الأخبار العاجلة
  الأخبار |
كورونا.. الإصابات تتجاوز 160 مليونا والوفيات 3.5 ملايين  خبراء: كان بإمكان العالم تجنب وباء كورونا!  المقاومة تضرب مطار رامون على بعد 220 كم وتدعو شركات الطيران لوقف رحلاتها  بأي حال عدت ياعيد!؟.. بقلم: وائل علي  إصابة 9 أشخاص حالة 3 منهم خطرة بإطلاق نار في ولاية رود آيلاند الأمريكية  الجيش الإسرائيلي: القوات الجوية والبرية تشن قصفا مكثفا على شمال قطاع غزة  الصين: نأسف لمنع أمريكا اجتماعا بمجلس الأمن حول الوضع في غزة وإسرائيل  وصايا العيد والفرح.. بقلم: عائشة سلطان  المصارف ومحاسبو الإدارات مقصرون.. المقترضون في خانة الدفع دون ذنب!!  الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر السعيد في رحاب الجامع الأموي الكبير بدمشق  المقاومة تكشف حدود قوّة العدوّ: استمرار العدوان يُعمِّق هزيمته  في فلسطين 48: أصحاب الأرض يستردّونها!  حول العالم... هكذا تبدو التظاهرات الداعمة لفلسطين  وزير الاقتصاد ينزع الأختام من الرئيس السابق لـ”المصدرين والمستوردين العرب” ويمنعه من الظهور الإعلامي  بايدن لنتنياهو: نأمل في إنهاء الصراع عاجلا وليس آجلا  100 ألف فلسطيني يؤدون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى  الرئيس المؤسس للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية عبد المحسن محمد الحسيني: المصالح الشخصية هي من تحكم عمل اتحادات الإعلام الرياضي  نقد وهدم.. بقلم: فاطمة المزروعي  أسعار الفروج تستمر بالاشتعال… لجنة مربي الدواجن: نمر بوضع كارثي     

نجم الأسبوع

2014-11-04 07:01:33  |  الأرشيف

سهيل الحسن

العقيد سهيل الحسن، المعروف شعبياً بلقب "النمر"، هو رجل المهام الصعبة في سوريا، حيث تمكن من فك الحصار عن مدينة حلب وتأمين طريق إمدادات إليها، وتحرير المدينة الصناعية والسجن المركزي، وتشكيل طوق أمني يحيط بالمدينة، كما تمكن من تأمين ريف حماه، والتصدي للهجوم الأخير لـ "جبهة النصرة" على مدينة محردة، ذات الغالبية المسيحية، إضافة إلى تحرير مناطق من ريف اللاذقية، وريف إدلب.
واتخذ العقيد السوري، ابن ريف جبلة في اللاذقية وأب لطفل وحيد، من مدينة حماه منطلقاً لعملياته. ويعرف عنه استخدامه المكثف للقوة النارية، وصرامته وانضباطه العسكريين. لم يخسر أية معركة خاضها منذ بداية الحرب، كما ساهمت شهرته الواسعة بانجذاب عدد كبير من المقاتلين للعمل تحت قيادته.
ويشير مصدر ميداني، خلال حديثه عن معارك ريف حمص، إلى أن الاستعانة بـ "النمر" جاءت لعدة أسباب، أبرزها قدرته على استعادة المناطق بسرعة كبيرة، نظراً للتكتيكات التي يتبعها، إضافة إلى خبرته في تحصين المواقع التي يسيطر عليها، حيث لم يسجل في تاريخه أي خرق أمني يذكر للمناطق التي تسيطر قواته عليها، وهو ما يحتاجه حقل الشاعر، الذي سقط مرتين، مخلفاً نحو 400 قتيل ومخطوف، ومئات الجرحى.
عدد القراءات : 14029

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3545
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021