
- يا مال الشام: كتاب في الفلكلور الشعبي جسدت فيه عشقها للشام.
- آه يا أنا: أناشيد رومانسية نثرية في الحب.
- جبل الشيخ في بيتي.
عدد القراءات : 15511


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022