الأخبار |
أوكرانيا تقلل من احتمال «غزو روسي»... ومقاتلات أميركية تحط في إستونيا  بريطانيا: جونسون يقول إنّه لن يستقيل على خلفيّة الحفلات المزعومة  أسعار النفط ترتفع لأعلى مستوى لها منذ سبعة أعوام  لا جيش، لا سلاح، ولا سيادة: عندما أرادوا جعْل اليمن «المنطقة 14»  هرتسوغ إلى أنقرة وإردوغان إلى الإمارات: ترتيب الأوراق الإقليميّة  قرار ألمانيا «دعم» كييف بخمسة آلاف خوذة يثير موجة سخرية وانتقادات  بيلوسي تعلن ترشحها لولاية جديدة في الكونغرس  ابن سلمان لإدارة بايدن: أريد الخروج «بكرامة»  أكثر قطاع دعمته المؤسسة هو الدواجن … مدير مؤسسة الأعلاف: دعم قطاع الثروة الحيوانية بـ90 ملياراً بالبيع بأسعار أرخص من السوق  أكدت أنها لا تعير أي اهتمام لمواقفه … دمشق: بيان المجلس الأوروبي حول سورية لا يساوي الحبر الذي كتب فيه  “حصاد المياه” تقانة حديثة لحل مشكلات العجز والهدر المائي.. لماذا لا نعتمدها؟  المنزل الطابقي بالسكن الشبابي تجاوز الـ 50 مليون ليرة… سكن أم متاجرة بأحلام الشباب؟  فقدان 39 شخصاً قبالة ولاية فلوريدا الأميركية  أكد استمرار بلاده بمفاوضات «فيينا» من دون ربط الملفات ببعضها … الرئيس الإيراني: سندخل في حوار مباشر مع واشنطن بعد رفع الحظر  توقعات بهطلات مطرية غزيرة وثلوج غير تراكمية في المناطق الداخلية … ذروة المنخفض تبدأ مساء اليوم وتستمر حتى ظهر غد الخميس  روسيا ــ الغرب: حافّة الهاوية  متابعون: غاية الميليشيات من الأحداث الاعتراف بها وبـ«الإدارة الذاتية» دولياً … البدء بإسدال الستار على مسرحية «سجن الصناعة»  الأخطاء الإدارية تلاحق كرتنا مرة أخرى.. المنتخب بالإمارات والجوازات بدمشق!     

أخبار سورية

2021-08-20 06:20:11  |  الأرشيف

استنفار وحملة اغتيالات وخطف ماذا يحدث في درعا؟

حمزة نصار
يسود التوتر والتعثر على المشهد في درعا، بعد رفض الجماعات المسلحة لخارطة الطريق الروسية من أجل التسوية مع الدولة السورية، وسط الحديث عن تعزيزات عسكرية للجيش السوري بعد تكثيف المسلحين لاستهداف النقاط والحواجز العسكرية .
فيما تشهد أحياء درعا البلد وريف درعا، استنفاراً للجماعات المسلحة، وتنشط عمليات الاغتيال والتصفيات والخطف لأسباب سياسية، وفي المعلومات عبر مصادر محلية أن الجماعات المسلحة اختطفت الشاب بلال رافع شمال بلدة الكرك الشرقي، ووفقاً لتلك المصادر فإن المذكور متهم بأنه موالي للدولة السورية وفق قولها، وقبل ذلك تم اغتيال شابين وامرأة في بلدتي المسيفرة والصنمين.
حول ذلك أفاد مصدر محلي في بلدة الصنمين بأن الجماعات المسلحة عرجت على البلدات والقرى وحذرت الناس من إبداء التعاطف مع الدولة السورية أو حتى دعم خيار التسوية والمصالحة، وكل من يُشك بأنه يروج للمصالحة سيُعتبر عميلاً للدولة وسيكون هدفاً لهم .
ويضيف المصدر الذي تمنى عدم الكشف عن هويته حرصاً على سلامته: إضافةً إلى التهديدات التي أطلقتها تلك الجماعات لسكان القرى والبلدات، فإنه دعت لخروج الناس بمظاهرات ترفع شعارات مناوئة للدولة السورية ومنطق التسوية و بنودها، حيث تم توزيع لافتات عبر سيارات بيك آب على عدد من القرى.
إلى ذلك خرجت تظاهرات في عدة بلدات وقرى بريف ادلب ترفع شعارات رافضة لخارطة الطريق الروسية، فيما أكد متزعمو التظاهرات بأن السلاح لدى الجماعات المسلحة والعشائر هو صمام أمن للمنطقة وفق تعبيرهم.
أوساط مهتمة بمتابعة التطورات في درعا قالت بأن عبارة بقاء السلاح ضمانة، يعني بأن الجماعات المسلحة في تلك المنطقة لن تلتزم بأي تسوية أو مصالحة، ويعني بأنه سيكون لدى هؤلاء نزعة انفصالية بقوة سلاح الشارع، وهو ما ينافي منطق أي دولة وحياة مدنية وفق تعبيرها.
من جهة اخرى لا تزال الدعوات من المعارضين السوريين المقيمين في الخارج تحث أهالي درعا على عدم القبول بأي تسوية والبقاء على الموقف والاحتفاظ بالسلاح، ما أثار موجة من السخط والخلافات بين سكان درعا، إذ رأى جزء ليس بقليل منهم أن هؤلاء الذين يعيشون في الخارج يحاولون المزاودة على أهالي درعا فيما هم يعيشون حياة مرفهة وآمنة بعيداً عنهم.
آسيا
 
عدد القراءات : 3890

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022