الأخبار |
بايدن يوقع تشريعا بقيمة 40 مليار دولار لمساعدة أوكرانيا  في أول رحلة لها.. تحطم طائرة بفرنسا يخلف قتلى  الدفاع الروسية: تدمير شحنة ضخمة من الأسلحة الغربية تم تسليمها للجيش الأوكراني  الإيجارات في حي الـ/86/ تفاقم معاناة ذوي الدخل المحدود  تبدلات سعرية في مواد البناء..والدهان على لائحة ارتفاع الأسعار  فرنسا للغرب: للحرب حدود  اجتماع بين الجولاني ووفد تركي في إدلب السورية  ليبيا والعودة إلى الوراء.. بقلم: ليلى بن هدنة  الكويت.. ضبط معلمة عربية احترفت التسول لزيادة دخلها  محافظة دمشق تخلي ١٨ منزلا من سكانها في ركن الدين.. والسبب فالق انهدامي  "نظرة غير متفائلة" من الصحة العالمية بشأن جدري القرود  الدفاع الروسية: السيطرة على مصنع "آزوفستال" بالكامل  ارتقاء ثلاثة شهداء جراء عدوان إسرائيلي في جنوب دمشق  هل الزراعة تحتضر فعلاً ؟!!  تركيا أمام امتحان أطلسي جديد.. بقلم: محمد نور الدين  وسط التفشي النادر… ما هو مرض جدري القرود؟ وهل من داعٍ للقلق؟  قرغيزستان.. شاحنة تصطدم بمركز جمركي وتخلف 7 قتلى  الكونغرس الأميركي يقرّ «مساعدة» لأوكرانيا بمليارات الدولارات: هذا ما تشمله!     

أخبار سورية

2021-03-07 09:14:54  |  الأرشيف

د. راغب لـ الأزمنة: زيارة البابا للنجف الأشرف تمثل علامة بارزة في حوار الأديان وتؤسس لعهد جديد.

 انا على يقين أن هذه الزيارة ستؤتي الثمار المرجوة منها.

تؤكد زيارة البابا للمرجع السيستاني أهمية المكانة الروحية للعراق وللنجف بالتحديد، أراد البابا من خلالها أن يقول :(العراق سيعود كما كان سابقا، قويا ومركزا قياديا للعالم، والنجف سيكون لها دور في ذلك).

وقد وصفت كبرى وسائل الإعلام اللقاء الذي جمع بابا الفاتيكان والسيستاني حدثا مفصليا بالنسبة للمسلمين في العراق.

عن دلالة هذه الزيارة التقى موقع مجلة النائب بمجلس الشعب السوري الدكتور حسين راغب الذي قاله بدوره :

على ضوء البيان الذي صدر من مكتب السيد السيستاني (دام ظله) حول لقائه بالحبر الأعظم (البابا فرنسيس) بابا الكنيسة الكاثوليكية ورئيس دولة الفاتيكان يمكن استخلاص عدد من الدلالات أهمها..

1) تأتي هذه الزيارة التاريخية في ظروف دولية وإقليمية صعبة وقاسية غابت فيها القيم المثلى عن سياسات الدول الكبرى ،وضاع فيها ميزان الحق والعدل،ومعه ضاعت المبادئ التي كانت إلى حد كبير تشكل رادعا لمن يضمر الشر والعدوان

2) أن زيارة رأس الكنيسة الكاثوليكية للسيد السيستاني (دام ظله) تأكيدا على المكانة. التاريخية والحضارية والفكرية للمرجعية الدينية في نشر المحبة والسلام  بين الناس، وفي التأكيد على الهوية والدور للعراق في مواجهة الصعاب والتحديات خاصة في مواجهة الاحتلال الامريكي ورفض أي شكل من أشكال التدخل الخارجي في شؤون العراق ،،وكذلك دور المرجعية في مواجهة التطرف والإرهاب، خاصة الموقف الوطني للمرجعية في تعبئة الشعب العراقي بمختلف انتماءاتهم في مواجهة التنظيم الأخطر عالميا وهو تنظيم  داعش الإرهابيلا يتوفر وصف.

3) أن هذه الزيارة تأكيد للدور والمسؤولية الوطنية على عاتق الزعامات الدينية والروحية في تكريس الأخلاق والمبادئ للأديان السماوية بالشكل والمضمون الصحيح

4)لاحظنا في مضمون البيان أن سماحة السيد  تحدث عن  الظلم والقهر والفقر والاضطهاد الديني والفكري و غياب العدالة، وهذا ديدن المرجعية كما عرفناه والمرتجى منها دوما ،،فاليوم نرى على سبيل المثال إخوتنا في فلسطين كيف يقتلون ويعذبون من احفاد الذين عذبوا السيد المسيح ووقفوا ضد المبادئ الإلهية والإنسانية والقيم التي نادى بها السيد المسيح، وفي مقدمتها المحبة والتسامح والمساواة بين البشر

5) أن هذه الزيارة التاريخية تمثل علامة بارزة في حوار الأديان، وتؤسس لعهد جديد في هذا المجال ،،وانا على يقين أن هذه الزيارة ستؤتي الثمار المرجوة منها.

دمشق_ موقع مجلة الأزمنة _ محمد أنور المصري

عدد القراءات : 4426

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022